ألم المعدة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٩ ، ٢١ يونيو ٢٠١٨
ألم المعدة

من منّا لم يتعرض في أحد الأيام لآلامٍ في معدته، بل من منّا لم تزعجه هذه الآلام في كثير من الأحيان، سواء أكان بعد تناول نوعية معينة من الطعام، أو عند التعرّض للبرد أو في الفترة الشهرية لدى النساء، بالتأكيد كلّنا قد عانينا من هذا الأمر سواء لوقت قصير أو لعدة أيام أو بشكلً دوري، وهذا كله حسب السبب المؤدي إلى ذلك، والآن سوف نتعرّف على بعض الأسباب المختلفة في حدتها لهذه الآلام.

أسباب آلام المعدة:


أولًا: أسباب خاصة بالتغذية، مثل:

1- تناول الأغذية الثقيلة على المعدة والمسببة للانتفاخ، كما أنّ كثرة تناول المشروبات الغازية تؤدي إلى ذلك.

2- عدم الاهتمام بنظافة الأدوات المستخدمة لتناول الطعام، وعدم غسل اليدين قبل الأكل، كل هذا يؤدي إلى انتقال بعض الجراثيم إلى الجهاز الهضمي، والتي تؤدي إلى هذا الألم.

3- تناول الأغذية منتهية الصلاحية أو الفاسدة قد يسبب التسمم للمعدة وبالتالي الشعور بالألم.

4- تناول الأغذية المسببة للحموضة، مثل الحمضيات والزيوت، وقد تكون معدة الشخص أكثر حساسية لهذه الأنواع من الأطعمة بالمقارنة مع شخص آخر.

5- حساسية الجهاز الهضمي لدى بعض الأشخاص ضد بعض الأطعمة مثل الألبان، فقد تؤدي إلى تقلصات المعدة وبالتالي الإسهال والشعور بالألم.

ثانيًا: أسباب خاصة بالنساء

قد تتعرّض المرأة لآلام المعدة عند اقتراب أو بدء دورتها الشهرية، فتبدأ بالشعور بالغثيان المرافق للألم وخصوصًا عند تناولها بعض الأطعمة الثقيلة والدسمة والمقلية والحارة، أو عند تناولها للمشروبات الغازية أو الكحولية.

ثالثًا: أسباب خاصة بمشاكل الجهاز الهضمي، مثل:

1- تهيّج القولون العصبي، وهذا الألم يطرأ عند تناول بعض الأطعمة المهيّجة للقولون، أو عند التقلبات النفسية كالشعور بالعصبية والتوتّر.

2- الارتجاع المريئي: ويحدث هذا عند ارتجاع حموضة المعدة إلى المريء نتيجة خلل ما.

3- التهاب الزائدة.

4- تقرّحات المعدات.

5- حصوة المرارة.

6- سرطان المعدة.

رابعًا: أسباب خاصة بالوضع النفسي:

قد تؤدي تقلبّات النفسية إلى آلام شديدة في المعدة بفعل تأثيرها على الوظائف العضوية في المعدة، ويرافق هذا الألم الشعور بالغثيان.

وهناك أسباب متعلقة بأعضاء الجسم كالكلى والتهاب المسالك البولية، كما أنّ التدخين قد يؤدي إلى بعض الالتهابات المسببة لآلام المعدة، ويتم علاج هذا الأمر حسب السبب وذلك تبعًا لتشخيص الألم الذي يتم اللجوء إليه بعد استمرارية الأعراض وزيادتها، وبغض النظر عن الأسباب الخطيرة المستدعية للعلاج الدوائي أو الجراحي، فإننا ستعرض بعض النصائح المساعدة في تخفيف ألم المعدة.

علاج ألم المعدة:


1- الامتناع عن التدخين وعن تناول المشروبات الكحولية وعن تناول المشروبات الغازية، وتجنّب مشروبات الكافيين مثل القهوة والشاي.

2- الاهتمام بنوعية الأغذية التي يتم تناولها، وذلك بتناول الخضروات والفاكهة، والامتناع عن الأغذية المسبّبة لتهيّج المعدة مثل الأغذية الدهنية والدسمة والمقلية وكثيرة التوابل والمسببة للحموضة.

3- الاهتمام بنظافة اليدين قبل تناول الطعام، والانتباه إلى مدة صلاحية الأطعمة المتناولة.

4- توزيع الوجبات على عدة أوقات وبكميات خفيفة، وتجنّب النوم بعد تناول الطعام.

5- تجنّب تناول الطعام عند الشعور بألم الدورة الشهرية، والانتظار لعدة ساعات أو حتى يخف الألم.

6- تناول بعض المشروبات التي تخفف من ألم المعدة كالنعناع والزنجبيل.

7- ممارسة التمارين الرياضية وخصوصًا تمارين المعدة لدورها في تحسين وظيفة المعدة وتخفيف تقلصاتها.

8- تناول كميات كافية من الماء.

9- القيام بتدفئة المعدة جيدًا عند الشعور بالألم، أو نقوم باستخدام قربة دافئة بوضعها على المعدة.