أفضل طريقة لعلاج التهاب الحلق

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٠٣ ، ١٩ سبتمبر ٢٠١٩

التهاب الحلق

تبدأ التقلبات المناخية في منتصف فصل الخريف غالبًا، وأكثر ما يميز هذه المدة من تقلبات هو انتشار الفيروسات بأنواعها، والعدوى، والأمراض؛ مثل: التهاب الحلق وهو أشهر الأمراض وأكثرها انتشارًا في هذه المدة، فهو يسبب شعورًا مؤلمًا ومزعجًا للحلق، ويصاحبه جفاف في الحلق أو احمرار اللوزتين وتقيحهما، ويسبب الألم أثناء التحدث، والكحة، والأكل، وارتفاعًا في درجة حرارة الجسم عند بعض الأشخاص، والصداع، وسيلان الأنف، ويعزى السبب الرئيس للإصابة بالتهاب الحلق إلى التعرض لعدوى بكتيرية تحتاج إلى العلاج للتخلص من التهاب الحلق، والذي قد يُجرى باستخدام الأعشاب والزيوت الطبيعية؛ كزيت الزيتون، والتي تخفف من أعراض البرد، وقد يعزى سبب التهاب الحلق إلى الإنفلونزا والعدوى الفيروسية، وفي هذه الحالة لا يحتاج الشخص إلى علاج، ويستخدم بعض المسكنات لتخفيف الألم، وانتظار المرض حتى يزول من تلقاء نفسه، وتصدّي مناعة الجسم له.[١]


طريقة علاج التهاب الحلق

هناك عدة طرق منزلية تَحُدّ من أعراض التهاب الحلق وعلاجه مهما كان سببه، ومن أهم هذه العلاجات ما يلي:[٢]

  • شرب السوائل بكميات كبيرة، حيث السوائل تحافظ على الحلق رطبًا، وتحميه من التعرض للجفاف.
  • تجنب شرب الكافيين، إذ إنّه يسبب جفاف الحلق.
  • استخدام مرطب هواء بارد لترطيب الهواء، والتخلص من الهواء الجاف؛ ذلك تجنبًا لزيادة تهيّج التهاب الحلق، أو الجلوس في حمام مشبع بالبخار.
  • الابتعاد عن المواد المُهيّجة، والحفاظ على بيئة المنزل نقية وخالية من التدخين ومنتجات التنظيف القوية التي تسبّب تهييج الحلق.
  • إعطاء الجسم الوقت الكافي للراحة والنوم، وتوفير الراحة للصوت وعدم إجهاده.
  • الإكثار من المشروبات والأطعمة التي تعطي شعورًا بالراحة؛ لأنّ السوائل الدافئة؛ كالحساء، والحلوى الباردة؛ كالعصائر المثلجة، والأعشاب التي لا تحتوي على الكافيين، أو المياه الدافئة مع العسل، جميعها تساعد في تهدئة الحلق وتخفيف أعراض الالتهاب.
  • تناول الحلوى الصلبة، مما يساهم في تهدئة الحلق، لكن لا يُنصح بإعطائها للأطفال الذين تحت عمر 4 سنوات؛ ذلك تجنبًا لتعرّضهم لخطر الاختناق.
  • الغرغرة بالماء والملح، إذ يُذاب ما يقارب ربع ملعقة إلى نصف ملعقة صغيرة من الملح مع 4 إلى 8 أونصات من الماء الدافئ وإجراء الغرغرة بها ومن ثم بصق المحلول، مما يساعد في تهدئة التهاب الحلق.


أعراض التهاب الحلق

تختلف أعراض التهاب الحلق باختلاف السبب، وتتمثل الأعراض بالشعور بوخز في الحلق، بالإضافة إلى جفاف الحلق، ومعاناة صعوبة في البلع، وقد يشعر المريض بتورم في الغدد في الرقبة أو الفك، أو احمرار اللوزتين. وهناك أعراض أخرى تشير إلى وجود التهاب في الحلق، ومن أهم هذه الأعراض ما يلي:[٣]

  • العطس المتكرر.
  • الشعور بآلام عامة في الجسم.
  • الإصابة بصداع في الرأس.
  • سيلان الأنف.
  • التعرض للغثيان أو التقيؤ.
  • ظهور بعض البقع البيضاء أو صديد على اللوزتين.
  • الصوت أجش أو مكتوم.
  • صعوبة في التنفس بشكل طبيعي.
  • ظهور دم في اللعاب أو البلغم.
  • بحة في الصوت تستمر لمدة تزيد على أسبوعين.
  • ظهور طفح جلدي.
  • ألم في الأذن.
  • صعوبة في فتح الفم.
  • الشعور بآلام في المفاصل.
  • حمى أعلى من 101 فهرنهايت؛ أي ما يقارب 38.3 درجة مئوية.


المراجع

  1. Stephanie Watson, "Sore Throat 101: Symptoms, Causes, and Treatment"، www.healthline.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (7-5-2019), "Sore throat"، www.mayoclinic.org, Retrieved 25-8-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (14-9-2017), "Strep throat: Causes, diagnosis, and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 25-8-2019. Edited.