أسباب ادمان الكحول

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٥ ، ٣١ مارس ٢٠١٩
أسباب ادمان الكحول

ادمان الكحول

إنّ إدمان الكحول له مجموعة متنوّعة من المصطلحات التي تشير إليه؛ مثل: تعاطي الكحول، أو الاعتماد على الكحول، ويُعرَف أيضًا باسم اضطراب استخدام الكحول. ويحدث هذا الإدمان عندما يشرب الشّخص الكثير من الكحول ويصبح جسمه معتمدًا عليها أو مُدمنًا في نهاية الأمر، وعندما يحدث ذلك تصبح الكحول عند الشّخص أهم شيء في حياته حتى لو سبب هذا فرط الشرب للشخص المدمن مشاكل صحية ونتائج سلبية؛ مثل: فقدان الوظيفة، أو تدمير العلاقات مع الأشخاص الذين يحبهم، إلا أنه يستمرّ بالشرب، وقد يعلم الشخص أن تعاطيه للكحول يؤثر سلبًا في حياته لكنه في الغالب لا يتوقف بالكامل عن شربها[١].


أسباب إدمان الكحول

في العادة ما يُطوّر إدمان الكحول تدريجيًّا مع مرور الوقت، وسبب إدمان الكحول، أو اضطراب استخدام الكحول لا يزال غير معروف، لكن من الممكن أن يُطوّر إدمان الكحول عندما يشرب الشخص الكثير منها، بالتالي تحدث تغييرات كيميائية معيّنة في الدماغ، فهذه التّغيّرات تزيد من المشاعر الممتعة التي يحصل عليها الشخص عند شرب الكحول، وهذا يجعله يريد أن يشرب أكثر حتى لو سبب له هذا الأمر ضررًا في النّهاية، وعندما تختفي هذه المشاعر الممتعة المرتبطة بتعاطي الكحول يستمرّ الشخص المدمن بالشرب من أجل منع أعراض الانسحاب من شرب الكحول؛ لأن الأعراض الانسحابية مزعِجة له[١].


أعراض إدمان الكحول

هناك عدد من العلامات التي قد تصاحب إدمان الكحول، أو اضطراب استخدام الكحول، ومن أهمها ما يلي:[٢]

  • شرب الشّخص وحده، أو في الخفاء بعيدًا عن عيون الناس.
  • عدم القدرة على الحدّ من كمية الكحول المُستهلَكة.
  • حدوث تشوّش عند المدمن، مع عدم القدرة على تذكّر أجزاء من الوقت.
  • فقدان الاهتمام بممارسة الهوايات التي كان يستمتع بها سابقًا.
  • الشّعور بالحاجة إلى شرب المزيد من الكحول.
  • الشعور بالغضب عند اقتراب أوقات تناول المشروبات، خصوصًا إذا لم تكن الكحول متاحة أو غير متوفّرة.
  • تخزين المُدمن للكحول في أماكن بعيدة وغير محتملة.
  • يعاني مدمن الكحول حدوث مشاكل في علاقاته، أو مع القانون، أو في العمل نتيجة الشرب.
  • شعور الشخص المدمن بأنه في حاجة إلى المزيد من شرب الكحول ليشعر بتأثيرها.
  • من الممكن أن يعاني المدمن من الغثيان، والتعرق، أو الاهتزاز عند عدم شرب الكحول.


عوامل خطر إدمان الكحول

من الممكن أن يبدأ إدمان الكحول في أي عمر، وقد يبدأ أيضًا عند المراهقين، لكنه يحدث بشكل أكثر تكرارًا في العشرينات والثلاثينات، ومن عوامل الخطر الأخرى المرتبطة بإدمان الكحول ما يلي:[٣]

  • الشّرب المستمرّ للكحول مع مرور الوقت، إذ يؤدي شرب الكثير من الكحول بانتظام أو دائم مدة طويلة إلى حدوث مشاكل صحية في الجسم متعلّقة بشرب الكحول، أو حدوث اضطراب في استخدام الكحول.
  • البدء بالشرب في سنّ مبكّرة، إن الأشخاص الذين يبدؤون بشرب الكحول في سن مبكّرة يكونون أكثر عرضة للإصابة باضطراب استخدام الكحول.
  • العوامل الوراثية، أو تاريخ العائلة، إذ من الممكن أن يكون خطر حدوث اضطراب في استخدام الكحول أعلى بالنّسبة إلى الأشخاص الذين لديهم أحد الوالدين من الذيم لديهم مشاكل في استخدام الكحول أو قريب في العائلة.
  • الشعور بالاكتئاب، أوغيرها من المشاكل الصّحية العقلية، فالأشخاص الذين يعانون من اضطرابٍ في الصّحة العقلية؛ مثل: القلق، والاكتئاب، وانفصام الشخصية، أو مرض الاضطراب ثنائي القطب قد يعانون من مشاكل مع الكحول أو غيرها من المواد.
  • تاريخ الصّدمة، إنّ الأشخاص الذين لديهم تاريخ من الصّدمة العاطفية، أو غيرها من الصّدمات يكونون في خطرٍ كبير للتعرض للإصابة باضطراب استخدام الكحول.
  • خضوع الشخص لجراحة من أجل علاج السّمنة، حيث بعض الدّراسات البحثية تقول إن إجراء الشخص لجراحة من أجل علاج السّمنة يمكن أن يزيد من خطر الإصابة باضطراب تعاطي الكحول.


المراجع

  1. ^ أ ب Darla Burke, "Alcoholism"، www.healthline.com, Retrieved 5/3/2019. Edited.
  2. Christian Nordqvist, "What is alcohol abuse disorder, and what is the treatment?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5/3/2019. Edited.
  3. "Alcohol use disorder", www.mayoclinic.org, Retrieved 5/3/2019. Edited.