أدوية لنزول الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢١ ، ١٥ أكتوبر ٢٠١٩
أدوية لنزول الدورة الشهرية

الدورة الشهرية

تعدّ فترة الدورة الشهرية متعبةً جدًّا بالنسبة للمرأة، فبالإضافة إلى الآلام والأوجاع وتقلُّبات المزاج وبعض الأعراض الشديدة التي تُصَعِّب من تنفيذ مهام الحياة اليومية الطبيعية ويتسبّب بها اضطراب الهرمونات في الجسم خلال هذه الفترة تعاني بعض النساء من مشاكل الدورة غير المنتظمة أو المتأخرة، مما يسبب التوتر لهن، وفي هذا المقال توضيح للأدوية التي تؤخذ من أجل المساعدة في نزول الدورة الشهرية[١].

تُنظَّم فترة الدورة الشهرية بتغيير التركيز للهرمونات الأنثوية في الجسم، وفي حال لم تُخصَّب البويضة المُنطلِقة من المبيض بالحيوان المنوي فإنّ تركيز هرموني البروجسترون والإستروجين سينخفض، ممّا يعني بداية أطوار فترة الحيض التالية، ويصل متوسّط فترة الدورة الشهرية غالبًا إلى 28 يومًا، وبالرغم من ذلك فقد تتفاوت لدى بعض الإناث بما يُقارِب 21-35 يومًا، ومن الواجب مراجعة الطبيب في حال غيابها لمعرفة سبب المشكلة[٢].


أدوية لنزول الدورة الشهرية

يتوفّر عدد من الطرق التي يمكن أن تلجأ إليها الأنثى بغرض المساعدة على نزول الشهرية سريعًا، وتنقسم هذه الطرق ما بين آمنة إن رغبت الأنثى باستخدامها شهريًا، وطرقٍ تتطلّب الحذر الشديد ومراجعة الطبيب في حال استخدامها، ومنها الأدوية، وهي مفصّلة كالتالي[٣]:

  • مِيدْروكْسي بروجسترون: يعدّ ميدروكسي بروجستيرون الدواء الأول الذي يستخدم لعلاج اضطراب موعد الدورة أو النزيف الزائد، كما يستخدم لكبح النمو الزائد لبطانة الرحم، وقد يقلل من خطر الإصابة بمرض السرطان عند المرضى الذين يأخذون علاجات بهرمون الإستروجين البديل، إذ يعمل هذا الدواء عن طريق وقف تشكّل بطانة الرحم وتحفيز إفراز بعض الهرمونات[٤].
  • نوريثيستيرون: هو هرمون البروجستيرون المصنّع، الذي يوقف نزيف الرحم، فهو المسؤول عن الحفاظ على استقرار وثبات بطانة الرحم وسماكتها، وعند انخفاض مستوياته في الجسم تنسلخ بطانة الرحم وتنطرح خارج الجسم، وبتناول هذا الدواء يمكن الحفاظ على ارتفاع تركيز الروجستيرون في الدم، بالتالي التقليل من النزيف أو المساعدة على نزول الدورة الشهرية[٥].
  • فيتامين ج: لا توجد أدلّة علمية ثابتة على تحفيز هذا الفيتامين للدورة، لكنه من العلاجات الشّائع استخدامها، ويعتقد الأطباء أن فيتامين ج يزيد من مستويات الإستروجين ويقلل من مستويات البروجيسترون، وهذا بدوره يؤدي إلى انقباض الرحم وبداية الدورة، ويمكن الحصول على مكمّلات الفيتامين (ج) من الصيدلية، كما يوجد الفيتامين في الفواكه الحمضية، والتوت، والبروكلي، والسبانخ[٦].
  • الأسبرين: يعتقد البعض أن وضع حبتين من الأسبرين في نصف كوب من الماء مع قليل من السكر والعسل يساعد في تحفيز الدورة، لكن لا توجد أدلة علمية تثبت ذلك[٦].
  • تناول المكمّلات الغذائية: تعدّ بعض أنواع العناصر الغذائية كمجموعة فيتامينات (ب) المركّبة ضروريّةً لصحّة الفرد العامّة، ويمكن لبعض أنواع العناصر الغذائية أن تساعد في تخفيف فترات الدورة الشهرية والأعراض المرافقة لها وتنظيم أوقاتها، ومثال ذلك فيتامين (ب6)، فهو واحدٌ من العناصر الغذائية التي يمكن أن تؤثر على تنظيم الدورة الشهرية، يتوفّر بشكل طبيعي في الأطعمة، مثل: الدواجن، والأسماك، والبيض، إذ يساعد على زيادة تركيز هرمون البروجسترون مع تقليل هرمون الإستروجين في الجسم، ممّا يمكن أن يساهم في انتظام هرمونات الحيض من قِبَل الغدة النخامية، بالإضافة إلى الزنك، وهو عنصر أساسي يساعد في تخفيف آلام تشنّجات الدورة الشهرية والمعروفة بعسر الطمث، ويعتقد بعض الخبراء أنَّ للزنك تأثيرًا يماثل تأثير الأدوية المضادة للالتهابات اللاستيروئيدية، كالإيبوبروفين، ويمكن الحصول عليه من الأطعمة الغنيّة به، مثل: البقوليات، ومنتجات الألبان، واللحوم، كما أنَّ المغنيسيوم عنصرٌ آخر يمكن أن يساهم في التخفيف من فترات الحيض الطويلة والمؤلمة؛ بسبب آثاره المضادّة للتشنّج[٣].


علاجات طبيعية لنزول الدورة الشهرية

يوجد عدد من الحلول الطّبيعية التي قد تساعد في تنزيل الدورة، مثل[٦]:

  • شاي الزنجبيل: يساعد شاي الزنجبيل على إنزال الدورة الشهرية في غضون أيام قليلة.
  • القرفة: إذ إن القرفة تساعد على إنزال الدورة الشهرية من خلال تناولها مع الحليب، أو بشُرب مغلي القرفة بمقدار كوبين يوميًّا.
  • تناول شاي البقدونس: إذ إن هذا الشاي فَعّال جدًّا في إنزال الدورة الشهرية، ويجب غليه وتناوله ثلاث مرات يوميًّا.
  • أعواد الكرفس: تساعد أعواد وأوراق الكرفس على تحفيز التقلبات الرحمية وتحسين تدفُّق الدم في الرحم والحوض، مما يؤدي إلى تسهيل نزول الدورة الشّهرية.
  • تناول ثمار البابايا والقرع والجزر: إذ إن هذه الخضروات غنية جدًّا بمادة الكروتين التي تساعد على إنزال الدورة الشهرية.
  • تناول عصير القصب: الذي قد يساعد على تسهيل نزول الدورة الشهرية.
  • تناول الشمّر: ذلك بسبب خصائصه المسكّنة والمضادّة للالتهابات، التي تقلّل من أعراض الدّورة الشهرية، وتقلّل من الفترة لنزول الدم خلال الحيض[٣].
  • أوراق التوت: بسبب خصائصها في استرخاء العضلات التي قد تقلّل من تقلّصات الرّحم[٣].


أسباب حدوث الدورة الشهرية

الدورة الشهرية هي دورة من التغيرات الطبيعيَّة التي تحدث داخل الرحم والمبيض أو بهدف تسهيل عملية التكاثر، إذ يبدأ إنتاج البويضات وتجهيز الرحم من أجل الحمل، وتحدث عند الإناث في فترة خصوبتهن، ويمكن التحكم بها حسب الساعة الحيوية، وتستمرّ من بدء السن الذي تحدث فيه الدورة الشهرية لأول مرة إلى سن اليأس الذي تحدث فيه آخر دورة، لذا عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ تحدث لها العديد من التغيرات، من أهمها التغيرات الفسيولوجية؛ أي نزول دم الدورة الشهرية أو ما يسمى بالحيض، فعندما تولد الفتاة يكون لديها مبيض فيه 400.00 بويضة، لكنها بويضات غير ناضجة، وتحيط بهذه البويضات طبقة خلوية تُعرف باسم الجراب، عندما تصل الفتاة إلى سن البلوغ تنضج هذه البويضات عن طريق إفراز الغدة النخامية لهرمون منبه لهذا الجراب لكي تنضج البويضة بطرق متفاوتة، وهكذا تبدأ بالخروج بالترتيب من الأكثر نضجًا في كل شهر.[٧]


أسباب تأخر الدورة الشهرية

تختلف كل أنثى عن غيرها في ما يتعلق بالدورة، وقد تؤثر عدة عوامل في تأخر الدورة عن موعدها المتوقع، ومنها ما يأتي:[٨]

  • التوتر.
  • القلق.
  • الضغط النفسي.
  • السمنة.
  • النحافة.
  • الإرهاق.
  • قلة النوم.
  • المعاناة من الأمراض المزمنة.
  • تناول المرأة بعض الأدوية التي تؤثر على الدورة الشهرية.


المراجع

  1. "Normal Periods", www.yourperiod.ca, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  2. "Top 10 Easy Ways to Make Your Period Come Faster", naturalremedyideas.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Can I Make My Period End Faster?", www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  4. "Medroxyprogesterone ACETATE", www.webmd.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  5. "Norethisterone Period Delay Treatment", www.pharmacy2u.co.uk, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  6. ^ أ ب ت "12 Natural Ways to Induce a Period", www.healthline.com, Retrieved 14-10-2019. Edited.
  7. "Menstruation (Menstrual Cycle)", www.medicinenet.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.
  8. "Why Is My Period So Random?", www.webmd.com, Retrieved 14-8-2018. Edited.