أعراض ماقبل الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٧ ، ٨ أغسطس ٢٠١٨
أعراض ماقبل الدورة الشهرية

تعتبر الدورة الشهرية الحد الفاصل في المرحلة العمرية التي تعيشها النساء،

فهي تشير في بداية حدوثها إلى وصول الفتاة لسن المراهقة الذي يعني نضوج فكري وجسدي،

كما يشير إنقاطعها لدخول المرأة في سن اليأس الذي تعاني فيه من مجموعة من الأعراض المختلفة التي تشير إلى بدء مرحلة الكهولة.

وتبدأ مرحلة الدورة الشهرية بشكل طبيعي عند الفتيات على عمر 12 عام،

قد يتأخر أو يتقدم هذا العمر بفعل عوامل بيئية ووراثية متعددة.

ويرافق الدورة الشهرية بروز لأعضاء جسم المرأة وظهور الطابع الأنثوي عليه بشكل ملحوظ،

فتبدأ أثدئها بالنمو، كما يميل صوتها للنعومة ويصبح فكرها أكثر نضجًا.

وتحدث الدورة الشهرية في الرحم نتيجة مجموعة من التغيرات الطبيعة التي تشمل كل من الرحم والمبايض،

وقد هيأ الله تعالى جسم المرأة لهذه التغيرات حتى تتم عملية الحمل فيما بعد،

فالدورة الشهرية تقوم بانتاج البويضات السليمة التي يلقحها الحيوان المنوي عندما يلتقي البويضة خلال العملية الجنسية.

ويعتبر التغير الطبيعي لبطانة الرحم شهريًا هو المسبب الرئيسي لنزول الدورة الشهرية الحيضية،

فبسبب الهرمونات تتغير بطانة الرحم لتصبح أكثر سماكة إستعدادًا لإستقبال البويضة المخصبة وإنغراسها في الرحم لتبدأ رحلة الحمل،

وفي حال عدم تلقيح هذه البويضة من الحيوان المنوي، فان هذه البطانة تتعرض للإنهيار مشكلة نزيف حيضي يدوم كحد طبيعي من ست لعشر أيام.

ويرافق هذه الدورة مجموعة من الأعراض تشير إلى حدوثها ونذكر منها مايلي:


  1. تعب عام وإعياء في كافة أجزاء الجسم.
  2. تقلبات مزاجية يتخللها بكاء مفاجئ دون أي سبب يذكر.
  3. الرغبة في تناول الطعام بكميات أكبر.
  4. صداع.
  5. عدم القدرة على النوم بسهولة.
  6. ألم في الثديين.
  7. ظهور مشاكل البشرة المتنوعة، فتظهر بثور حب الشباب، كما تصبح البشرة أكثر جفاف في هذه الفترة.
  8. إنتفاخ أسفل البطن وظهور ألم في منطقة الظهر.
  9. تغير درجة حرارة الجسم فتصبح المرأة متحسسة من المناخ بشكل كبير.
  10. تنفيخ الجسم بشكل كبير، فيصبح جسم المرأة في هذه الفترة قادر على تخزين السوائل بشكل كبير.

ويمكن التخفيف من الأعراض التي سبق ذكرها عن طريق بعض الوسائل المنزلية التي ننصحك سيدتي باستعمالها وهي كالأتي:


  1. تناول المشروبات الساخنة، وننصحك بتناول مغلي الميرمية والقرفة بشكل خاص لما لهما من خصائص متعددة قادرة على التخفيف من نزف الدورة الشهرية ومن الألم المصاحب لها.
  2. تدفئة منطقة البطن وتجنب التعرض لهواء بارد لأن ذلك سيزيد من التقلصات والوجع.
  3. أخذ قسط كافي من الراحة وخصوصًا في اليوم الأول من الدورة الشهرية وتجنب القيام بأعمال شاقة.
  4. تناول بعض مسكنات الألم في حال إزدياده وعدم تحمله.
  5. وضع قربة ماء ساخنة على منطقة البطن والظهر فهي تخفف كثيرًا من التقلصات.
  6. تناول غذاء صحي سليم في هذه الفترة فاجسم المرأة بحاجته بشكل كبير.