ألم بجنبي الأيسر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٣٧ ، ١٦ يوليو ٢٠١٨
ألم بجنبي الأيسر

قد يواجه بعض الأشخاص ألما في الجنب الأيسر، وتشترك في هذه المنطقة العديد من أجهزة أعضاء الجسم المهمة كالمعدة والأمعاء والكلى والطحال والبنكرياس، ويمتد إلى الأجهزة التناسلية وقد يمتد إلى الصدر. وأكثر ما يقصده المتألم عندما يقول: "جنبي الأيسر يؤلمني" هو المغص الذي يكون في الجانب الأسفل من البطن مع الظهر، وقد ترافقه بعض الأعراض الأخرى كانسداد الشهية ومشاكل في عملية التبوّل، ولذلك أي ألم يطرأ على هذه المنطقة يستدعي السؤال الطبي، فما هي أسباب هذا الألم؟

  • مشاكل القولون العصبي وتهيجه قد تؤدي إلى ألم في الجانب الأيسر من البطن، ويكون ذلك عند حدوث الاضطرابات النفسية وعند تناول بعض الأغذية التي تؤدي إلى الانتفاخ، فيرافق الألم شعور بالغثيان والانتفاخ بجانب الإمساك، وقد يتم التعامل مع هذا الأمر بإعطاء الأدوية التي تخفف من الألم واتباع الأنظمة الغذائية كثيرة الألياف والابتعاد عن الغازات وكل ما يسبب الانتفاخ وتهيّج القولون العصبي.
  • قد يمتد هذا الألم إلى جانب الظهر، وقد يكون بسبب مشاكل في الكلى كوجود الحصى، أو وجود نزيف في كيس الكلية، وهذا يسبب ألمًا شديدًا في منطقة الخصر، وقد يُلاحَظ من تغيّر لون البول، ويجب على الفرد تقليل نسبة الأملاح التي يتناولها، كذلك عليه شرب الكثير من الماء بجانب العلاج الذي سيحتاجه من الطبيب.
  • مشاكل في الطحال كتوسّعه الذي يؤدي إلى ألم في الجانب، مع أعراض الحمّى، وقد يكون هناك التواء وانقلاب في الطحال يؤدي إلى الألم والإمساك والانتفاخ، كذلك فقد تؤثر مشاكل الطحال على عضلة القلب، وقد تسبب خراجات خطيرة.
  • مشاكل المسالك البولية كالتهابها، وتصاحب الألم حرقة عند التبول.
  • مشاكل في الجهاز التناسلي كالتهاب المبيض والتهاب قناة فالوب، ومشاكل في بطانة الرحم.
  • التواء الأمعاء يسبب ألما في الجانب الأيسر.
  • حدوث التهاب حاد في الرئة يؤدي إلى هذا الألم بمصاحبة بعض الأعراض، كالسعال، والتقيؤ.
  • تناول أطعمة منتهية الصلاحية أو ملوثة قد يحدث تسمما يؤدي إلى الألم.
  • الإصابة بعدة سرطانات كسرطان الدم وسرطان البنكرياس، وهنا يحتاج المريض إلى العلاج الجراحي والكيميائي.

وغيرها من الأسباب التي من الممكن الكشف عليها من خلال التشخيص المرضي، فقد يحتاج الطبيب إلى فحوصات الدم ليكتشف المرض، وكذلك فإنه يحتاج إلى فحوصات البول والبراز، وقد يستلزم الأمر صور الأشعة.

وهناك بعض الأمور التي تزيد من نسبة الإصابة بهذا الألم، كتناول الكحول وتناول بعض الأطعمة التي تسبب الانتفاخ، وكذلك فإن قلة شرب المياه من الأسباب الرئيسة، وكذلك فإن القيام بحركات  ووضعيات غير مناسبة قد يسبب التواء وخللا في المنطقة، وبالمقابل فهناك بعض الأمور التي تخفف من الألم كتدليك المنطقة المتألمة باستخدام بعض الزيوت، وممارسة بعض التمارين الرياضية الخاصة والخضوع إلى العلاج الطبيعي، وتدفئة الجنب الأيسر، وكذلك الاستحمام بالماء الدافئ، والنوم بهيئة مريحة للجسد، وغيرها الكثير من الأمور، ولكن إن كانت الأسباب خطيرة فيلزم التدخل الطبي.