أفضل علاج للطفح الجلدي عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ١٩:٣١ ، ٢١ أغسطس ٢٠١٩

الطفح الجلدي عند الأطفال

يمكن أن يُصاب الطفل بعدّة أنواع من الطفح الجلدي التي قد تصيب أجزاءً مختلفةً من الجسم، وعادةً ما تكون هذه الأنواع قابلةً للعلاج، وعلى الرّغم من أعراضها المزعجة إلّا أنّها لا تسبّب خطرًا على صحّة الطفل، وقد تشير هذه الأنواع من الطفح الجلدي إلى إصابة الطفل بأنواع أخرى من الأمراض، والتي بعضها قد يكون خطيرًا، ويمكن علاج الطفح الجلدي عند الأطفال من خلال عدّة طرق تبعًا لقوّة هذا الطّفح الجلديّ ومدى تأثيره.[١]


علاج الطفح الجلدي عند الأطفال

يمكن علاج الطفح الجلدي عند الأطفال من خلال الخطوات الآتية:[٢]

  • تحديد سبب ظهور الطفح الجلدي: تعدّ أوّل خطوة لعلاج الطفح الجلدي تحديد المسبب، فقد يكون الطفح الجلدي ناجمًا عن لمس اللبلاب السام، أو المواد الكيميائية، أو المجوهرات، أو الحيوانات الأليفة، أو الصابون، كما قد يكون هذا الطفح الجلدي ناجمًا عن الحفاضات، ولهذا يجب تغيير الحفاض بصورة متكرّرة، واستخدام كريم مناسب للمنطقة، وفي حال عدم زوال الطفح يجب استشارة الطبيب.
  • تنظيف الجلد: يمكن تنظيف الجلد للتخفيف من الإصابة بالطفح الجلدي من خلال غسل المنطقة بالصابون والماء الدافئ، ثمّ تجفيفها جيّدًا وبلطف وتجنّب فركها، كما يجب عدم تغطية الطفح الجلدي.
  • علاج الأعراض المصاحبة للطفح الجلدي: يجب علاج الأعراض المصاحبة للطفح الجلدي، من خلال وضع قطعة قماش رطبة على منطقة الطفح لتخفيف الألم والحكّة، كما يفضّل قصّ أظافر الطفل لمنع خّدش الطفح الجلدي، بالإضافة إلى أنّه يمكن إلباس الطّفل قفّازاتٍ ناعمةً ليلًا لمنعه من خدش الطفح الجلدي.
  • استخدام العلاجات المخصصة للطفح الجلدي: يمكن استخدام العلاجات المخصصة للطفح الجلدي في حال معرفة السّبب الرّئيس للإصابة بالطفح، وقد تشمل هذه العلاجات مرطبًا للبشرة الجافّة، أو كريمًا مضادًّا للفطريات أو القوباء، أو أدويةً مضادّةً للحكّ لمرض الجدري، أو الستيرويدات للأكزيما.[٣]


أنواع الطفح الجلدي عند الأطفال

يمكن أن يصاب الطفل بأنواع متعدّدة من الطفح الجلدي، ومن أكثرها شيوعًا ما يأتي:[١]

  • حب الشباب، يظهر حب الشباب في العادة على الوجه.
  • طفح الحفاضات، يحدث هذا النوع من الطفح الجلدي بسبب بلل الحفاض المحيط بالجلد، أو بسبب حموضة بول الطفل المحيط بالجلد.
  • التهاب الجلد الدهني.
  • طفح اللعاب، يحدث هذا الطفح نتيجة سيلان لعاب الطفل حول الفم أو الصّدر.
  • الأكزيما، تحدث الأكزيما في وجه الطفل، وذراعيه، وخلف الرّكبتين.
  • طفح الحرارة، يحدث هذا الطفح في العادة في المناطق التي تغطّيها الملابس، مثل: الإبطين، والرّقبة، والجذع، والذّراعين، والساقين، كما يحدث نتيجةً لارتفاع درجة الحرارة.
  • القوباء.
  • سلاق الفم.


الوقاية من الطفح الجلدي عند الأطفال

يمكن الوقاية من الطفح الجلدي عند الأطفال من خلال اتباع النّصائح الآتية:[١]

  • التغيير المستمرّ للحفاضات للحفاظ على بشرة صحيّة ونظيفة للطفل.
  • الحفاظ على نظافة بشرة الطّفل وجفافها.
  • استخدام منظّفات الغسيل الخالية من المهيّجات الجلديّة.
  • إلباس الطفل لأقمشة قابلة للتنفّس ومريحة، مثل القطن.
  • الاطّلاع على أي رد فعل تحسسي ناجم عن الأطعمة؛ وذلك لتجنّب إطعام الطفل هذه الأطعمة.
  • الاطّلاع الدائم على اللقاحات.
  • استخدام مستحضرات الاستحمام والشامبو المصمّمة خصوصًا لبشرة الطفل الحساسة.
  • تجنّب تعرّض الطفل لأي شخص لديه أعراض مرضية.
  • الاطّلاع المستمر على الطّقس، وارتداء الطفل للملابس المناسبة؛ وذلك لمنع ارتفاع درجة حرارة الطفل.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Megan Dix, RN-BSN (16-1-2019), "How to Spot and Take Care of Your Baby’s Rash"، www.healthline.com, Retrieved 20-7-2019. Edited.
  2. Dan Brennan (9-1-2018), " Rashes (Children)"، www.webmd.com, Retrieved 20-7-2019.
  3. Vincent Iannelli (28-2-2018), " Best Treatments for Common Childhood Rashes "، www.verywellhealth.com, Retrieved 20-7-2019. Edited.