ألم البطن عند الأطفال

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٤٠ ، ٢ يوليو ٢٠١٨
ألم البطن عند الأطفال
  • آلام البطن عند الأطفال مشكلة شائعة. حوالي 1 من كل 3 أطفال تحت عمر ال 15 عامًا يراه الطبيب لآلام البطن، ولكن فقط عدد قليل من هؤلاء الأطفال لديهم مشكلة خطيرة.
  • شكاوى آلام البطن هي أكثر شيوعًا عند الأطفال الذين تقل أعمارهم عن 11 عامًا، وغالبا ما تسبب تغيرات في الأكل والأمعاء والعادات، ومعظم الحالات من آلام البطن ليست خطيرة، والعلاج المنزلي في كثير من الأحيان كل ما هو مطلوب للمساعدة في تخفيف الألم.
  • آلام البطن عند الأطفال غالبًا ما يكون مخيفًا ومحبطًا للآباء والأمهات، في كثير من الأحيان يصعب العثور على السبب الدقيق لألم الطفل في البطن، ولكن ألمًا دون أعراض أخرى غالبًا ما يزول في أقل من 3 ساعات فهو بذلك حالة ليست خطيرة.
  • في الأطفال، آلام البطن قد يكون متصلًا بإصابات أخرى مثل اضطراب في المعدة، التهاب الأذن، التهاب المسالك البولية، أو التهاب الحلق. الإمساك هو سبب شائع للألم في البطن عند الأطفال، وتشمل بعض الأسباب الأكثر خطورة لآلام البطن عند الأطفال التهاب الزائدة الدودية، أو التسمم بالرصاص، أو مشاكل مع الأمعاء، مثل الانغلاف. الفتيات البالغات قد يشعرن بآلام في البطن مرة كل شهر خلال فترة الطمث، والألم قد يكون أكثر شدة في بعض الأشهر من غيرها.

يجب استدعاء الطبيب أو الطوارئ في أي وقت كنت تعتقد فيه أن طفلك قد يحتاج الرعاية الطبية الفورية،على سبيل المثال، استدع الطبيب أو الطوارئ في الحالات التالية:


  1.  إذا فقد الطفل وعيه.
  2.  إذا تقيأ طفلك الدم أو ما يشبه القهوة.
  3.  إذا كان براز طفلك يصاحبه الدم.
  4. راجع الطبيب المختص في الحالات التالية:
  5.  إذا كان الطفل يعاني من آلام جديدة في البطن أو أن الألم يزداد سوءًا.
  6. إذا كان الألم يتركز في منطقة واحدة.
  7.  إذا ارتفعت درجة حرارة طفلك.
  8.  إذا كان براز طفلك أسود ويبدو مثل القطران أو يصاحبه الدم.
  9.  إذا كان طفلك مصابًا بالإسهال أو القيء.
  10.  إذا كان طفلك يعاني من أعراض التهاب المسالك البولية. وهذه قد تشمل، ألمًا عند التبول، إضافة إلى التبول أكثر من المعتاد أو وجود الدم في البول.

العلاج:


في معظم الوقت، ألم البطن عند الطفل يتحسن مع العلاج المنزلي، والطفل لن يحتاج إلى زيارة إلى الطبيب.

إذا كان طفلك يعاني آلام في البطن بشكل معتدل من دون أعراض أخرى:


  1.  اطلب من طفلك شرب السوائل، مثل الماء، والمرق، والشاي، وعصير الفواكه المخفف بالماء أو مغلي الميرمية.
  2. اطلب من طفلك محاولة تمرير البراز.

إذا كانت التدابير المذكورة أعلاه لا تعمل، يمكنك أيضا محاولة التالية:


  1.  إطعام الطفل وجبات أكثر وبكمية أقل، والتركيز على الأطعمة الخفيفة مثل الأرز، الخبز المحمص الجاف، الجيلاتين، أو عصير التفاح. لا تعطي طفلك الأطعمة الغنية بالتوابل، أو المشروبات التي تحتوي على الكافيين حتى 48 ساعة من ذهاب الألم. هذه الأطعمة قد تجعل معدة طفلك أسوأ.
  2. بعض الأدوية تساعد على إزالة الألم ولكن لا تعطي طفلك أي أدوية دون استشارة الطبيب..