أدوية المغص للأطفال حديثي الولادة

 

 

يُصاب حوالي طفل من بين كلّ خمسة أطفال في المغص، حيث تجدين الطفل يبكي لساعات من دون معرفة سبب واضح، والمغص في حد ذاته ليس مرضًا كما أنه لا يسبب ضررًا للطفل، وعادةً ما يقل أو ينتهي خلال الشهر الرابع من عمر الطفل، كما ويعاني حديثو الولادة من المغص، ومن الممكن أن تتكرر تلك الحالة عدة مرات خلال الأسبوع الواحد، حيث إنّ المغص يصيب الأطفال الرضع بنسبة تتراوح بين 5-25% في الأسابيع الأولى من عمرهم، وتبدأ في التراجع لتأتي على فترات متباعدة مع تقدم العمر، ومن الممكن التعرف إلى إصابة الرضيع بالمغص من خلال ظهور نوبات البكاء الشديدة التي يصعب تهدئته بها، والتي تترافق مع حركات أرجله نحو البطن، ويمكن أن يصاب الطفل بالمغص قبل النوم.
 

ما هي أسباب المغص لدى الرضع؟


 
إن سبب المغص غير معروف، وبعض الخبراء يقولون إنّ سببه يعود إلى عدة أشياء، مثل: عدم نضج الجهاز الهضمي للطفل أو وجود حساسية وغيرها من الأسباب.
 

ما هي الأمور التي تساعد على تخفيف المغص عند الطفل؟


 
• ينبغي على الأم أن ترفق اللبن الزبادي في نظامها الغذائي، وذلك من أجل تحسين أجسامهن وتحسين الجهاز الهضمي للأطفال.

• إبقاء طفلك في حركة مستمرة؛ وذلك من أجل تجنب البكاء.

• محاولة وضع طفلك في وضع النوم على سريره.

• تغيير حليب الطفل؛ لأن ذلك يساعد على تخفيف المغص.

• من الممكن تكرار أصوات، مثل: ضجيج مروحة أو المكيف، حيث من الممكن أن تكون تلك الأمور مفيدة للطفل المصاب بالمغص.

• إطعام طفلك في كثير حسب الحاجة.

• لا تنسى عمليه التجشؤ بعد تناول طفلك للحليب.

• يجب على الأمهات أن يتناولن نظامًا غذائيًا صحيًا.

• يجب على الأمهات تجنب المنبهات، مثل: الكافيين.

• يجب استدعاء طبيب الأطفال الخاص إذا لم يكن في الإمكان تهدئة الطفل، أو إن كان يبكي بشكل مستمر.
 

ما هي أهم العلاجات الطبيعية للمغص عند الأطفال؟


 
1. حمام دافئ:
إعطاء طفلك حمامًا دافئًا في أوقات الإصابة بالمغص، حيث إن لذلك تأثير مهدئ على الطفل ويجعله يشعر بالنعاس والهدوء.

2. الكمادات الدافئة:
وهو علاج بسيط من أجل مساعدة الطفل المصاب بالمغص وإخراج الغازات من بطنه، ويتم ذلك عن طريق استخدام الكمادات الدافئة على بطن الطفل.

3. تدليك البطن بالزيوت:
إن تدليك الزيوت تفعل المعجزات لأي طفل يعاني من المغص؛ لأنها تساعد في الحفاظ على جعل جسم الطفل دافئًا ومن أجل ضمان الهضم السليم ومنع تكون الغازات في منطقة البطن.

5. تجشؤ الطفل:
إن تجشؤ طفلك بعد الرضاعة يساعد على منع ظهور المغص، كما أنه يساعد على إطلاق الغاز ومنع تشكل جيوب الهواء في المعدة.

6.استخدام الريحان:
وهي عشبة مفيدة في علاج المغص حيث إنها تحتوي على عدة خصائص مهدئة، مما يساعد على طرد الغازات وتخفيف الألم.

مقالات ذات صلة