ألم أسفل الظهر للحامل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٦ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨

هل يشعرك الحمل بألم في أسفل الظهر؟ الخبر السار هو أن طفلك ينمو وهذا هو بالضبط ما يجب أن يحدث، ولكن يمكن أن يكون هذا الألم صعبًا عليك أو لا يمكنك احتماله. معظم النساء الحوامل يعانين من آلام الظهر، التي عادة ما تبدأ في النصف الثاني من الحمل، نتيجة للعديد من الأسباب مثل التغيرات الهرمونية التي تمر بها أو نتيجة للوزن الزائد الناتج من الطفل، لذلك يجب أن تعرفي الأمور التي يمكنك القيام بها لتقليل آلام ظهرك وإليك ما يساعد.

 

أسباب آلام الظهر في النساء الحوامل


ألم الظهر الحادث خلال الحمل عادة ينشأ حيث يلتقي الحوض مع العمود الفقري، أسفل الظهر، وهناك العديد من الأسباب المحتملة لحدوث ذلك، وفيما يلي بعض الأسباب الأكثر احتمالًا:

  1. زيادة الوزن: زيادة الوزن أمر طبيعي أثناء الحمل الصحي، وللعمود الفقري القدرة على دعم هذا الوزن، ولكن هذه الزيادة يمكن أن تسبب آلامًا أسفل الظهر، إذ إنَّ وزن الطفل أيضًا سيضغط على الأوعية الدموية والأعصاب في الحوض والظهر.
  2. التغييرات في الوقفة والجلوس (التغير في وضعية الجسم: من دون أن تلاحظي ستتغير وضعية جسمك عند الوقوف أو الجلوس نتيجة الوزن الزائد ووزن الطفل، وهذا قد يؤدي إلى ألم في الظهر.
  3. التغيرات الهرمونية: خلال فترة الحمل، ينتج الجسم هرمونًا يسمى ريلاكسين، الذي يسمح للأربطة في منطقة الحوض والمفاصل بالاسترخاء؛ لتصبح أكثر مرونة في التحضير لعملية الولادة، الهرمون نفسه يمكن أن يسبب استرخاء للأربطة التي تدعم العمود الفقري، مما يؤدي إلى عدم الاستقرار والألم.
  4. الإجهاد: الضغط النفسي يمكن أن يسبب توتر العضلات في الظهر، الأمر الذي يؤدي إلى تشجنات وآلام في أسفل الظهر.

علاج آلام الظهر في الحمل:


المزيد من الأخبار الجيدة، إذا لم تصابي من قبل بآلام في أسفل الظهر بصورة مزمنة قبل أن تحملي، فمن المرجح أن يتراجع الألم تدريجيًا قبل الولادة. وفي الوقت نفسه، هناك العديد من الأمور التي يمكنك القيام بها لعلاج آلام أسفل الظهر أو جعله أكثر ندرة وأكثر اعتدالا:

  1. ممارسة التمارين الرياضية بانتظام لتقوية العضلات وتعزيز مرونتها.
  2. تسليط الحرارة والبرودة على منطقة الألم.
  3. محاولة تحسين وضعية الجسم في الوقفة والجلوس.
  4. الوخز بالإبر الصينية.
  5. العلاج الطبيعي بتقويم العمود الفقري.
  6. إذا كنت بحاجة إلى التقاط شيء من الأرض، استخدمي ساقيك واجلسي بوضعية القرفصاء بدلًا من الانحناء.
  7. عدم ارتداء الأحذية ذات الكعب العالي.
  8. لا تنامي على ظهرك.

 

الوقاية خير من قنطار علاج، استشيري الطبيب الخاص بك عند شعورك بالألم أو اتخاذك أي من سبل الوقاية أو العلاج، فالحمل مرحلة دقيقة يجب الحذر فيها كي لا تضري نفسك أو تضري الجنين.