أفضل علاج للضعف الجنسي وسرعه القذف

 

 

إن الضعف الجنسي هو عدم القدرة على تحقيق الانتصاب لفترة كافية للرجل والزوجة، ويعود ذلك بسبب وجود أسباب نفسية أو عضوية أو الاثنين معًا، حيث إن ذلك يؤدى إلى عدم وصول كمية كافية من الدم من أجل حدوث الانتصاب في العضو الذكري، كما أن سرعة القذف أو القذف المبكر هو عبارة عن قذف المَني أسرع مما يجب، حيث يعد أنه أحد المشاكل الجنسية التي تصيب الرجال بشكل خاص، كما وقد أظهرت الأبحاث المختلفة أن أكثر من 20 % من الرجال يعانون من ظاهرة القذف المبكر في مرحلة معينة من حياتهم، ولهذا سوف نتحدث في هذه المقالة عن علاج الضعف الجنسي وسرعة القذف.
 

ما هي أسباب سرعة القذف؟


 
– الإصابة بالفتور جنسي وانعدام الشهوة بين الطرفين.

– تباعد الفترات بين كل جماع.

– التعرض لصدمة نفسية شديدة أو لعنف جنسي.

– وجود المشاكل العائلية التي تمنع الجماع لفترة طويلة.

– الإثارة الكبيرة التي تلجأ إليها الزوجات، مما يتسبب في زيادة حالة سرعة القذف.

– الإفراط في الجماع منذ البلوغ.

– الخوف من خيبة أمل الزوجة.

– تصلب الشرايين.

– أن يكون الرجل من المدمنين على التدخين.

– أن يكون الرجل مصابًا في ارتفاع الكوليسترول في الدم.

– أن يكون الرجل مصابًا في ارتفاع ضغط الدم.

– الخوف من عدم نجاح العلاقة الجنسية وفشلها.

– وجود خلل هرموني عند الرجل، ويكون ذلك من خلال نقص معدل هرمون التستيترون.

– الإصابة بمرض القصور الكلوي.

– أن يكون الرجل مريضًا بمرض السكري.

– وجود آثار جانبية لبعض الأدوية مما يسبب عدم القدرة على الانتصاب.

– وجود خلل في الأعصاب.

– الإصابة بالاكتئاب.
 

ما هو علاج الضعف الجنسي وسرعة القذف؟


 
1-التدرب على الابتعاد بالتفكير في العلاقة الجنسية، والتركيز على التفكير في شيء آخر خلال مرحلة العلاقة الجنسية.

2-عدم إطالة فترة إيلاج العضو.

3- القيام بالتناوب بين إخراج الذكر من مهبل الزوجة عند الشعور باقتراب القذف لفترة وجيزة ثم المعاودة وهكذا دواليك.

4- استخدام الماء البارد من أجل التخفيف من الإثارة والتهيج في منطقة العضو الذكري، فحينما يقوم الرجل بالعلاقة الجنسية ويصبح على وشك القذف فإنه يقوم بنزع العضو وغسله بالماء البارد، مما يؤدي إلى تأخير القذف.

5- استخدام وضع الفارسة للزوجة في العلاقة الجنسية، حيث إنّ هذه الطريقة تعمل على تخفيف ضغط الدم عن منطقة العضو الذكري مما يكون له دور كبير في تأخير عملية القذف.

6- ارتداء الواقي الذكري؛ وذلك لأن هذه الطريقة تعمل على تخفيف الاحتكاك بين العضو الذكري وبين مهبل الزوجة، فعندما يضعه الرجل فإن نسبة تهيج الجلد تقل بشكل كبير مما يؤدي إلى تأخر القذف.

7- استخدام طريقة ماستر وجونسون، حيث تعتمد هذه الطريقة على الضغط أو العصر، حيث تقوم الزوجة بمساعدة الزوج على انتصاب عضوه، وعندما يقترب القذف تقوم الزوجة بالضغط على القضيب لمدة أربع أو خمس ثواني حتى لا يحدث القذف، ويتكرر الأمر عدة مرات دون إيلاج، ثم مع الإيلاج لمدة تتراوح بين خمسة عشر إلى عشرين دقيقة.

مقالات ذات صلة