أفضل علاج لخشونة المفاصل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٤:٠٩ ، ١٤ أغسطس ٢٠١٩

خشونة المفاصل

خشونة المفاصل أو ما يُعرف بالتهاب المفاصل العظمي هو الشّكل الأكثر شيوعًا من التهاب المفاصل، وتسبّب خشونة المفاصل حدوث الألم والتورّم وانخفاض حركة المفاصل، ويمكن أن تحدث في أيّ مفصل، لكنّها عادةً ما تؤثّر على مفاصل اليدين، أو الرّكبتين، أو الوركين، أو العمود الفقري، وعند الإصابة بخشونة المفاصل تهترئ الغضاريف في المفاصل.

الغضروف هو النّسيج الزلق الذي يغطّي نهايات العظام في المفصل، ويمتصّ هذا الغضروف صدمة الحركة، عندما تُفقد الغضاريف تُحكّ العظام مع بعضها البعض، ومع مرور الوقت يمكن لهذا الاحتكاك أن يُتلف المفصل بصورة دائمة، وتشمل علاجات خشونة المفاصل التمارين، والأدوية، وأحيانًا الجراحة.[١]


أفضل علاج لخشونة المفاصل

لا يمكن علاج خشونة المفاصل حاليًا، إلّا أنّه من الممكن السيطرة على الأعراض من خلال إجراء تغييرات في نمط الحياة، وبعض العلاجات الوظيفية والطبيعيّة، والأدوية، والجراحة، وتعدّ ممارسة التمارين الرياضية بانتظام والحفاظ على وزن صحي من أهم طرق علاج خشونة المفاصل، ومن أفضل الأدوية التي تساعد على التخفيف من أعراض خشونة المفاصل -مثل الألم- ما يأتي:[٢]

  • الأسيتامينوفين: أثبت هذا الدواء فعاليته عند مرضى خشونة المفاصل الذين يعانون من آلام تتراوح شدّتها بين الخفيفة والمعتدلة، إلّا أنّ تناول الأسيتامينوفين بكميات كبيرة وجرعات زائدة قد يؤدّي إلى حدوث تلف في الكبد.
  • الأدوية غير الستيرويدية المضادة للالتهابات (NSAIDs): تخفّف مضادات الالتهاب غير الستيرويدية التي تُصرف دون وصفة طبيّة مثل إيبوبروفين ونابروكسين الصوديوم من آلام خشونة المفاصل عادةً، إذا استخدمت بالجرعات الموصى بها، كما يمكن للأدوية المضادة للالتهاب القوية والتي تحتاج إلى وصفة طبيّة أن تخفّف من الالتهاب بصورة بسيطة، فضلًا عن تسكين الألم، إلّا أنّ هذه الأدوية قد تسبّب اضطرابات في المعدة، ومشكلات في القلب والأوعية الدّموية، وحدوث نزيف وتلف في الكبد والكلى، أمّا الأدوية المضادّة للالتهاب غير الستيرويدية الموضعيّة فهي تسبّب آثارًا جانبيّةً أقلّ، وقد يكون لها دور فعّال في تخفيف الألم.
  • دولوكستين: يعدّ دواءً مضادًّا للاكتئاب، وقد جرت الموافقة على هذا الدواء لعلاج الآلام المزمنة، بما في ذلك آلام خشونة المفاصل.

كما يمكن لإحداث تغييرات في نمط الحياة أن تُحدث فرقًا عظيمًا في أعراض خشونة العظام، وقد تساعد بعض العلاجات المنزليّة على ذلك أيضًا، ومنها ما يأتي:

  • ممارسة التمارين الرياضية: إنّ ممارسة التمارين الرياضية تزيد من قدرة الشخص على التحمّل، وتقوّي العضلات المحيطة بالمفاصل، وهذا يجعل المفصل أكثر استقرارًا، ويمكن تجربة المشي أو السباحة أو ركوب الدراجة، لكن في حال ظهور ألم جديد عند ممارسة الرياضة يجب التوقّف، وغالبًا ما يدلّ هذا الألم على المبالغة بالتمارين، لذلك يجب استئناف التمارين بعد يوم أو يومين بشدّة أقلّ.
  • خسارة الوزن: إنّ السمنة وزيادة الوزن تسبّب ضغطًا على المفاصل الحاملة للوزن، مثل: الرّكبتين، والوركين، لذلك يمكن لخسارة الوزن أن تقلّل من الضّغط، ممّا قد يقلّل من الألم، ويمكن خسارة الوزن من خلال اتباع نظام غذائي وممارسة التمارين الرياضية.
  • استخدام الحرارة والبرودة للسيطرة على الألم: يمكن لكلّ من الحرارة أو البرودة السيطرة على ألم المفاصل، كما تخفّف الحرارة من التصلّب العضليّ، وتخفّف البرودة من تقلّصات العضلات ومن الألم.
  • الكابسايسين: يعرف أنّه مكون نشط في الفلفل الحار، يوضع على المفصل الملتهب بديلًا للأشخاص الذين لا يستطيعون تناول الأدوية المسكّنة للألم، وقد لا يحقّق النتيجة المرغوبة ما لم يستخدم 3-4 مرّات يوميًا لعدّة أسابيع، ويجب التأكّد من غسل اليدين جيدًا بعد استخدام الكابسايسين.
  • وضع الكريمات المسكنة للألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية: تكون متوفّرةً في الصيدليات تُعطي راحةً مؤقّتةً من الألم، وتقلّل من بعض الألم عن طريق خلق شعور بالبرودة أو بالدفء، بينما يحتوي بعضها الأخرى على مواد شبيهة بالأسبرين تساعد على تسكين الألم، وتعمل كريمات الألم بصورة أفضل على المفاصل القريبة من سطح الجلد، مثل: الرّكبتين، والأصابع.
  • ربط الركبة: قد يساعد ربط الركبة بشريط على تخفيف الألم، لكن يجب معرفة كيفيّة فعل ذلك من خلال سؤال الطبيب أو اختصاصي العلاج الطّبيعي.
  • المقوّمات أو حشوات الأحذية: قد ينصح الطبيب باستخدام هذه الأدوات للمساعدة على تخفيف الألم عند الوقوف أو المشي، ويمكن لهذه الأدوات أن تثبّت المفصل وتخفّف الضغط عليه.


أعراض خشونة المفاصل

إنّ خشونة المفاصل تؤدّي إلى الألم وتصلّب المفصل، وفي المراحل المبكّرة قد لا تظهر أعراض على الشخص، وقد تحدث الأعراض في واحد أو أكثر من المفاصل، وتميل إلى الظهور تدريجيًا، وعندما تظهر الأعراض قد تشمل ما يأتي:0[٣]

  • ألم وتصلّب يزداد سوءًا بعد عدم تحريك المفصل لفترة من الوقت.
  • تورّم المفصل.
  • صعوبة في تحريك المفصل المصاب.
  • الدفء والحساسيّة تجاه اللمس في المفاصل.
  • فقدان الجزء الأكبر من العضلات.
  • صوت طقطقة في المفصل.

عندما تتقدم حالة خشونة المفاصل فقد تؤدّي إلى الآتي:

  • التهاب الغشاء المفصلي، وهو التهاب خفيف في الأنسجة المحيطة بالمفاصل.
  • الضّرر وفقدان الغضروف.
  • نمو العظم الذي يتشكّل حول حواف المفاصل.


المراجع

  1. "Osteoarthritis", medlineplus,1-7-2019، Retrieved 28-7-2019. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (8-5-2019), "Osteoarthritis"، mayoclinic, Retrieved 27-7-2019. Edited.
  3. Christian Nordqvist (10-7-2019), "Everything you need to know about osteoarthritis"، medicalnewstoday, Retrieved 28-7-2019. Edited.