أسرع علاج للكحة الناشفة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٥٩ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩

الكحة الجافة

الكحة هي رد فعل طبيع للجسم ليتخلص من المهيجات والمخاط الموجودين في مجرى الهواء، وهناك نوعان من السعال؛ الأول يطلق عليه اسم السعال المنتج للبلغم؛ وهو السعال الذي ينتج البلغم والمخاط، والثاني يطلق عليه اسم السعال غير المنتج للبلغم أو السعال الجاف؛ وهو سعال لا ينتج بلغمًا ومخاطًا، وهناك مجموعة من الأسباب التي تسبب الإصابة بالسعال الجاف، ومنها: الحساسية، وارتداد أحماض المعدة. وفي هذا المقال تُعرَض الطرق التي يلجَأ إليها في علاج الكحة الجافة التي قد تؤثر بشكل كبير ومزعج في الأنشطة اليومية التي يمارسها الأشخاص.[١]


علاج الكحة الجافة

هناك العديد من الطرق تنجح في التخفيف من الكحة الجافة المزعجة عند تنفيذها، ومن أبرزها:

  • الغرغرة بالماء والملح، تساعد الغرغرة بالماء المالح في تخليص الحلق من الرطوبة، مما يساعد في التخفيف من الكحة، ويُحضّر المحلول من خلال مزج ملعقة صغيرة من الملح بثماني أونصات من الماء الدافئ واستخدامه في شكل غسول الفم، إلا أنه يفضل تجنب شرب المزيج.[٢]
  • استنشاق البخار، يساعد البخار في ترطيب الحلق والتخفيف من الكحة، ذلك من خلال غلي بعض الماء ووضعه في وعاء، ثم ثني منشفة فوق الرأس واستنشاق البخار.[٢]
  • شاي الزعتر، يساعد شرب شاي الزعتر في فتح مجرى الهواء؛ لأنه يريح العضلات الموجودة في الحلق، ويُجهّز من خلال غلي أوقية من الماء ثم إضافة ملعقتين كبيرتين من الزعتر المجفف.[٢]
  • شاي العسل، يساعد تناول العسل في التخفيف من الكحة، ويمكن تحضير شاي العسل عن طريق مزج ملعقتين صغيرتين من العسل بالماء الدافئ أو شاي الأعشاب مرة واحدة في اليوم أو مرتين.[٣]
  • الزنجبيل، يخفف الزنجبيل من الكحة؛ لأنه يتميز بخصائص مضادة للالتهاب، ويُحضّر عن طريق مزج 20 إلى 40 غرام من شرائح الزنجبيل الطازج بكوب من الماء الساخن ثم تركه بضع دقائق يرتاح ثم شربه، ويضاف القليل من العسل أو عصير الليمون لتحسين الطّعم، إلا أنّه يفضل تناوله بحذر؛ لأنّه قد يسبب عند بعض الأشخاص اضطرابًا في المعدة أو حرقة.[٣]
  • عصير الأناناس، يحتوي الأناناس على إنزيم البروميلين، الذي يتميز بخصائص مضادة للالتهاب، وخصائص تحلّل البلغم؛ أي إنّه يستطيع تحطيم المخاط وإزالته من الجسم، مما يساعد في التخفيف من حدة السعال.[٣]


الوقاية من الكحة

لتجنب التعرض للسعال يفضل اتباع بعض النصائح البسيطة للابتعاد عن التعرض للبرد، الذي يُعدّ السبب الرئيس للإصابة بالسعال، ومن هذه النصائح:[٣]

  • الابتعاد عن لمس الأشخاص المصابين بالبرد أو الأنفلونزا.
  • غسل اليدين بشكل مستمر باستخدام الصابون والماء الدافئ؛ لإزالة البكتيريا والفيروسات.
  • في حالة إصابة أحد أفراد العائلة بالبرد أو الأنفلونزا؛ يفضل التأكد من تعقيم المطبخ والحمامات بمطهر، والتأكد من غسل الفراش والمناشف والألعاب للحد من انتقال العدوى إلى الآخرين.
  • شرب كمية كافية من الماء وشاي الأعشاب والمشروبات الصحية الأخرى؛ لتجنب التعرض للجفاف، والحفاظ على رطوبة الجسم.
  • الحد من التوتر؛ ذلك لأنّ التوتر يؤثر في صحة جهاز المناعة، مما يزيد من احتمالية التعرض للبرد أو الأنفلونزا، ويمكن التقليل من التوتر عن طريق ممارسة بعض التمارين الرياضية، والتأمل، والتنفس العميق، والاسترخاء.
  • أخذ قسط كافٍ من النوم؛ ذلك للحفاظ على صحة الجسم، إذ ينصح بالنوم ليلًا مدة تتراوح من 7 إلى 9 ساعات.
  • تناول المكملات الغذائية، إذ يساعد تناول الزنك وفيتامين سي والبروبيوتيك -خاصًة خلال موسم البرد- في الوقاية من المرض.


المراجع

  1. Corinne O'Keefe Osborn (3-1-2018), "What Causes a Dry Cough?"، www.healthline.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت Pat Bass, MD , "How to Get Rid of a Dry Cough: 12 Home Remedies"، www.verywellhealth.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث Jayne Leonard , "What can I do to make my cough go away?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 1-7-2019. Edited.