أعراض زيادة فيتامين د

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٧ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
أعراض زيادة فيتامين د

يحتاج الجسم البشري للفيتامينات بكميات معينة حتى يستطيع القيام بواجباته بشكل صحيح وسليم،

وتتنوع هذه الفيتامينات، ويحصل عليها الإنسان من مصادر مختلفة، كما ينتجها الجسم بكميات قليلة.

ومن أشهرها فيتامين د والذي يعرف أيضًا بأسم فيتامين الشمس وذلك لقدرة الجسم البشري على إنتاجه عند التعرض لأشعة الشمس.

وتعود أهمية هذا الفيتامين لدوره المهم،

فهو يساعد الجسم على إمتصاص الكالسيوم بشكل أكبر مما يساهم في تقوية العظام بشكل كبير،

وإرتبط نقصه عند الكثير من الأشخاص بمشاكل مختلفة في الجسم تظهر بشكل ملحوظ على شكل أمراض تصيب العظام مثل مرض الكساح.

كما يساعد فيتامين د على الحفاظ على توازن المعادن في الجسم، ويشكو الكثير من الأشخاص من أعراض نقصه في أجسامهم والتي تتمثل بمايلي:


  1. تعب عام وإعياء .
  2. ألم في المفاصل والعضلات.
  3. تقلبات مزاجية حادة، فقد يصاب الأشخاص بنوبات من البكاء الغير مبرر.
  4. ظهور مشاكل الشعر، فيصبح غير صحي ومقصف، كما يتعرض للتسالقط بشكل كبير وملحوظ.
  5. يؤثر على نمو الأطفال بشكل كبير، فيلاحظ على الطفل المصاب تأخر في النمو، وتأخر في بروز الأسنان، كما تصبح عظام الطفل المصاب أكثر لين، وهو من أهم أسابا الإصابة بمرض الكساح.
  6. يؤدي نقصه للإصابة بشكل رئيسي بأمراض المناعة الذاتية، كالتصلب المتعدد، والتهاب المفاصل الروماتويدي.
  7. الإصابة بأمراض القلب وضغط الدم، كما تزيد النوبات القلبية عند الأشخاص الذين يعانون من نقصه.

وتنتج جميع الأعراض التي تم ذكرها بسبب عدم قدرة الجسم على إنتاج الكميات اللازمة من هذا الفيتامين، وتعالج عادةً من خلال التعرض لأشعة الشمس، وتناول الأطعمة الغنية بهذا الفيتامين والتي تتواجد في بعض أنواع الأسماك وغيرها من الأصناف.

وقد يعاني بعض الأشخاص من زيادة نسبتة هذا الفيتامين في أجسامهم مما يؤدي إلى ظهور أعراض مختلفة سنذكرها فيما يلي:


  1. الرغبة في التبول بشكل متكرر.
  2. تعب وإعياء عام.
  3. عدم الرغبة في تناول الطعام.
  4. فقدان الوزن بشكل ملحوظ.
  5. الإصابة بالعطش الشديد.
  6. الإضطرابات المعوية، فقد يعاني بعض المصابين من نوبات شديدة من الإسهال، كما يعاني البعض من نوبات شديدة من الإمساك.
  7. الإحساس الدائم بالغثيان.
  8. الرغبة الملحة في التقيؤ.
  9. عدم إنتظام نبضات القلب.
  10. طنين في الأذن.

ويصاب البعض بهذه الأعراض نتيجة نماول جرعات زائدة من فيتامين د من خلال بعض المكملات أو الأقراص الدوائية،

وتشخص هذه الزيادة من خلال بعض تحاليل الدم المخبرية التي تظهر فيها مستويات هذا الفيتامين مرتفعة،

كما تحتاج بعض الحلات لتصوير العظام ولتحليل البول لتأكد من الإصابة.

أما عن طرق العلاج المتبعة للقضاء على هذه المشكلة فهي تتمثل في التوقف عن تناول المكملات الغذائية والأدوية الغنية بهذا الفيتامين،

كما ينصح المصابين بالإبتعاد عن أنواع معينة من الطعام تحتوي على كميات مرتفعة منه.