أسباب ضعف وخمول الجسم

أسباب ضعف وخمول الجسم
أسباب ضعف وخمول الجسم

ضعف الجسم والخمول

ضعف الجسم والخمول حالتان قد تكونان خطيرتين تُؤثران في الإنسان وصحته، فهما سببان في وفاة أكثر من مليوني شخص حول العالم، ولهذا أثبتت منظمة الصحة العالمية أن الملل والخمول وقلة النشاط أسباب قوية في حدوث الوفاة، وموضوع الخمول أساسي عند منظمة الصحة العالمية في كل عام؛ لتثقيف الناس عنه، وإجراء الأبحاث والدراسات حوله، خاصةً في يوم الصحة العالمي، وهدف المنظمة من هذا العمل هو رفع وعي الناس بخطورة الخمول وضعف الجسم، وقد أثبتت دراسات منظمة الصحة العالمية وإحصائياتها أن حوالي 60-85% من سكان العالم البالغين يعيشون حياة مستقرة ذات نمط واحد خالٍ من النشاط والحيوية، وأن حوالي ثلثي أطفال العالم كله يعيشون الخمول منذ صغرهم، وهذا يرفع خطر إصابتهم بالأمراض، لذا تنصح منظمة الصحة العالمية بتغيير نظام الحياة، وإدخال النشاط والحيوية إلى الحياة، للوقاية من أمراض القلب والأمراض الأخرى.[١]


أسباب ضعف الجسم والخمول

يعزى ضعف الجسم وإصابته بالخمول إلى الكثير من الأسباب، ومنها البسيط ومنها الخطير الذي يحتاج إلى متابعة طبية، وهذه الأسباب هي:[٢]

  • فقر الدم، يُعدّ مرض فقر الدم بسبب نقص الحديد أكثر أسباب الخمول والضعف شيوعًا، خاصةً بين النساء الحوامل، اللاتي هنّ معرضات بشكل أكبر للإصابة بفقر الدم، إلى جانب وجوده عند الأشخاص الذين يعانون من مشاكل المعدة والأمعاء.
  • فرط الحديد، حالة معاكسة لفقر الدم الناتج عن نقص الحديد، حيث مستوى الحديد في الجسم يكون فائضًا، ويُسبب التعب والخمول، وهو مرض وراثي يُؤثر نادرًا وبشكل أكبر في الرجال بين 30-60 سنة.
  • النوم، وتوقف التنفس المرحلي، حالة توقف التنفس خلال النوم تحدث بأن تُغلَق الحلق أو تَضيق خلال النوم أكثر من مرة في الليل، مما يُسبب الشخير بصوتٍ عالٍ مع نزول مستويات الأكسجين في الدم، وهذا بدوره يُسبب الاستيقاظ خلال الليل أكثر من مرة، مع خمول وضعف عامَّين في اليوم التالي، وتنتشر هذه الحالة بين الرجال المُصابين بالسمنة خاصةً في منتصف العمر، ومدمني الكحول، والمدخنين.
  • قصور الغدة الدرقية، وهذا يعني انخفاضًا في مستوى هرمون الغدة الدرقية الثايروكسين، مما يُسبب تعبًا وخمولًا، مع انخفاض الوزن، وألم في العضلات، وجفاف في الجلد، وهي حالة شائعة جدًا بين النساء، خاصةً بعد تقدم العمر.
  • الاضطرابات الهضمية، هو مرض دائم ناتج عن تفاعل جهاز المناعة مع الغلوتين (البروتين الموجود في الخبز، والحبوب، وأنواع الكعك)، ومن أعراض هذا المرض الأخرى الإسهال، والانتفاخ، وخسارة الوزن.
  • متلازمة التعب المزمن، هي متلازمة معروفة أيضًا باسم التهاب النخاع العضلي والدماغ ME، وأكثر أعراضها ظهورًا التعب، والخمول المستمر أربعة أشهر على الأقل، إلى جانب آلام العضلات والمفاصل.
  • مرض السكري، وهو مرض ناتج عن خلل في مستوى الجلوكوز في الجسم، بالتالي يسبب التعب والضعف، والعطش المستمر، والتبول المتكرر، وخسارة في الوزن.
  • الحمى الغدية، هي عدوى سببها فيروس، ينتج منها الإرهاق، والتهاب في الحلق، وتورم في الغدد، وحمى، ووهن، وخمول دائم.
  • الاكتئاب، الكآبة شعور بالحزن، والنقص، والتعب، والخمول، وعدم القدرة على إتمام المهام اليومية.
  • القلق والتوتر، هما حالتان من المشاعر السلبية التي تُشعر الشخص بالتعب والوهن، وعدم الرغبة بفعل أي شيء، وهي مشاعر تُصيب النساء أكثر من الرجال.


أخطار الخمول على صحة الإنسان

هناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي أثبتت أن الضعف والخمول يقللان من عمر الفرد المتوقع، إذ عدّت هذه الدراسات الخمول هو عدم ممارسة الفرد نشاطًا جسديًا مدة نصف ساعة على الأقل مرة واحدة أسبوعيًا، وهذا يشكل أخطارًا كبيرة على الصحة مثل:[٣]

  • ارتفاع نسبة الإصابة بالكثير من الأمراض الجسدية، كالسكري، والضغط، وأمراض جهاز الدوران (القلب والأوعية الدموية).
  • ارتفاع نسبة حدوث خلل في الجهاز الهضمي، خاصة الأمعاء والمعدة.
  • زيادة نسبة الإصابة بالأمراض النفسية، كالاكتئاب.
  • احتمال حدوث الموت في عمر مبكر.
  • تدني الصحة العقلية للفرد، وتراجع في مستوى التفكير.
  • زيادة نسبة الكوليسترول الضار في الجسم.


المراجع

  1. "Physical inactivity a leading cause of disease and disability, warns WHO", www.who.int, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  2. "10 medical reasons for feeling tired", www.nhs.uk, Retrieved 3-2-2019. Edited.
  3. "The risk of inactivity", www.sahealth.sa.gov.au, Retrieved 3-2-2019. Edited.

فيديو ذو صلة :

610 مشاهدة