أسباب نغزات القلب المستمرة

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٤ ، ٢٩ يوليو ٢٠١٩

أسباب نغزات القلب المستمرة

يوجد في القلب نظام كهربائي له دور في الحفاظ على نبضات القلب ثابتًا وطبيعيّةً، لذا فإنّ حدوث أي خلل في النظام الكهربائي للقلب يسبّب حدوث نغزات في القلب أو عدم انتظام في نبض القلب، والذي قد يكون تسارعًا أو تباطؤًا في النّبض أو رفرفة القلب ورجفانه، ولا تكون هذه الاضطرابات في نبض القلب خطيرةً في أغلب الأحيان، إلا أنّها لدى الأشخاص تكون ناتجةً عن تلف أو ضعف في القلب، ممّا يؤدّي إلى ظهور أعراض خطيرة، ومن الممكن ألّا تسبّب نغزات القلب ظهور أيّ أعراض، وفي بعض الحالات قد تسبّب الدّوخة وضيقًا في التّنفس، وينبغي معرفة أنّ نبضات القلب الطّبيعية تتراوح في وقت الرّاحة ما بين 60-100 نبضة في الدّقيقة، وتحدث نغزات القلب نتيجة الأسباب الآتية:[١][٢]

  • تدخين السّجائر.
  • الإفراط في شرب المشروبات الكحوليّة والمشروبات التي تحتوي على الكافيين.
  • الضّغوطات العصبية.
  • الإصابة بمرض السّكري.
  • ارتفاع ضغط الدّم.
  • فرط نشاط الغدة الدّرقية.
  • أمراض القلب، بما فيها تندّب القلب، والذي يكون ناتجًا في الغالب عن جلطة قلبية، أو التّغيرات الهيكليّة للقلب.
  • استخدام بعض المكمّلات الغذائية أو العلاجات العشبيّة.
  • تناول بعض أنواع الأدوية، بما فيها أدوية التّنحيف، والاحتقان.
  • التّغيرات الهرمونيّة، والتي تحدث بصورة كبيرة لدى النّساء خلال فترة الدّورة الشّهرية والحمل.
  • من الممكن أن تحدث نغزات القلب بعد تناول وجبات غذائية تحتوي على الكربوهيدرات والسّكريات، أو الأغذية التي تحتوي على نترات الصّوديوم.[٣]

كما تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بنغزات في القلب، ومنها:

  • العمر.
  • توقّف التّنفس أثناء النّوم.
  • تعاطي المخدّرات.
  • عيوب قلبية وراثية.


تشخيص نغزات القلب

يُشخّص الطّبيب نغزات القلب من خلال الإجراءات الآتية:[٣]

  • السّؤال في بداية الأمر عن التّاريخ المرضي للمريض، كالأدوية التي يستخدمها، وطبيعة النّظام الغذائي، بالإضافة إلى الفحص الجسدي للمريض، ومعرفة وقت حدوث النّغزات وعددها.
  • التّخطيط الكهربائي للقلب، والذي يمكن إجراؤه أثناء ممارسة الرياضة أو الرّاحة، وفيه يجري تسجيل الإشارات الكهربائية للقلب ورصد أي نبضات غير طبيعيّة.
  • المراقبة بجهاز هولتر، يضع الطّبيب جهاز هولتر -وهو جهاز يُعلّق على منطقة الصّدر- بهدف رصد نبضات القلب والاختلاف في إيقاع النّبضات التي لم الرصودة خلال تخطيط القلب، ويجري تركيب جهاز هولتر ليوم أو يومين.
  • التّصوير بالأشعّة السّينية، يكشف الطبيب من خلال تصوير الرّئتين بالأشعة السينية عن مشكلات الرئتين الناجمة عن اضطرابات القلب، فعلى سبيل المثال قد توجد في الرئتين سوائل تكون ناتجة عن قصور القلب.
  • التصوير بالموجات فوق الصّوتية، والتي تكشف بالتفصيل عن وظائف جهاز القلب ومدى كفائتها.


علاج نغزات القلب

يمكن علاج نغزات القلب بالاعتماد على الفحوصات التشخيصيّة وتحديد سبب هذه النّغزات، ومع ذلك فإنّ الخيارات العلاجية لنغزات القلب تتضمّن ما يأتي:[٢]

  • العلاج الدّوائي، لا تكون الأدوية علاجًا لنغزات القلب، لكنّها تساهم في الحدّ من نوبات عدم انتظام ضربات القلب.
  • جهاز تنظيم ضربات القلب، وهو جهاز يضعه الطّبيب على منطقة الصّدر أو البطن بهدف التّحكم بإيقاعات القلب غير الطبيعيّة، وذلك من خلال تحفيز القلب كهربائيًا على النّبض بمعدلات طبيعيّة.
  • من الممكن أن يلجأ الطبيب إلى الصّدمات الكهربائية التي تُعيد إلى القلب نبضه الطبيعي.
  • من الممكن أن يُرشد الطبيب المريض إلى القيام ببعض المناورات، وهي حركات يقوم بها بنفسه بهدف إيقاف نغزات القلب وعدم انتظام ضرباته.
  • القسطرة القلبية، وفيها يُدخل الطبيب أنبوبًا أو أكثر خلال الأوعية الدّموية التي يعتقد بأنّها تسبب نغزات القلب.
  • جهاز إزالة الرّجفان، من الممكن أن تحدث نغزات القلب نتيجة الإصابة برجفان القلب، ويوضَع هذا الجهاز بالقرب من عظم الترقوة الأيسر ليرصد إيقاعات القلب غير الطّبيعية وإعادته إلى طبيعته.


المراجع

  1. Dennis Thompson Jr (2016-6-7), "6 Ways Your Heart Can Get Out of Rhythm"، everydayhealth., Retrieved 2019-7-9.
  2. ^ أ ب Christian Nordqvist (2017-12-7), "Arrhythmia: Causes, symptoms, types, and treatment"، medicalnewstoday., Retrieved 2019-7-9.
  3. ^ أ ب James Beckerman, MD, FACC (2017-7-12), "Heart Palpitations"، webmd., Retrieved 2019-7-9.