أسباب ضعف الانتصاب وعلاجه

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٢٠ ، ٢٦ سبتمبر ٢٠١٩

ضعف الانتصاب

ضعف الانتصاب هو مصطلح يتعلّق بالعجز الجنسي لدى الرجال، وهو عدم قدرة الرجل على الحصول على الانتصاب والحفاظ عليه، ولا يعدّ ضعف الانتصاب مرضًا، لكنّه علامةٌ تدلّ على مشكلة أخرى، قد تكون مشكلةً جسديّةً أو نفسيّةً أو كلتيهما معًا، ولا يعدّ ضعف الانتصاب طبيعيًا في أيّ مرحلةٍ من مراحل العمر، فقد يرتبط بمشكلات أخرى تتداخل مع الجماع، مثل: قلّة الرغبة، ومشكلات النّشوة الجنسيّة والقذف، وينتشر ضعف الانتصاب مع تقدّم الرجال بالسنّ بصورة خاصّة، ويعدّ علاج هذه الحالة متاحًا، وقد يشمل وصفاتٍ طبيّةً، أو إجراء تغييرات في أسلوب الحياة، أو خياراتٍ أخرى يتمّ تحديدها مع الطّبيب المختص.[١][٢][٣]


أسباب ضعف الانتصاب

في كثير من الأحيان يمكن لمجموعة من العوامل والأسباب أن تؤدّي إلى ضعف الانتصاب، ومن هذه الأسباب ما يأتي:[٤]

  • الأسباب الجسديّة: تعدّ الإصابة بأحد الأمراض من الأسباب الجسدية الشّائعة والتي تؤدّي إلى ضعف الانتصاب، وتشمل أمراض القلب وتصلّب الشرايين، وارتفاع ضغط الدّم، وارتفاع مستوى الدّهون الثّلاثية في الدّم، ومرض السكّري، والسمنة، والسّكتة الدّماغية، وإصابة الدماغ أو الحبل الشوكي، ومتلازمة التمثيل الغذائي، ومرض شلل الرعاش، والمهدئات، وأمراض الكلى المزمنة، وقصور الغدد التناسلية وانخفاض هرمون التستوستيرون، والإصابة بمرض بيروني، اضطرابات النّوم.
  • الأسباب النفسية: قد تؤدّي بعض العوامل النفسية إلى ضعف الانتصاب، مثل: الاكتئاب، والتوتّر، والقلق، واضطرابات الصحة العقليّة، والضغط العصبي، ووجود مشكلات في العلاقة بين الذكر والأنثى، وشعور المريض بالضعف الذاتي والعصبي تجاه الجنس، وفي كثير من الأحيان تكون الأسباب النفسية مرافقةً للأسباب الجسديّة.
  • بعض الأدوية تساهم في ضعف الانتصاب: تشمل أدوية مدرّات البول، وأدوية خفض ضغط الدّم، ومضادات الهيستامين، ومضادات الاكتئاب، وأدوية مرض الشلل الرعاش، ومضادات عدم انتظام نبضات القلب، والمهدئات، وأدوية استرخاء العضلات، ومضادات الالتهابات اللاستيروئيدية، والعلاجات الهرمونية، ومضادات النوبات، وأدوية العلاج الكيميائي والإشعاعي، وأدوية سرطان البروستاتا.
  • اختلال الهرمونات: قد يؤدّي اضطراب الهرمونات وعدم توازنها مثل انخفاض هرمون التستوستيرون وارتفاع البرولاكتين إلى ضعف الانتصاب وانخفاض الرغبة الجنسية.
  • أسباب أخرى: قد يؤدّي اتباع بعض الممارسات اليومية إلى ضعف الانتصاب، مثل: التدخين بشراهة، وإدمان الكحول والمخدرات، وركوب الدراجات الهوائية بصورة مفرطة.


علاج ضعف الانتصاب

تتعدّد علاجات ضعف الانتصاب، إذ تشمل العلاج بالأدوية، والعلاج بالأجهزة، والعلاج بالعمليات الجراحية، وفي ما يأتي توضيح لهذه الأنواع:[٥]

  • العلاج بالأدوية: يجب قبل أن يصف الطبيب العلاج المناسب لضعف الانتصاب الكشف عن أيّ أمراضٍ يعاني منها المريض، مثل أمراض القلب، ويتمّ تناول أدوية العجز الجنسي قبل الجماع بحوالي 30-60 دقيقةً، وتعدّ أدوية دعم الانتصاب المفضّلة والشائعة عند الرجال لعلاج هذه الحالة، وتوجد بعض الأدوية التي يجري حقنها في القضيب أو إدخالها أسفل فتحة مجرى البول، ومثبّطات إنزيم الفسفوديستراز 5، في حين أنّ مثبطات الفسفوديستراز تسبّب العديد من الآثار الجانبيّة، والتي تشمل إدرار البول، وتضرّر البصر، وفقدان السمع، وعسر الهضم، والصّداع.
  • العلاج بأجهزة الفراغ: تعدّ أجهزة الفراغ طريقةً ميكانيكيّةً لتعزيز الانتصاب لدى الرجال الذين لا يفضّلون تناول العلاجات الدوائية، إذ تعمل من خلال استخدام مضخة فارغة مغلقة تسمح بتدفّق الدّم وتحقيق الانتصاب.
  • العلاج الجراحي: تعدّ العمليات الجراحية لعلاج ضعف الانتصاب الحلّ النهائي لهذه الحالة، وتختلف فترة الشفاء من شخص إلى آخر، لكن معدّل نجاحها مضمون، ومن هذه العمليات الجراحيّة ما يأتي:
    • زراعة القضيب، تعدّ هذه العملية العلاج النهائي للرجال الذين لم تستجب حالتهم للعلاج بالأدوية وجهاز الفراغ.
    • جراحة الأوعية الدمويّة، يجري في هذه العملية تصحيح الأوعية الدمويّة، ممّا يسمح بتدفّق الدّم وعلاج العجز الجنسيّ.


تشخيص ضعف الانتصاب

يعدّ الفحص الطبي والتاريخ الطبي للمريض من أهمّ ما يحتاجه الطبيب لتشخيص ضعف الانتصاب وتحديد العلاج المناسب، وتشمل الفحوصات ما يأتي:[٦]

  • إجراء فحص بدني كامل ودقيقٍ للقضيب والخصيتين، بالإضافة إلى فحص الأعصاب.
  • إجراء فحص للدم؛ للبحث عن أي علاماتٍ تدلّ على أمراض القلب ومرض السكري ومستوى هرمون التستوستيرون، وأيّ أمراضٍ أخرى.
  • إجراء فحص البول؛ للبحث عن أي علامات تدلّ على أيّ أمراضٍ كامنة.
  • إجراء اختبار بالموجات فوق الصوتية، ويُجرى هذا الاختبار على أيدي متخصّصين في المختبر، إذ يستخدم جهاز يشبه العصا يعرف باسم تِرْجام، ويوضع على الأوعية الدموية التي تزوّد القضيب بالدّم، ويقدّم هذا الجهاز فيديو لكي يتمكّن الطبيب من التعرّف على إذا ما كانت توجد أيّ مشكلات في تدفّق الدّم، وفي بعض الأحيان يُجرى هذا الاختبار مع حقن أدويةٍ داخل القضيب لتحفيز تدفّق الدّم وحدوث الانتصاب.
  • إجراء فحص نفسي للمريض للتعرّف على أيّ أسباب محتملة لضعف الانتصاب، مثل: الاكتئاب، أو التوتّر.


عوامل خطر الإصابة بضعف الانتصاب

تتعدّد العوامل التي تؤدّي إلى ضعف الانتصاب، والتي منها ما يأتي:[٧]

  • الإصابة بالأمراض المزمنة، مثل: أمراض القلب، ومرض السكّري.
  • إجراء عمليات جراحية في الفخذ أو العمود الفقري.
  • القلق، والتوتّر، والاكتئاب، والمشكلات العاطفيّة.
  • التدخين، أو إدمان الكحول والمخدّرات.
  • تضخّم غدّة البروستاتا.
  • الإصابة بالسّمنة.
  • التقدّم بالعمر.


المراجع

  1. Pamela I. Ellsworth, "Causes of Erectile Dysfunction"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  2. "Erectile Dysfunction", my.clevelandclinic.org, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  3. Michael Bihari (10-6-2019), "An Overview of Erectile Dysfunction"، www.verywellhealth.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  4. Julie Marks (20-12-2017), "Erectile Dysfunction: Symptoms and Causes"، www.everydayhealth.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  5. Markus MacGill (7-12-2017), "What's to know about erectile dysfunction?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  6. "Erectile dysfunction", www.mayoclinic.org, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  7. "Erectile Dysfunction", www.drugs.com,19-6-2019، Retrieved 25-8-2019. Edited.