أمراض ضغط العين

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٠ ، ٢ سبتمبر ٢٠١٩
أمراض ضغط العين

ارتفاع ضغط العين

يشير ارتفاع ضغط العين عادةً إلى أي حالة يكون فيها الضّغط داخل العين أعلى من المعدل الطبيعي، ويُقاس ضغط العين بالملي متر لكل زئبق، ويتراوح ضغط العين الطبيعي بين 10-21 ملم زئبق، ويجرى تشخيصه عندما يصبح ضغط العين أكبر من 21 ملم زئبق،[١] ويسبب ارتفاع ضغط العين الجلوكوما، أو فقدان البصر الدائم لدى الأفراد، في حين قد لا يسبب أي أضرار تُذكَر في حالاتٍ أخرى، وفقًا لما يحدده فحص العين الشامل واختبار المجال البصري.[٢]


أعراض ضغط العين

لا يسبب ضغط العين أي أعراض واضحة على المُصاب بها، ولا تسبب الشعور بالألم حتى يحدث فقدان واضح للرؤية، لكن يلاحظ الشخص المصاب بضغط العين مغلق الزاوية بعض الأعراض المفاجئة؛ مثل: ضبابية الرؤية، ورؤية هالات حول الأضواء، والغثيان، والتقيؤ، والشعور بألم شديد في العين، ويُنصح باستشارة الطبيب عند ملاحظة أي من هذه الأعراض لتجنب فقدان البصر.[٣]


أسباب ارتفاع ضغط العين

يشعر بعض الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط العين بالقلق؛ لأنّه أحد عوامل الخطر الرئيسة للإصابة بالزرق، وينتج الضغط العالي داخل العين من خلل في إنتاج الدموع وتصريفها فيها، إذ لا تعمل القنوات التي تستنزف الدموع من داخل العين بشكل صحيح، ويُنتَج المزيد من الدموع باستمرار، لكن لا تُصرّف، مما يؤدي إلى زيادة كميتها داخل العين، بالتالي زيادة الضغط،[٤] كما يوجد العديد من الحالات التي تسبب ارتفاع ضغط العين، وهي تشمل:[٢]

  • إنتاج مفرط للدموع، يُنتج الجزء الهدبي الدموع، وهو هيكل يوجد خلف القزحية، لكن ينتج الجزء الهدبي كميات زائدة من الدموع في بعض الحالات، لذا يزداد الضغط في العين.
  • تصريف غير متوازن للدموع، يجرى تصريف الدموع ببطء من العين، مما يخلّ بالتوازن الطبيعي بين إنتاجها وتصريفها في العين، فيؤدي إلى ارتفاع ضغط العين.
  • الأدوية، بعض الأدوية لها تأثير جانبي يسبب ارتفاع ضغط العين لدى بعض الأفراد، وقد تبيّن أنّ الأدوية الستيروئيدية المُستخدمة في علاج الربو وغيره من الحالات تزيد من خطر ارتفاع ضغط الدم في العين، كما أنّ قطرات العين الستيروئيدية المستخدمة بعد عملية الليزك تسبب ارتفاع ضغط العين، لذا يُنصح باستشارة الطبيب في حال وصف أي من هذه الأدوية.
  • إصابة في العين، تؤثر إصابة العين في التوازن بين إنتاج العين وتصريفها، مما قد يؤدي إلى ارتفاع ضغط العين، وقد يحدث ذلك بعد شهور أو سنوات من الإصابة، لذا يجب ذكر أي إصابة عُرّض لها الشخص عند التحدث إلى الطبيب عن أي مرض تتعلق بالعين.
  • أمراض أخرى تصيب العين، يرتبط ارتفاع ضغط الدم العيني بعدد من الأمراض الأخرى في العين، بما في ذلك متلازمة التقشر الزائف، ومتلازمة تشتت الصباغ، وتقوس القرنية، لذا يوصي الطبيب بالمزيد من القياسات والاختبارات لضغط العين في حال كان المريض يعاني من أي من هذه الأمراض.


علاج ضغط العين

يجب على الشخص المصاب بارتفاع ضغط العين خفضه قبل أن يتسبب في مضاعفات خطيرة؛ مثل: تلف العصب البصري، أو فقدان البصر، وقد ينصح الطبيب ببدء العلاج على الفور بناءً على شدة الحالة، ومراقبة الضغط من خلال الاختبارات المنتظمة، أو قد يصف دواءً لخفض ضغط العين، ويجب على المريض اتباع تعليمات الطبيب للشفاء، وقد يلجأ بعض الأطباء إلى جراحة تُسمّى رأب التربيق، وهي تتضمن علاج الزرق بالليزر لخفض ضغط العين.[٥] ويوجد بعض الأشخاص الذين يكونون معرّضين للإصابة بـضغط العين أكثر من غيرهم، وهم:[٥]

  • الذين لديهم تاريخ عائلي للإصابة بارتفاع ضغط الدم في العين أو الجلوكوما.
  • من هم فوق سن 40.
  • الأشخاص الذين يعانون من مرض السكري أو ارتفاع ضغط الدم.
  • الأفراد الذين عانوا من إصابات في العين، أو أجروا عملية جراحة في العين.
  • الأشخاص الذين يعانون من قصر النظر الشديد.
  • الأشخاص الذين يتناولون أدوية الستيرويد طويلة الأجل.
  • الأشخاص الذين يعانون من متلازمة تشتت الصباغ، ومتلازمة التقشّر الكاذب.


المراجع

  1. "Ocular Hypertension", www.webmd.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Gary Heiting, "Ocular hypertension: 5 causes of high eye pressure"، www.allaboutvision.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  3. "Glaucoma signs and symptoms: Causes, treatment and prevention", www.allaboutvision.com, Retrieved 22-8-2019. Edited.
  4. Andrew A. Dahl, "Ocular Hypertension"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 31-7-2019. Edited.
  5. ^ أ ب Kierstan Boyd (4-6-2019), "Ocular Hypertension Diagnosis and Treatment"، www.aao.org, Retrieved 31-7-2019. Edited.