ألم العمود الفقري

بواسطة: - آخر تحديث: ١٣:٤٩ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
ألم العمود الفقري

ألم العمود الفقري

تحدث آلام الظهر لأي شخص وفي أي عمر وشائعة عند تقدم السن، وتزداد فرصة الإصابة بألم أسفل الظهر بسبب عوامل؛ مثل صعوبة المهنة، ويمكن ربط آلام العمود الفقري بالنخاع العظمي والأقراص الموجودة بين الفقرات، والأربطة المحيطة بالعمود الفقري والنخاع الشوكي، والأعصاب وعضلات أسفل الظهر، والأعضاء الداخلية للبطن والحوض، والجلد المحيط بمنطقة فقرات العمود الفقري، وقد يحدث الألم في الجزء العلوي الخلفي بسبب مشاكل الشريان الأورطي، والأورام في الصدر، والتهاب العمود الفقري.[١]


أسباب ألم العمود الفقري

يحدث الألم في العمود الفقري في الجزء السفلي للظهر، ومنطقة عنق الرحم؛ بسبب امتداد سلالات العضلات القطنية والالتواء، ويمكن أن يكون العمود الفقري الصدري مؤديًا إلى ألم العمود الفقري، لكن لأنه أكثر صلابة، فإن العمود الفقري الصدري أقل إصابة كثيرًا من العمود الفقري القطني وعنق الرحم، ويعد العمود الفقري القطني وعنق الرقبة أكثر عرضة للضغط؛ بسبب قدرتهما على حمل الوزن والمشاركة في الحركة واللف والانحناء، ويحدث إجهاد العضلات القطني عند تمدد ألياف العضلات غير الطبيعي أو تمزيقه، ويحدث إجهاد الفقرات القطنية عندما تمتد الأربطة والعصابات القاسية من الأنسجة التي تربط العظام ببعضها بشكل غير طبيعي نتيجة إصابة مفاجئة، وعندما يمتد العمود الفقري القطني أو يلتوي يؤدي إلى التهاب الأنسجة الرخوة، ويؤدي هذا الالتهاب إلى ألم في العضلات أو تقلصات على الرغم من أن إجهاد أسفل الظهر أو الالتواء يمكن أن يكون مهلكًا للغاية، وقد يتطلب إجراء جراحة الأعصاب، وقد يحدث الألم الشوكي بسبب أشياء أكثر شدة قد تتطلب دراسة جراحية، وتشمل هذه الأعراض عادةً ألمًا في العمود الفقري، وفي الذراعين أو الساقين، أو حول القفص الصدري من الخلف باتجاه الصدر الأمامي.[٢]


أعراض ألم العمود الفقري

تؤثر آلام أسفل الظهر وعنق الرحم والصدر في الأنسجة الرخوة المركزية أو شبه النخاعية دون أن تشع في الذراعين، أو حول الصدر، أو أسفل الساقين، أما الألم الذي يحدث بسبب العمود الفقري فإنه ينتقل إلى الأطراف أو جدار الصدر؛ يعني ضمنًا للقرص العصبي في الأعصاب في العمود الفقري، الذي قد يتطلب إجراء عملية جراحية إذا لم يتحسن الوضع خلال أيام إلى أسابيع مع العلاج، وتشمل الأعراض الأخرى:

  • حدوث تصلب في منطقة أسفل الظهر، وتقييد الحركة.
  • عدم القدرة على الحفاظ على الموقف الطبيعي بسبب التصلب والألم.
  • تقلصات العضلات؛ إما بالنشاط أو في الراحة.
  • ألم يستمر لمدة أقصاها 10-14 يومًا.
  • فقدان ملحوظ للحركة الحركية؛ مثل: القدرة على المشي على أطراف الأصابع أو الكعب.[٢]


علاج ألم العمود الفقري

لعلاج آلام العمود الفقري قد يوصي الطبيب بما يلي:[٣]

  • مسكنات الألم التي لا تلزم وصفة طبية؛ مثل: إيبوبروفين، أو نابروكسين الصوديوم، التي تخفف من الألم الحاد في الظهر، ومضادات الالتهاب غير الستيرويدية، وينبغي تناول هذه الأدوية حسب أوامر الطبيب؛ لأن الجرعات الإضافية يمكن أن تسبب آثارًا جانبية خطيرة.
  • أدوية مرخية للعضلات، إذا لم تخفّ آلام الظهر الخفيفة إلى المعتدلة بمسكنات الألم دون وصفة طبية؛ قد يصف الطبيب مرخيات العضلات، ومن مضاعفاتها: الشعور بالدوخة، والنعاس.
  • مسكنات الألم الموضعية؛ كريمات، أو مراهم خفيفة، أو مراهم سميكة تضعها على الجلد في مكان الألم.
  • المخدرات، يمكن استخدام أدوية؛ مثل: الكوديين، أو الهيدروكودون تحت إشراف طبي.
  • مضادات الاكتئاب، أظهر تناول جرعات منخفضة من أنواع مضادات اكتئاب معينة -خاصة مضادات الاكتئاب ثلاثية الحلقات- أنها تساعد في تخفيف بعض أنواع ألم الظهر المزمنة بعيدًا عن تأثيرها في الاكتئاب.

الحقن، إذا لم تخفف العلاجات الأخرى الألم وإذا انتقل إلى الساقين قد يحقن الطبيب الكورتيزون، وهو دواء مضاد للالتهاب، أو دواء مخدر في المنطقة حول الحبل الشوكي، وتساعد حقن الكورتيزون لتخفيف الالتهاب المحيط بالجذور العصبية، لكن عادة ما يزول الألم لأقل من بضعة أشهر.


المراجع

  1. Christian Nordqvist (23-2-2017), "?What is causing this pain in my back"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 23-3-2019.
  2. ^ أ ب "Spinal Pain", www.aans.org, Retrieved 23-2-2019.
  3. "Back pain", www.mayoclinic.org,4-8-2019، Retrieved 23-3-2019.