أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٦ ، ٢٥ أغسطس ٢٠١٩

رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

تؤثر رائحة الفم الكريهة في نحو 25% من مجموع الناس، وهي إحدى أكثر المشاكل التي تُسبب القلق والإحراج، وترتبط هذه المشكلة بالعديد من الأسباب، ولعلّ من أهمها عدم نظافة الفم، فعند ترك جزئيات الطعام في الفم فإنَّها تتحلل بواسطة البكتيريا وتنتج مركبات الكبريت، ويُذكر أنَّ المحافظة على رطوبة الفم تؤدي إلى تقليل هذه الرائحة الكريهة، ويُعدّ تنظيف الأسنان بالفرشاة والخيط من أفضل العلاجات لذلك.[١]


أسباب رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

تنتج رائحة الفم الكريهة لدى الأطفال من العديد من الأسباب، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • جفاف الفم، إذ يؤدي انسداد الأنف إلى تنفس الطفل من خلال فمه، ويؤدي ذلك إلى نمو البكتيريا داخل الفم، وبالتالي التسبب في تكوين رائحة كريهة.
  • الأشياء الغريبة، يضع العديد من الأطفال الصغار والرضع البازيلاء والفاصولياء والألعاب الصغيرة في أنوفهم، ويُسبب ذلك رائحة الفم الكريهة.
  • قلّة النظافة، تعيش البكتيريا الطبيعية في الفم؛ إذ تتفاعل مع جزيئات الطعام الموجودة بين الأسنان، واللثة، وعلى اللسان، وفي مؤخرة الحلق، وهذا يتسبب في نشوء رائحة الفم الكريهة، ويحدث ذلك عندما يبقى الطعام داخل الفم لمدة طويلة.
  • تراكم خراج الأسنان، تؤثر هذه الأمور في أسنان الأطفال بمختلف أعمارهم، وتُسبب رائحة الفم الكريهة.
  • تناول بعض أنواع الأطعمة، خاصة الثوم والبصل؛ إذ تؤثر في النفس بشكل مؤقت.
  • المرض، تُسبب بعض الأمراض رائحة الفم الكريهة، ومنها: التهاب الجيوب الأنفية، والتهاب اللوزتين، والحساسية الموسمية، ومرض الارتجاع المعدي المريئي.


التخلص من رائحة الفم الكريهة عند الأطفال

يجدر ذكر أنَّ المحافظة على صحة الفم هي الحل المثالي للتخلص من رائحة الفم الكريهة، وفي حال كان الطفل رضيعًا فيجب مسح الأسنان واللثة وتنظيفهما بعد كل رضاعة وقبل وقت النوم، ويُنظّف لسان الطفل بلطف من دون الحاجة إلى استخدام معجون الأسنان، وبعدما يتجاوز الطفل مرحلة الرضاعة تُنظّف الأسنان مرتين على الأقل في اليوم، ومرة قبل النوم، بالإضافة إلى ضرورة متابعة سلامة أسنان الطفل، وإجراء فحوصات للأسنان للتأكد من صحة الأسنان ونظافتها.[٢]


العلاجات المنزلية لرائحة الفم الكريهة

يُجرى علاج رائحة الفم الكريهة من خلال اتباع العلاجات التالية:[٣]

  • الحفاظ على صحة الأسنان، يجب تنظيف الأسنان باستخدام معجون أسنان يحتوي على الفلورايد مرتين على الأقل في اليوم، ويرى بعض الناس ضرورة تنظيف الأسنان بعد كلّ وجبة؛ ذلك من أجل منع التسوس ورائحة الفم الكريهة.
  • البقدونس، يُمثل البقدونس علاجًا شعبيًا لرائحة الفم الكريهة، وقد أثبتت الدراسات أنَّ البقدونس يعمل مكافحًا لمركبات الكبريت، التي تُسبب رائحة الفم الكريهة، ويُستخدَم من خلال مضغ أوراق البقدونس الطازج بعد تناول كلّ وجبة.
  • عصير الأناناس، يعتقد الكثيرون أنَّ عصير الأناناس علاج سريع وأكثر فاعلية في التخلص من رائحة الفم الكريهة، لهذا ينبغي شرب كوب من عصير الأنانس بعد كل وجبة، أو مضغ شريحة من الأناناس لمدة تتراوح ما بين دقيقة إلى دقيقتين.
  • الماء، يساعد شرب الماء في إنتاج اللعاب؛ ويؤدي اللعاب دورًا في الحفاظ على نظافة الفم، لذلك يجب شرب الماء بكفاية يوميًا.
  • لبن الزبادي، يُتخلّص من رائحة الفم الكريهة عبر تناول وجبة واحدة على الأقل من اللبن العادي، فالزبادي يحتوي على بكتيريا صحية تُكافح البكتيريا السيئة في أجزاء مختلفة من الجسم، وتُقلل من رائحة الفم الكريهة.
  • الحليب، يُمثل الحليب علاجًا لرائحة الفم الكريهة، وتكشف الأبحاث أنَّ شرب الحليب بعد تناول الثوم يُحسن التنفس بشكل كبير.
  • الشاي الأخضر، هو معطّر للفم، وعلاج منزلي فعّال لرائحة الفم الكريهة.


المراجع

  1. Tim Newman (10-1-2018), "Everything you need to know about bad breath"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب BabyCenter Staff, "Bad breath"، www.babycenter.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.
  3. Corinne O'Keefe Osborn (26-7-2018), "Things You Can Try at Home to Eliminate Bad Breath"، www.healthline.com, Retrieved 21-7-2019. Edited.