أسباب تأخر الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٦ ، ٥ سبتمبر ٢٠١٨
أسباب تأخر الدورة

تأخر الدورة

تواجه معظم السيدات إضطرابات في الدورة الشهرية وعدم إنتظام في مواعيدها في بعض الأوقات وهذا يعود إلى العديد من العوامل والأسباب التي سيشار إليها لاحقاً في المقال التالي. عند تأخر الدورة الشهرية عن موعدها المحدد تشعر السيدة بالخوف والقلق وتتراود إلى ذهنها العديد من التساؤلات وخاصة إذا كانت المرأة غير متزوجة ولا تنتظر حدوث الحمل. ومن جهة أخرى عند تأخر الدورة الشهرية يتعرض جسم المرأة للضغوطات فهو من خلال الدورة يقوم بالتخلص من الفضلات والسموم المتراكمة طيلة الفترة السابقة ولذلك تشعر السيدة بالآلام والأوجاع التي تزول بقدوم الدورة وانتهائها.


الأسباب والعوامل الرئيسية المؤدية لتأخر الدورة

التوتر والضغط النفسي إحدى العوامل المقللة لبعض الهرمونات في الجسم وبالتالي ينتج عن هذا النقص تأخر في عملية التبويض والدورة الشهرية وهنا يجب الإشارة إلى تجنب المرأة القلق التوتر خاصةً في الفترات السابقة لموعد الدورة ومحاولتها الحصول على الراحة والإسترخاء، بالإضافة إلى التعب العام والإرهاق يساهمان في تأخير الدورة وعدم إنتظامها، وهنا مجموعة من العوامل والأسباب الأخري.[١][٢]

  • اختلاف فترة التبويض من فترة لأخرى أو الحسابات الخاطئة وغير الدقيقة التي تجريها السيدات في حساب موعد الدورة الشهرية.
  • إصابة المرأة بأحد الأمراض مثل الإنفلونزا أو نزلات البرد المزعجة التي ينتج عنها حالات تعب عام وإرهاق وبالتالي تأخر في موعد الدورة الشهرية.
  • تغيير أنواع الأدوية التي تتناولها السيدة في إنقطاع أو إضطراب في مواعيد الدورة وتأخرها ولذلك ينصح باستشارة الطبيب المختص حول الأدوية التي يمكن للسيدة أن تتعاطاها دون التأثير على سير عمل الهرمونات في الجسم، ومن جهة أخرى تعاطي السيدة لبعض العقاقير الدوائية المعالجة لأمراض السرطانات والأورام بالإضافة إلى أدوية الإكتئاب يزيد من إمكانية تأخر الدورة الشهرية.
  • النحافة الشديدة تلعب دور هام في إنقطاع وتأخر الدورة الشهرية، وهنا يتوجب على السيدة التي تعاني من نحافة شديدة اللجوء إلى نظام غذائي صحي يساعدها في زيادة وزنها.
  • ممارسة بعض أنواع الرياضات القاسية والعنيفة تسبب إضطرابات وعدم إنتظام في موعد الدورة وتزيد من تأخرها وهذه الحالة تعاني منها معظم السيدات الرياضيات واللواتي يمارسن الألعاب الرياضية المرهقة.
  • إصابة المرأة بخلل في عمل بعض الغدد كالغدد الدرقة أو النخامية الأمر الذي ينتج عنه عدم إنتظام في الهرمونات المتجة من قبل تلك الغدد وبالتالي حدوث حالة من عدم الإنتظام في مواعيد الدورة الشهرية.


علاج تأخر الدورة

يتضمن علاج الدورة والصحة الهرمونية ثلاثة جوانب من الحياة اليومية، ويمكن تقسيمها بهذا الشكل:[٣]

  • الالتزام بحمية غذائية صحية ومناسبة، بالإضافة إلى أسلوب الحياة وتخفيف التوتر في حياة الفرد.
  • استخدام الأعشاب الطبيعية والعلاجات الطبيعية عند الحاجة.
  • استخدام الحبوب والأدوية الهرمونية كملاذ أخير، في حال عدم نجاح الطرق الطبيعية، ويجب استشارة طبيب مختص قبل تناول هذه الحبوب.

الإجراءات اليومية التي يمكن القيام بها

  • تقليل التوتر: يمكن تخفيف التوتر بعدة طرق، مثل التمارين الرياضية الخفيف وتمارين التأمل والمساج، وتشير بعض الدراسات أن علاج الإبر الصينية قد يساعد النساء الذين يعانون من تباعد الدورات. يمكن استخدام أعشاب الأدابتوغن، وهو نوع مميز من الأعشاب تحفز التوازن الهرموني في الجسم.
  • تحسين نوعية الحمية: توجد عدة أطعمة تساعد في الحفاظ على توازن الهرمونات، كما يجب تناول العديد من الأحماض الدهنية المهمة للجسم، والتي تعتبر من لبنات بناء الهرمونات، ومن الأمثلة: زيت جوز الهند والمكسرات والحبوب والأفوكادو والزبدة الطبيعية والسمك. كما تساعد البروبايوتك الجسم على انتاج بعض الفيتامينات التي تؤثر في مستويات بعض الهرمونات كالأنسولين.
  • ممارسة الرياضة بشكل متوازن: لا يجب الإفراط في التمرين أو التفريط به، فهي تسبب مشاكل في التحكم بالكورتيزول والهرمونات التوتر، لذلك يجب الالتزام بتمارين متوسطة الشدة ومتوازنة. يجب التركيز على التمارين التي تساعد على مكافحة التوتر مثل اليوغا وتمارين المقاومة الخفيفة ما بين 30-45 دقيقة يوميًا.
  • الابتعاد عن المواد الكيماوية: للتخلص من سموم الجسم، ينصح بتجنب مستحضرات الجسم غير الطبيعية، وهي مستحضرات غنية بمكونات تسبب اضطرابات هرمونية مثل DEA وparabens وغيرها من المواد.

المراجع

  1. "7 Reasons for a Late Period That Don't Mean You're Pregnant", www.parents.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  2. "Why Is My Period Late: 8 Possible Reasons", www.healthline.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.
  3. "8 Reasons for Missed or Irregular Periods", draxe.com, Retrieved 5-9-2018. Edited.