ألم ظهر في بداية الحمل

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٠٨ ، ٦ أغسطس ٢٠١٨
ألم ظهر في بداية الحمل

تحتاج الحياة إلى الكثير من الجهد والعناء،

الأمر الذي يؤدي إلى الإصابة بآلام الظهر،

فكيف لو كان الأمر بالنسبة للمرأة الحامل،

التي يجب أن تحافظ على نمط حياة صحي،

كفيل بأن يقيها من الأوجاع الكثيرة خلال فترة الحمل،

ومن هنا سوف نتحدث عن أهم الأسباب التي تؤدي إلى ظهور ألم الظهر خلال فترة بداية الحمل.

أسباب آلام الظهر أثناء الحمل:


النوع الأول: من الممكن أن تصاب كلٌّ من الأربطة،

العضلات، والمفاصل بالإرهاق وذلك جراء أوضاع الجسم غير الجيدة أو بسبب الأساليب الخاطئة في حمل الأغراض الثقيلة،

أو عند تعرض العضلات الضعيفة إلى إصابة ما.

حيث إنّه على الأغلب بأن تكون المرأة الحامل قد اختبرت هذا النوع من الأوجاع قبل أن تصبح حاملًا.

النوع الثاني: هو آلام الظهر والتي تُعرف باسم ألم حزام الحوض،

وهذا الألم تعاني منه كثير من النساء اللاتي يقمن بطلب مساعدة الطبيب بسبب آلام الظهر هذه وخصوصًا في فترة الحمل،

إذ ينكشف ألم حزام الحوض في هذه الفترة تحديدًا،

والذي قد يحتاج إلى علاج مختلف عن علاجات آلآم الظهر الأخرى،

والتي من الممكن أن لا تكون فعّالة وألّا تجدي نفعًا.

نصائح من أجل الوقاية من ألم الظهر:


  •     الابتعاد عن رفع الأغراض الثقيلة.
  •     يجب أن تقوم المرأة الحامل بثني ركبتيها إلى جانب أن يكون الظهر مستقيمًا.
  •    يجب أن تحرك المرأة الحامل قدميها عند الاستدارة، وذلك من أجل تجنب التواء العمود الفقري.
  •     يجب أن ترتدي المرأة الحامل الأحذية المسطحة، وذلك من أجل السماح لوزنها بأن يتوزع بالتساوي على أنحاء الجسم.
  •    يجب أن تجلس المرأة وظهرها مستقيم.
  • يجب التأكد من أن تنال المرأة الحامل القسط الكافي من الراحة.
  • إن النوم على فراش قاس وقوي يساعد على الحد من من ألم الظهر.

أعراض ألم الظهر أثناء الحمل:


- ظهور ألم كبير في منطقة أسفل الظهر وقد يصل الألم إلى الحوض،

ولهذا من الممكن أن تخلط نسبة كبيرة من النساء بينه وبين آلام الحوض، لكن هذا الألم يترافق مع صعوبة القيام ببعض الأمور مثل ما يلي:

  • عند رفع الأوزان .
  • صعوبة النهوض من السرير .
  • عدم القدرة علي المشي لمدة طويلة .

استشارة الطبيب عند الشعور بألم في الظهر:


لا ينبغي تجاهل استشارة الطبيب وأن تكون أمرًا عاديًا، حيث يفضل استشارة الطبيب حول خيارات العلاج الممكنة، وذلك لأن آلام الظهر الخفيفة قد تكون علامة على حدوث المخاض السابق للآوان. حيث إن الألم الشديد في الظهر يكون مصحوبًا بنزيف مهبلي، ومن الممكن أن تكون تلك الحالة  تشير إلى تواجد مشكلة تتطلب علاجًا فوريًا.

أهم طرق علاج ألم الظهر للمرأة الحامل:


  • النوم: في حالة عانت المرأة الحامل من ألم في أسفل الظهر، يجب أن تحاول أن تنام على الجانب وليس الظهر إلى جانب الحفاظ على الركبتين مثنيتين مع استخدام الوسائد عند ثني الركبتين.
  • تمارين اليوغا: حيث إن هذه التمارين تقوم بزيادة مرونة العظام وقوتها، ولهذا فإنها من أشهر العلاجات القديمة لتخفيف الألم، حيث ينصح بممارستها قبل الولادة، وذلك من أجل زيادة قدرة عضلات الظهر وصحة المفاصل والعضلات.