أعراض الزلال للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٤:٥٨ ، ٣ يوليو ٢٠١٨

يعتبر الحمل من نعم الله التي أنعم الله تعالى بها على الإنسان، وهي الوسيلة التي تمكن الإنسان من التكاثر والحصول على أطفال من نسله، يحدث الحمل عند حدوث الجماع بين الزوجين بحيث تكون المرأة بفترة الإباضة مما يؤدي إلى خروج بويضة ناضجة من إحدى المبيضين عبر قناة فالوب إلى الرحم لتلتصق بجدار الرحم وعند حدوث الجماع يتم التصاق الحيوانات المنوية الخارجة من الرجل بالبويضة في الرحم ليحدث بذلك الحمل والذي يدوم إلى تسعة أشهر كاملة، وخلال هذه المدة تتعرض المرأة للعديد من التغيرات، بحيث يتغير شكل الجسم وتتغير نسب الهرمونات، ومن الأمور التي تحدث أثناء فترة الحمل ما يسمى بزلال الحمل، فما هو زلال الحمل؟ وما هي أسبابه وأعراضه؟

زلال الحمل:


يقصد بزلال الحمل احتباس السوائل والماء في جسم المرأة الحامل، ويحدث نتيجة لنقص كمية البروتين واحتباس كمية زائدة من السوائل في جسم المرأة الحامل مسبباً بذلك الإنزعاج وعدم الراحة والعديد من المضاعفات حيث أنه يؤثر على عمل الكلى ويؤدي لحدوث خلل في وظائف الكلى، يأتي زلال الحمل بنوعان وهما المؤقت والمستمر، حيث أن زلال الحمل المؤقت وعادة ما يزول بسرعة وفي العادة يكون سببه الإجهاد والتعب أثناء فترة الحمل وهذا النوع لا يؤثر على وظائف الكلى ويظهر من الفحص الأول، أما الزلال الدائم فينتج عنه الإصابة بأمراض الكلى ويحتاج لعدة فحوصات.

أسباب حدوث زلال الحمل:


- عوامل جينية ووراثية.

- وجود خلل في جهاز المناعة للمرأة الحامل.

- ارتفاع ضغط الدم.

- نقص في كمية البروتين في الجسم.

- الإصابة بمرض السكري.

- احتباس السوائل في الجسم.

- وجود التهابات في المسالك البولية والمثانة

- حدوث التهاب مزمن في الكلى.

- الآثار الجانبية لبعض الأدوية كأدوية الروماتيزيوم.

أعراض زلال الحمل:


- تورم وانتفاخ في الجسم خصوصاً في الوجه والقدمين وهنا يكون السبب نتيجة لزيادة نسبة البروتين.

- تصبح المرأة أكثر عرضة للإصابة بالالتهابات نتيجة لحدوث نقص في جهاز المناعة وانخفاض قدرة الجسم الدفاعية.

- فقدان الوزن أو زيادته.

- نقص واضح في كمية التبول.

- ارتفاع ضغط الدم.

- وجود دم بالبول ولكن لا يتضح إلا بالنتائج المخبرية.

التشخيص والعلاج:


في حال لاحظت المرأة أي من الأعراض السابقة أثناء فترة الحمل فعليها بمراجعة الطبيب المختص والمشرف على الحمل ليقوم بإجراء الفحوصات المخبرية اللازمة التي ستحدد إذا ما كانت المرأة تعاني من زلال الحمل أم لا، وبناءً على نتائج الفحوصات المخبرية سيتحدد نوع العلاج المناسب حسب المسبب لحدوث زلال الحمل ففي كان السبب تناول أدوية الروماتيزم فإنه سيزول بمجرد إيقاف الدواء، وفي حال كان السبب وجود التهابات سيتم صرف أدوية مضادة للالتهابات.

ملاحظة: هذه المعلومات لا تغني عن زيارة و استشارة الطبيب.