أسرع علاج لهبوط الضغط

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٢ ، ١٦ يوليو ٢٠١٩

هبوط ضغط الدم

الضغط هو القوة التي يتدفق بها الدم خلال الشرايين مع كل نبضة قلب، ومستوى ضغط الدم الطبيعي 120/80، وفي حالة انخفاض مستوى الضغط عن هذا الرقم يُطلَق على الحالة اسم هبوط ضغط الدم، وهي حالة غالبًا لا تهدد حياة الأشخاص إلا أنها في بعض الحالات قد تشير إلى وجود مشاكل مرضية تحتاج إلى علاج، ويشعر الأشخاص عند هبوط الضغط لديهم بالقليل من التعب والدوار، وفي هذا المقال يًسلّط الضوء على ما يُنفّذ لعلاج هبوط الضغط بشكل سريع.[١]


علاج هبوط الضغط

ينصح بتنفيذ الخطوات التالية لعلاج هبوط الضغط:[٢]

  • تناول المزيد من الملح، يُفضّل أن يتناول الأشخاص الذين يعانون من هبوط في الضغط وجبات تحتوي على كمية زائدة من الصوديوم للمساعدة في رفع ضغط الدم.
  • تجنب تناول الكحول، إذ يُنصح الأشخاص ذوو الضغط المنخفض بتجنب شرب الكحول؛ ذلك لأن الكمية الزائدة من الكحول تسبب انخفاضًا في ضغط الدم.
  • تقاطع الساقين، يساعد الجلوس مع ثني الساقين واحدة فوق الأخرى في زيادة ضغط الدم المنخفض بأسرع وقت ممكن، مع بذل مجهود قليل.
  • شرب الماء، يساعد شرب الماء في زيادة حجم الدم، مما قد يساعد في التخفيف من أحد الأسباب التي قد تكون هي المؤدية إلى الإصابة بانخفاض ضغط الدم، كما أنّ شرب الماء أيضًا يساعد في الوقاية من الجفاف الذي قد يسبب هبوطًا في الضغط.
  • تناول وجبات صغيرة خلال النهار، يُفضل استبدال الوجبات الصغيرة والمتكررة، بالوجبات الثقيلة محدودة العدد (ثلاث وجبات)، التي قد تكون السبب في انخفاض الضغط.
  • ارتداء جوارب ضاغطة، يساعد ارتداء الجوارب الضاغطة في تقليل كمية الدم الموصلة إلى القدمين، مما يؤدي إلى سريان الدم إلى أجزاء أخرى، مما يساعد في التقليل من أعراض هبوط الضغط.
  • تجنب الجلوس والوقوف بشكل مفاجئ؛ ذلك لأنّ القلب قد لا يضخ كمية دم كافية تتناسب مع التغير الذي حدث في الموقع، مما يسبب الشعور بالدوار، والتعب، وهبوطًا في الضغط.


أدوية لعلاج هبوط الضغط

هناك العديد من الأدوية يمكن استخدامها في علاج ضغط الدم المنخفض؛ مثل: فلودروكورتيزون. وهو يُستخدم في علاج هبوط الضغط الناتج من التغير في الموقع؛ إذ يزيد حجم الدم، والميديورن؛ إذ يُستخدم في علاج ضغط الدم الانتصابي المزمن من خلال الحد من قدرة الأوعية الدموية على التوسع، مما يرفع من ضغط الدم.[٣]


أسباب هبوط الضغط

من العوامل التي قد يسبب التعرض لها انخفاضًا في ضغط الدم:[١]

  • الحمل؛ ذلك لأنّه خلال الحمل تزداد كمية الدم التي يحتاجها كل من الأم والجنين.
  • التعرض لنزف كمية كبيرة من الدم؛ نتيجة التعرض لإصابة.
  • التعرض لضعف في الدورة الدموية؛ نتيجة الإصابة بنوبة قلب، أو نتيجة وضع صمامات قلب خاطئة.
  • التعرض لردة فعل تحسسية تجاه شيء معين.
  • التعرض لـالتهابات حادة في البول.
  • التعرض لاضطراب في الغدد الصماء؛ مثل: داء السكري، أو قصور في الغدة الكظرية، أو أحد أمراض الغدة الدرقية.


أعراض هبوط الضغط

من الأعراض التي يُعرّض الشخص المصاب بهبوط في الضغط لواحدة منها أو مجموعة ما يلي:[٣]

  • التعب، والإرهاق.
  • الدوار، والدوخة.
  • الغثيان.
  • الإغماء.
  • عدم وضوح الرؤية
  • فقدان التركيز.
  • ضعف النبض، وسرعة النبض.
  • الارتباك.
  • التنفس السريع.


المراجع

  1. ^ أ ب Erica Roth (8-5-2019), "Everything You Need to Know About Low Blood Pressure"، www.healthline.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  2. Jenna Fletcher , "Nine ways to raise blood pressure"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 2-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Low blood pressure (hypotension)", www.mayoclinic.org, Retrieved 2-7-2019. Edited.