ألم متنقل

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٥٧ ، ٢٨ يونيو ٢٠١٨
ألم متنقل

 

 

قد يبدأ الألم عند الشخص بوخز خفيف، ولكن ربما ينتقل هذا الألم بطريقة معينة، ويمتد الألم ليصبح ألمًا مزمنًا في الركبتين أو في الكتفين أو في المرفقين، أو في الكاحل، وهذه الآلام المختلفة تعتبر جزءًا من نمط الحياة، وخصوصًا إذا كان الشخص نشطًا كثير الحركة ويمارس التمارين الرياضية، فقد يقوم بتجربة أنواع متعددة من الألم، وبالتالي إذا كان الشخص ميالاً لقلة الحركة ولحالة الجلوس فقد يفاجئه تحوّل الوخز إلى حالة ألم متمدد مع الحركة المفاجئة، وفي جميع الأحوال يحتاج الشخص إلى التفرقة بين جميع أنواع الألم المتنقل، وبالتالي التنبه للأوجاع التي قد تؤشر على وجود مشاكل خطيرة.  

ألم متنقل في الكعب


  إذا كان الشخص يشعر بألم في الكعب يمتد بطول قوس القدم عندما يخطو الشخص خطوته الأولى بعد الاستيقاظ من النوم صباحًا، وبالتالي قد يكون الأمر التهاب اللفافة الأخمصية، وقد تزيد هذه المشكلة من خطر الشعور بآلام الركبة مع مرور الوقت.  

ألم متنقل في الكاحل


  يدفع الكاحل دائماً الثمن وذلك بسبب أخطاء الالتواء، وعند عملية القفز أو المشي بكعب عالي، فإذا حدث التواء يجب أن يتم وضع كيس من الثلج، ومد الكاحل ورفعه لأعلى قليلاً، والحصول على قسط من الراحة، فإذا كانت المشكلة هي مجرد التهاب في الأوتار يمكن علاجها بالثلج والراحة، وتعتبر رياضة ركوب الدراجات والسباحة والتجديف من أفضل الرياضات لعملية حماية وعلاج أربطة الكاحل، وليس رياضة حمل الأوزان، وبالتالي في حال عدم القدرة على حفظ التوازن بعد إصابة الكاحل يجب للشخص المصاب زيارة الطبيب وعمل أشعة سينية.  

ألم متنقل في الركبة


  يمكن أن يحدث ألم الركبة بشكل مفاجئ، ويتم تحوله إلى حالة ألم مزمن مع صعود الدرج، من النادر جدًا أن تسبب إصابات الركبة ألمًا مزمنًا، إلا إذا كان السبب هو رفع وزن ثقيل جدًا، أما بالنسبة للألم الذي يحدث أثناء المشي أو صعود الدرج فذلك يتزامن في العادة مع صوت صرير عند مد الساق، وبالتالي يحتاج علاجه إلى تمارين تقوي عضلات الفخذ، أما إذا حدث تورّم كبير فقد يكون السبب هو التواء في الركبة، أو إصابة خطيرة بالركبة؛ فلذلك تجب زيارة الطبيب في حال التورم فقد تكون هذه الحالة بسبب أعراض تمزق الغضروف أو الأربطة.  

ألم متنقل في الورك


  لا ينبغي أبدًا تجاهل الشعور بألم الورك، ويحدث هذا الألم في العادة في مفصل الورك أو عنق الفخذ، أي في الجزء العلوي من عظم الساق، يمكن أن يكون سببًا في النشاط المتكرر لالتهاب المفاصل، ويسبب ألمًا في الأرداف، وقد يحدث ألم الورك للنساء في سن مبكر نوعًا ما، وفي حال تزايده عند المشي ينبغي زيارة الطبيب فقد يتطلب الأمر إجراء جراحة، وقد يكون السبب الإصابة بكسر في عنق الفخذ وذلك نتيجة الإجهاد.  

ألم متنقل في منتصف وأعلى الظهر.


  عندما شعر الشخص بألم بين العمود الفقري وبين الكتف يعني ذلك أن طريقة رفعه للوزن كانت سيئة وتسبب ضررًا للجسم، ويمكن أن يسبب رفع الوزن بسرعة الحالة السابقة نفسها، وفي بعض الأحيان قد يشير الشعور بآلام الرقبة إلى نفس المشكلة، وبالتالي يجب التأكد من أن الشخص قد رفع الوزن المناسب له، أما إذا صاحب هذه المشكلة صعوبة في التنفس فقد تكون انزلاقًا غضروفيًا في منطقة الصدر، وقد تكون جميع الآلام بين الكتفين علامة على الإصابة بنوبة قلبية؛ لذلك على الشخص التنبه والتماس المساعدة الطبية الفورية في الحالتين..