أعراض اعتلال القلب

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٦:٢٣ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩

القلب والأوعية الدموية

يُعرَف القلب بأنه عضو رئيس عضلي يوجد في منتصف الصدر ويميل قليلًا إلى جهة اليسار، حيث وظيفة القلب الرئيسة هي ضخَّ الدم إلى أعضاء الجسم جميعها وأنسجته المختلفة وهذا الدم مُحمَّل بالأكسجين، ويُكوَّن القلب بداخله من 4 حُجرات مجوُّفة، وتتثمل بالبُطين الأيسر، والبُطين الأيمن، والأُذين الأيسر، والاُذين الأيمن،[١] كما أن الدورة الدموية تُقسّم دورة دموية كُبرى، ودورة دموية صُغرى، التي فيها تُضخّ كمية الدم غير المؤكسد من حُجرة البُطين الأيمن إلى الرئتين، حتى يعود مُحمّلًا بالدم المؤكسد للأُذين الأيسر، أما بالنسبة للدورة الدموية الكُبرى فيها يُضخَّ الدم من البُطين الأيسر وهو مُحمَّل بالأكسجين إلى الشرايين والشُعيرات الدموية الموجودة داخل أنسجة الجسم، لتزويدها بالمواد الغذائية والأكسجين اللازم لها، ونقل ثاني أكسيد الكربون والفضلات إلى الأُذين الأيمن لـلقلب.[٢]


اعتلال عضلة القلب

يُعرَف اعتلال القلب أو ضعف عضلة القلب بأنه تغيُّر غير طبيعي يحدث في عضلة القلب؛ إذ تصبح بِطانة القلب أكثر سماكة، وهذا بدوره يؤدي إلى حدوث ضعف في قدرة القلب على أداء وظيفته وضخَّ الدم للجسم، وفي بعض الأحيان يؤدي ذلك إلى حدوث مرض فشل القلب.[٣]


أسباب اعتلال عضلة القلب

في بعض الأحيان يكون السبب الرئيس للمرض غير معروف، لكن يُحتمَل وجود مجموعة من الأسباب المؤدية إلى الإصابة به، ومن هذه الأسباب ما يلي:[٣]

  • عوامل جينية، وأسباب وراثية مختلفة.
  • حدوث ارتفاع في ضغط الدم على مستواه الطبيعي مدة زمنية طويلة.
  • تسارع مزمن ملحوظ في دقات القلب.
  • مشاكل عديدة في صمَّامات القلب.
  • حدوث اضطرابات في عملية الأيض؛ مثل: السكري، والسُمنة، وأمراض الغُدة الدرقية.
  • نقص الفيتامينات الأساسية؛ كفيتامين B1.
  • مضاعفات الحمل.
  • تناول الكحول مدة طويلة.
  • التعرُّض للعلاج الإشعاعي والكيماوي لعلاج السرطان، وبعض أدوية علاج مرض السرطان.
  • داء الصباغ الدموي؛ هو ارتفاع في نسبة الحديد في الدم، وهذا يؤدي إلى ترسبه بالكامل في القلب.
  • الداء النشواني؛ هو مرض نسيجي ناتج من ترسب كميات البروتين النشواني في مختلف أعضاء الجسم، ومنها القلب.


أنواع اعتلال عضلة القلب

هناك أنواع عديدة لاعتلال عضلة القلب أو فشل القلب، ومنها ما يلي:[٣]

  • اعتلال عضلة القلب التوسعي؛ هو من أكثر الأنواع شيوعًا، ويحدث في هذا المرض توسُّع في البُطين الأيسر للقلب، إذ يحدث قصور في القلب وعدم ضخَّ الدم بشكل كافٍ لأجزاء الجسم جميعها، وغالبًا قد يحدث نتيجة إصابة الشخص بنوع مُعيَّن من العدوى، أو تعاطي المخدرات والأدوية، أو تناول الكحول مدة طويلة، وأحيانًا قد يكون السبب بشكل عام غير معروف.
  • اعتلال عضلة القلب الضُخامي؛ هذا النوع يحدث نتيجة زيادة في سماكة عضلة القلب، وخصوصًا جدار البُطين الأيسر للقلب، إذ يُصبح غير قادر على تنفيذ عملية ضخَّ الدم بكفاءة عالية، كما أنّه قد يحدث للأشخاص من فئات العمر كلها، وهو يُشكِّل خطورة أكثر في مرحلة الطفولة.
  • اعتلال عضلة القلب المُقيَّد؛ يُعدّ الأقل حدوثًا بين الأنواع، وهو يحدث عندما تكون عضلة القلب أقل مرونة وأكثر صلابة، مما يعني عدم قدرة عضلة القلب على الانبساط والتوسُّع لملئه بالدم، وهذا النوع يُصيب في الغالب كبار السن.


أعراض اعتلال القلب

في العادة لا يُرافق مرض اعتلال عضلة القلب ظهور الأعراض في مراحل المرض المُبكِّرة من إصابة الشخص به، وعند تقدُّم الحالة المرضية للشخص قد تظهر بعض الأعراض والعلامات عليه، ومنها ما يلي:[٣]

  • حدوث ضيق تنفُّس، خصوصًا عند بذل المجهود، وحتى أثناء وقت الراحة أيضًا.
  • حدوث تورُّم في القدمين، والكاحلين، والساقين.
  • تجمُّع السوائل وتراكمها في البطن، مما يؤدي إلى حدوث الانتفاخ فيه.
  • السُعال عند الاستلقاء.
  • الشعور بالتعب العام والإعياء.
  • عدم انتظام في دقات القلب وتسارعها.
  • الشعور بالضغط في منطقة الصدر.
  • الدوخة والإغماء.
  • الشعور بثقل على الرأس.


المراجع

  1. "Heart", healthline,10-3-2015، Retrieved 12-7-2019. Edited.
  2. "Circulatory Pathways", training.seer.cancer.gov, Retrieved 12-7-2019. Edited.
  3. ^ أ ب ت ث "Cardiomyopathy", mayoclinic, Retrieved 12-7-2019. Edited.