أفضل علاج لآلام الدورة الشهرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٠٠ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨

الدورة الشهرية هي عبارة عن التغيرات الجسمانية والهرمونية التي تحصل في جسم المرأة،

حيث تؤدّي إلى انقباضات وتقلصات في منطقة الحوض، وأسفل الظهر،

وأطراف الجسم السفلية. والآلام التي تشعر بها السيدة أثناء الدورة الشهرية تتفاوت في حدتها، فإما أن تكون معتدلة أو شديدة،

لأنه وخلال فترة الحيض يتم إنتاج هرمون يسمّى(بروستاغلاندين) بواسطة بطانة الرحم الداخلية، يسبب انقباض الرحم،

وقد تبدأ الآلام والأعراض المرفقة للدورة الشهرية قبل أسبوع من موعدها المعتاد في حوالي(75%) من النساء،

حيث تسمى(متلازمة ما قبل الحيض)، والسبب الرئيس في ذلك تغير في مستوى الهرمونات،

بالإضافة إلى عوامل عديدة قد تؤدّي إلى الألم وهي الإجهاد، والسموم البيئية، وسوء التغذية، وعوامل وراثية.

ومن هذه الأعراض الصداع، واضطراب المعدة، وحب الشباب، وآلام في كل من البطن والثديين والظهر والفخذين أيضًا،

وأحيانًا التعرق، والقيء، والشعور بالانتفاخ، والتهيج والتشنجات، وتقلب المزاج، وتورم في القدمين،

بالإضافة إلى التعب والإرهاق العام في الجسم، والإمساك، واحتباس الماء والأملاح،

والرغبة الشديدة في تناول الطعام، ومن الأمور الّتي تزيد من حدة الأعراض صغر السن، وعدم انتظام الدورة،

وغزارة الطمث، والبلوغ المبكر، وعدم الإنجاب مسبقًا، والتدخين.

وقد تلجأ الكثير من السيدات إلى تناول المسكنات المختلفة،

حيث يردن بذلك التخلص من الآلام سريعًا،

لكن الخبراء يفضلون الطرق والوسائل الطبيعية المختلفة لعلاج هذه الآلام،

ويجب استشارة الطبيب المختص إذا كانت الآلام والأعراض تزداد شهرًا بعد شهر،

وإذا كانت تمنع السيدة من القيام بالأعمال اليومية الطبيعية،

وإذا كانت تؤثر على حياتها الاجتماعية بشكل ملحوظ.

ومن الطرق لعلاج آلام الدورة ما يلي:


  1. استخدام الماء الدافئ، سواء كان الاستحمام به، أو وضعه بطريقة مناسبة على أسفل البطن، لأنها تعمل على تخفيف الألم وتهدئة الجسم، وإرخاء العضلات.
  2. تناول المكملات الغذائية والفيتامينات، مثل فيتامينB1،وb6، وأوميغا3 (موجودة بشكل طبيعي في الأسماك مثل السلمون والتونا).
  3. تجنب تناول الكحول والتدخين والضغط النفسي، والقيام باليوجا، والتمارين الرياضية الّتي يُسمح بها أثناء الدورة الشهرية،حيث أثبتت الكثير من الدراسات أن القيام ببعض التمارين قبل موعد الدورة الشهرية مثل المشي والتمارين الخاصة بالبطن والظهر، يُساعد السيدة كثيرًا في تفادي الآلام المتعلقة بالدورة الشهرية وقت مجيئها.
  4. تناول أدوية منع الحمل، حيث إنّها تحتوي على هرموني الإستروجين والبروجسترون، إما عن طريق الفم أو الحقن.
  5. استخدام العلاج البديل مثل الإبر الصينية.
  6. استخدام زيت اللافندر، حيث يتم عمل تدليك لمنطقة الظهر، والبطن، والساقين، بحركات دائرية، حيث تعمل على تليين العضلات، وتسكين الألم بشكل كبير.
  7. وضع الزنجبيل المبشور في الماء المغلي ثم شربه، حيث يُساعد بشكل ملحوظ في علاج آلام الدورة الشهرية، وعدم انتظامها.
  8. شرب خل التفاح الممزوج بالماء، لأنه يعمل على الحد من الانتفاخ، والتشنج، والصداع، والتعب العام، واحتباس الماء.
  9. وللحد من الاكتئاب والقلق، والتهيج والصداع، وآلام الثديين، تُستخدم بذور الكتان، بالإضافة إلى أنّها تُعتبر مصدرًا مهمًّا للألياف.
  10. تناول كل من الخضروات الورقية، والعسل الأسود، والفاصولياء، والمكسرات، والموز أيضًا، حيث إنّها تحتوي جميعها على المغنيسيوم والكالسيوم، فتعمل على تخفيف التشنج والتوتر والصداع أيضًا، والحفاظ على مستوى الهرمونات.
  11. شرب القرفة، لأنها تساعد في التخفيف من أعراض الدورة الشهرية، وتقليل التشنج، وتُعتبر مضادة للالتهابات، وتقلل من التقلصات.
  12. إضافة القليل من بذور الشمر إلى الماء ونقعها، ثم بعد(10-15) دقيقة من شربها، تعمل على إعادة توازن الهرمونات الأنثوية، وتقلل من احتباس الماء، والانتفاخ أيضًا.
  13. إضافة الأوراق المجففة من التوت الأحمر إلى الماء، ثم بعد مضي 15 دقيقة، تتم تصفيته وشربه، أو يمكن أخذ كبسولات مُستخلص التوت الأحمر، حيث يعمل على تنشيط الرحم، وتنظيم الدورة الشهرية، ويقلل التقلصات والتشنجات.