أدوية لتنزيل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٥ ، ٩ أغسطس ٢٠١٨
أدوية لتنزيل الدورة

تنزيل الدورة

تخرج الدورة الشهرية مرةً واحدة في الشهر، ويكون موعد خروجها محدد، وتبدأ الدورة الشهرية منذ بلوغ الفتاة حتى الوصول إلى سن اليأس، إذ تنقطع حينها الدورة الشهرية، وترافق الدورة الشهرية علامات قبل نزولها أو خلال نزولها وبعد انتهائها، إذ يبدأ ألم أسفل البطن وتقلصات الرحم، وألم في الساقين، بالإضافة إلى المغص الشديد والإسهال، وتتشابه بعض علاماتها مع علامات الحمل من حيث التعب وانتفاخ وتيبس الثديين، والرغبة في تناول طعام معين، أو النفور من طعام معين، أما الإفرازات التي تسبق نزول الدورة فهي إفرازات مخاطية شفافة، وهي دلالة على حصول التبويض.


تعريف الدورة

تعتبر نوعًا من التغيرات الطبيعية التي تحدث في رحم المرأة ومبيضها، وتهدف هذه العملية إلى تمكين عملية التكاثر، إذ ينتج الرحم البويضات بالإضافة إلى تجهيزه للحمل، وفي حال عدم حدوث إخصاب فإن بعض من بطانة الرحم تنزل مع الدورة، وذلك بسبب حدوث تفتت لها ثم انفصالها ونزولها مارة من خلال عنق الرحم ثم المهبل، ويحسب طول الدورة من أول يوم خروج الدم إلى الدورة التي تليها، والمتوسط عادةً لطول الحيض هو 28 يومًا، وهذا الطول يختلف بين النساء ويتفاوت بين 21 يومًا و35 يومًا، فإذا كان الفرق بين طول أطول دورة وأصغر واحدة لها أقل من 8 أيام فإن الدورة تعتبر منتظمة، أما إن كان الفرق أكثر من 8 أيام فإن الدورة لا تعتبر منتظمة.[١] وقد تحتاج الفتاة سواء المتزوجة أو العزباء إلى تقديم موعد دورتها الشهرية، أو تحتاج إلى تحفيز نزول الدورة بسبب تأخرها عن موعدها، وإذا كانت الأم تتناول حبوب منع الحمل ثم قطعتها بهدف الحمل ولم تنزل، فقد تعد هذه مشكلة لها أسباب مرضية أو حيوية.


أدوية تنزيل الدورة

يوجد العديد من الأعشاب والأطعمة والأشربة التي يعتقد بأنها تؤثر في الدورة، وسنذكر هنا مجموعة من هذه المواد، المجموعة الأكثر شيوعًا.

  • فيتامين C: بالرغم من عدم وجود أدلة ثابتة على فعالية الفيتامين C في تحفيز الدورة، إلا أن استخدامه لهذا الغرض شائع جدًا، ويعتقد الأطباء أن الفيتامين C يزيد من مستويات الأستروجين ويقلل من مستويات البروجيسترون. يمكن الحصول على الفيتامين C عن طريق تناول المكملات الغذائية، أو الأطعمة الغنية به مثل الحمضيات والتوت والبروكلي والفلفل وغيرها.
  • الأسبرين: يعتقد البعض أن طحن حبتين من الأسبرين في نصف كوب ماء مع السكر والعسل، يساعد على تحفيز الدورة، لكن لا يوجد أدلة علمية على هذا. يعتبر الأسبرين من مميعات الدم وقد يسبب حدوث دورات أكثر غزارة.
  • البقدونس: يحتوي البقدونس على كميات عالية من الفيتامين C، بالإضافة إلى مادة الأبيول، وكلاهما قد يعمل على تحفيز الدورة، ولكن يجب التذكير أن كميات كبير من الأبيول تعتبر سامة، خاصةً للحوامل.
  • الزنجبيل: يعتبر الزنجبيل من العلاجات التقليدية لتحفيز الدورة، إذ يعتقد أنه يؤدي إلى انقباضات، ولكن لا توجد أدلة علمية ثابتة على ذلك.[٢]


أسباب تأخر الدورة

تختلف الدورة بين أنثى وأخرى، يحدث بعضها بانتظام شديد، والبعض الأخرى لا تملك موعد محدد، ولكن توجد مجموعة من العوامل التي تؤدي إلى اضطراب في موعد الدورة، ومنها:[٣][٤][٥]

  • النحافة الشديدة؛ إذ قد تؤدي إلى فقر في الدم وضعف عام، وهذا قد يؤدي إلى حدوث خلل في إفراز الهرمونات وبالتالي عدم انتظام الدورة الشهرية، وقد تنتج هذه النحافة عن الإصابة بمرض فقدان الشهية.
  • الإصابة ببعض الأمراض العامة والعرضية، مثل الأنفلونزا.
  • تناول حبوب منع الحمل.
  • تناول أدوية معينة يكون لها تأثير على الهرمونات المسؤولة عن الدورة الشهرية، مثل: أدوية الاكتئاب والسرطان.
  • الضغوط العصبية وسوء الحالة النفسية، مثل: التوتر والقلق أو الاكتئاب، ويعمل ذلك بشكل رئيس على نقص إفراز بعض الهرمونات، ويظهر ذلك بصورة تغير التبويض، ويؤدي ذلك إلى تأخر الدورة الشهرية.
  • اختلال في إفراز هرمونات الدورة مما يؤثر على التبويض عند المرأة.
  • السمنة وزيادة الوزن؛ لأن الدهون تؤثر على عمل الهرمونات في هذه الحالة.
  • تكيس المبايض، وأيضًا يكون إما نتيجة لخلل في الهرمونات أو بسبب السمنة الزائدة.
  • زيادة في نسبة إفراز هرمون الذكورة لدى النساء، حيث إنّ هرمون الذكورة في النساء له نسبة معينة وإذا تجاوزها فإنه يحدث خللٌ كبير في جسمها.
  • التغير في الساعة البيولوجية، ويحدث ذلك عند قلب ساعات النوم، كأن يتحول نومك من الليل إلى النهار أو أن يزيد معدل النوم عن المعدل الطبيعي، ويؤدي السفر وكثرة التنقل إلى تغير في طبيعة الجسم، كما أن ضغوط العمل تؤدي إلى ضغوط على الحالة النفسية وبالتالي تغير في الهرمونات.
  • وجود خلل في النظام الغذائي المتبع.
  • زيادة في نسبة هرمون الحليب حتى مع عدم وجود حمل.
  • خلل في الهرمونات التي تنتجها الغدة النخامية، أو تلك التي تفرزها الغدة الدرقية وغدة الهيبوثلامس.
  • عدم انتظام الدورة الشهرية، بسبب نقص الفيتامينات الأساسية والمهمة للجسم، ويمكن أن تحدث هذه المشكلة نتيجة إصابة المرأة بمتلازمة المبيض متعدد الكيسات.
  • ممارسة التمارين الرياضية بعنف ولأوقات طويلة، والسبب يعود إلى أن التبويض يتوقف حتى يستطيع الجسم المحافظة على طاقته.


المراجع

  1. "What are menstruation, periods, and PMS?", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  2. "12 Natural Ways to Induce a Period", www.healthline.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  3. "Why Is My Period So Random?", www.webmd.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  4. "7 Reasons for a Late Period That Don't Mean You're Pregnant", www.parents.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.
  5. "Eight possible causes of a late period", www.medicalnewstoday.com, Retrieved 9-8-2018. Edited.