ألم البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤٣ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨

البواسير عبارة عن أوردة منتفخة محتنقة توجد بشكل طبيعي في منطقة الشرج،

وتسمى بوسائد البواسير، وتحدث البواسير عندما تتمدد الأوعية الدموية التي توجد في المخدات التي تبطن قناة الشرج،

وذلك يؤدي إلى حدوث انتفاخات في جوف الشبكة الدموية الوريدية،

وهذا الانتفاخ يحدث في فتحة وتحديدًا أسفل المستقيم،

والبواسير واحد من أمراض القولون والشرج والمستقيم،

وهو من أكثر الاضطرابات الشرجية المنتشرة في أيامنا الحاضرة،

كما أنها من أكثر المشكلات التي يعاني منها الأفراد الذين يتراوح عمرهم بين 20-50،

كما أنه يصيب الرجال والنساء،

ويتميز بأنه مؤلم جدًا، كما أنه منتعب ويتسبب بضيق شديد للمصاب به، فما هي أسبابه؟ وما أعراض البواسير؟ وكيف يتم علاجها؟

أنواع البواسير


  1. البواسير الداخلية: توجد داخل المستقيم، لا يمكن رؤية الألم أو الشعور به غالبًا، لكن الحرق أو الجهد، هي في حالة عبور البراز مما يؤدي جرح الجزء أو السطح الخارجي من البواسير الدقيق جدًا، مما يسبب النزف في أغلب الأحيان، وخاصة عند بذل الجهد، فيؤدي إلى اندفاع البواسير الداخلية، فهذه تدعى باسم البواسير الهابطة أو البواسير البارزة.
  2. البواسير الخارجية: وهي التي تتواجد تحت الجلد مباشرًة، حول فتحة الشرج، أهم أعراض البواسير في تلك المنطقة، هي تهيجها أو استثارتها، مما يمكن أن يسبب النزف أو الحكة، في بعض الأحيان، هناك احتمالية في شد الدم للبواسير الخارجية وجذبها نحو الداخل فتتشكل ثخرة أو جلطة.

أعراض مرض البواسير:


  • عدم الإحساس بالراحة أو الألم الشديد.
  • انتفاخ في ما حول الفتحة الشرجية.
  • ارتشاح أو تسرب البراز.
  • نتوء شديد الحساسية بجانب منطقة فتحة الشرج.
  • البواسير البارزة والظاهرة خارج فتحة الشرج.
  • التهيج أو الحكة في فتح الشرج.

سبب مرض البواسير:


  • العجلة في إنهاء التغوط، بحيث أن السرعة من الممكن أن تؤدي لحصول تمدد شديد وزيادة الضغط على الأوردة في المستقيم.
  • الإمساك أو الإسهال المستمر، اللذان من الممكن أن يزيدان من الضغط وتمدد جميع الأوردة في فتحة الشرج.
  • الوزن الزائد، وخصوصًا في منطقة الحوض أو البطن، زيادة الضغط على الاوردة.
  • الحمل والولادة أي تغيرات هرمونية خلال فترة الحمل يزيد من تدفق الدم لمنطقة الحوض، أما في الولادة وذلك بسبب شدة الضغط على الشرج في حالة دفع الجنين.
  • مشاكل طبية: مثل مشاكل الكبد أو القلب المستمرة.
  • أورام في المنطقة الحوضية، وهذه الحالة نادرًا حدوثها.

علاج البواسير


ويتم العلاج بعدة طرق منها:

  • علاج البواسير بالأدوية: يصف الطبيب بعض الأدوية للمريض، الذي غالبًا ما تباع دون وصفة من الطبيب، مثل التحاميل والمراهم والكريمات، التي تحتوي مواد تسكن الألم وتعمل على تخفيفه، ولو بشكل مؤقت.
  • علاج البواسير بالإستئصال: يتخلص الطبيب من التخثر في البواسير عن طريق إحداث شق ليصرف التخثر.
  • علاج البواسير بالشريط المطاطي: وضع مطاط على قاعدة البواسير لمنع تدفق الدم.
  • علاج البواسير بالتخثر؛ وذلك باستخدام الليزر أو ضوء الأشعة.
  • علاجها بالعمليات الجراحية: إما باسئصالها، أو بتقصيرها بنتع تدفق الدم.