أفضل علاج لديدان الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٤٣ ، ٧ أغسطس ٢٠١٩

عدوى الدودة الدبوسية

تُعدّ عدوى الدودة الدبوسية واحدة من أكثر أنواع عدوى الديدان شيوعًا لدى الإنسان، والدودة الدبوسية صغيرة رفيعة، وتسمى أحيانًا الدودة الخيطية أو الشعرية، ولونها أبيض أو كريمي. وعدوى الدودة الدبوسية أكثر أنواع العدوى بالديدان التي يصاب بها البشر شيوعًا وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، وتنتشر العدوى بالدودة الدبوسية بسهولة، وهذه العدوى شائعة بين الأطفال الذين تتراوح أعمارهم من 5-10 سنوات، وتكثر الإصابة بعدوى الديدان الدبوسية أيضًا لدى الأشخاص الذين يعيشون ضمن المؤسسات، والأشخاص الذين لديهم اتصال ووثيق بالأفراد والأشخاص ضمن هذه المجموعات. يُعدّ العلاج السريع لعدوى الدودة الدبوسية أفضل علاج، وتتكرر الإصابة بعدوى الدودة الدبوسية مرة أخرى حتى بعد تلقي العلاج، والمضاعفات الخطيرة المحتملة والآثار الصحية طويلة الأمد لعدوى الدودة الدبوسية تُعدّ نادرة.[١]


علاج لديدان الأطفال

يجرى علاج عدوى الدودة الدبوسية بسهولة، ومن المهم التذكر أنّ العلاج يرتكز أيضًا على منع الإصابة بالعدوى، ويحتاج أفراد الأسرة جميعهم إلى علاج الإصابة بعدوى الدودة الدبوسية، ويُكوّن العلاج من 6 أسابيع من النظافة الشديدة، أو الدواء يليه أسبوعان من النظافة الشديدة. وهناك بعض الأدوية التي تعالج عدوى الديدان، ويُحصَل عليها دون وصفة طبية، ومن المهم دائمًا اتباع إرشادات الطبيب للمرضعات، والأطفال الذين تقل أعمارهم عن 6 أشهر قبل تناول علاج الدودة الدبوسية. وعند استخدام الدواء في علاج الدودة الدبوسية يجب أن يعطى لأفراد الأسرة جميعهم؛ حيث خطر عدوى الديدان الدبوسية مرتفع حتى لو لم تظهر على المصاب الأعراض، ومن أدوية علاج الدودة الدبوسية ما يلي:[٢]

  • الميبندازول، يمنع هذا الدواء قدرة الدودة الدبوسية على امتصاص الجلوكوز، مما يسبب القضاء على هذه الديدان بفاعلية في غضون بضعة أيام، ويؤخذ هذا الدواء في شكل أقراص قابلة للمضغ، أو في شكل سائل، ويجب تكرار الدواء في غضون أسبوعين.
  • بيرانتيل باموات، يسبب هذا الدواء الشلل للديدان الدبوسية، ويُحصَل عليه دون وصفة طبية، ويجب تكرار الدواء خلال أسبوعين.
  • البيندازول؛ مثل: الميبندازول، إذ يمنع هذا الدواء قدرة الديدان على امتصاص الجلوكوز، ويُكرَّر استعماله بعد أسبوعين.

عادةً ما يوصي الأطباء باتباع قواعد النظافة للأمهات الحوامل أو المرضعات بدلًا من الأدوية، ويجب عدم استخدام الميبندازول أو البيندازول في الأسابيع الثلاثة عشر الأولى من الحمل، أما خلال الثلثين الثاني والثالث من الحمل والرضاعة الطبيعية يُستخدم الدواء إذا لزم الأمر، لكن يجب أن يكون العلاج بإشراف الطبيب، ويجب عدم أخذ بيراتيل باموات أثناء الحمل دون موافقة الطبيب.


أعراض الإصابة بالدودة الدبوسية

لا تظهر الأعراض على معظم الأشخاص المصابين بالدودة الدبوسية، وتشمل هذه الأعراض عند ظهورها ما يلي:[٣]

  • حكة الشرج -خاصة أثناء الليل-.
  • النوم غير المريح.
  • الحكة المهبلية، إذا انتقلت الديدان البالغة على المهبل.
  • ألم البطن الذي يأتي ويذهب.

تجب رؤية الطبيب إذا كان المريض يعاني من حكة شديدة، خاصة في الليل، وفي العادة لا تسبب عدوى الدودة الدبوسية أية مشاكل خطيرة.


طرق انتشار عدوى الدودة الدبوسية

تدخل الدودة الدبوسية إلى الجسم عندما يبتلع الناس بيوضها، أو يتنفسون بيوضها المجهرية، وتوجد هذه البيوض على الأيدي الملوثة والأسطح؛ مثل:[٤]

  • بياضات السرير.
  • المناشف.
  • الملابس، خاصة الملابس الداخلية، وملابس النوم.
  • المراحيض.
  • أدوات الحمام.
  • الطعام.
  • أكواب الشراب.
  • أدوات الطعام.
  • ألعاب الأطفال.
  • معدات المطبخ.
  • المكاتب، أو طاولات الغداء في المطبخ.
  • ملاعب الرمل الخاصة بالأطفال.

تمرّ بيوض الدودة الدبوسية بجهاز الهضم وتفقس في الأمعاء الدقيقة، ومن الأمعاء الدقيقة تنتقل يرقات الدودة الدبوسية إلى الأمعاء الغليظة حيث مكان عيشها في صورة طفيليات، ورؤوسها متصلة بالجدار الداخلي للأمعاء. وبعد ما يقارب شهر إلى شهرين تنتقل الدودة الدبوسية البالغة من الأمعاء الغليظة إلى المنطقة المحيطة بالمستقيم، وهناك يضع الدود بيوضه، مما يسبب الحكة حول فتحة الشرج. وعندما يخدش الطفل المنطقة حول المستقيم تنتقل بيوض الدودة الدبوسية إلى أصابع الطفل، والأصابع الملوثة بعد ذلك تحمل بيوض الدودة الدبوسية إلى الفم لتعود إلى الجسم، أو تبقى على الأسطح المختلفة، وبيوض الدودة الدبوسية تعيش لمدة تتراوح بين أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ولا تسبب الحيوانات الأليفة عدوى الدودة الدبوسية للأطفال؛ لأنّ عدوى الدودة الدبوسية لا تأتي من الحيوانات.


الوقاية من الإصابة بعدوى الدودة الدبوسية

يلتصق بيض الدودة الدبوسية بالأسطح؛ مثل: الألعاب، والحنفيات، والفراش، ومقاعد المرحاض، لذلك إلى جانب التنظيف المنتظم للأسطح، تشمل الطرق التي تمنع انتشار بيوض الدودة الدبوسية، أو تمنع تكرار الإصابة بها ما يلي:[٥]

  • الغسول في الصباح؛ نظرًا لأنّ الدودة الدبوسية تضع بيوضها في الليل؛ فإنّ غسل منطقة الشرج يقلل عدد بيوض الدودة الدبوسية على الجسم.
  • الاستحمام قد يساعد في تجنب إعادة تلوث ماء الاستحمام.
  • تغيير الملابس الداخلية وأغطية السرير يوميًا، ويساعد هذا الإجراء في إزالة بيوض الدودة الدبوسية من الفراش.
  • يجب غسل الشراشف، والملابس، وملابس النوم، والملابس الداخلية، والمناشف بالماء الساخن؛ لقتل بيوض الدودة الدبوسية، كما يجب تجفيف هذه الملابس على درجة حرارة عالية.
  • تجنب خدش منطقة الشرج، ويجب قص أظافر الطفل حتى لا تكون هناك مساحة كافية تحت الأظافر لتجمع بيوض الدودة الدبوسية، كما يجب التخلص من عادة عض الأظافر.
  • غسل اليدين جيدًا بعد الذهاب إلى الحمام وحركة الأمعاء، وبعد تغيير حفاض الطفل، وقبل الأكل؛ لتجنب الإصابة بالعدوى أو نشرها.


المراجع

  1. Anna Giorgi, "Pinworm Infection"، healthline, Retrieved 20-7-2019.
  2. Christian Nordqvist, "Everything you need to know about pinworms"، medicalnewstoday, Retrieved 20-7-2019.
  3. "What Are Pinworms? How Do You Get Infected?", webmd, Retrieved 20-7-2019.
  4. "Pinworm", kidshealth, Retrieved 20-7-2019.
  5. Mayo Clinic Staff (17-5-2018), "Pinworm infection"، mayoclinic, Retrieved 20-7-2019.