أين تنتج خلايا الدم الحمراء

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ١٥ مايو ٢٠١٩

خلايا الدم الحمراء

خلايا الدم الحمراء جزء مهم من الدم، إلى جانب خلايا الدم البيضاء، والصفائح الدموية، والبلازما، وتحتوي خلايا الدم الحمراء على بروتين الهيموجلوبين، الذي ينقل الأكسجين من الرئتين إلى جميع أجزاء الجسم، والهيموجلوبين هو ما يجعل لون الدم أحمر، وتساعد خلايا الدم الحمراء أيضًا في إزالة الفضلات من الجسم؛ مثل: ثاني أكسيد الكربون،[١] وتمثل هذه الخلايا حوالي 40-45% من حجم الدم، وهي قرص يملك مركزًا مسطحًا، وتسمى النسبة المئوية لحجم الدم كامل الذي يُكوّن من خلايا الدم الحمراء الهيماتوكريت، وهو مقياس شائع لمستويات خلايا الدم الحمراء.[٢]


إنتاج خلايا الدم الحمراء

يحدث إنتاج خلايا الدم الحمراء في نخاع العظام تحت سيطرة هرمون الإريثروبويتين (EPO)؛ إذ تنتج خلايا الجوكسيتلوميرولار في الكلية الإريثروبويتين استجابة لانخفاض وصول الأكسجين، كما هو الحال في فقر الدم، ونقص الأكسجين، وزيادة مستويات الأندروجينات، بالإضافة إلى الإريثروبويتين، ويتطلب إنتاج خلايا الدم الحمراء إمدادات كافية من بعض المواد، وخاصةً الحديد، وفيتامين ب 12، والفولات، والهيم،[٣] وتبدأ خلايا الدم الحمراء في شكل خلايا غير ناضجة في نخاع العظم، وبعد حوالي سبعة أيام من النضج تُطلَق في مجرى الدم، وعلى عكس العديد من الخلايا الأخرى لا تحتوي خلايا الدم الحمراء على نواة، ويمكنها بسهولة تغيير شكلها، وهذا يساعدها في التلاؤم بين الأوعية الدموية المختلفة في الجسم، ورغم أنّ نقص النواة يجعل خلايا الدم الحمراء أكثر مرونة، إلا أنّه يحد من حياة الخلية أثناء انتقالها عبر أصغر الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى إتلاف أغشية الخلية واستنزاف مواردها من الطاقة، وتبلغ مدة حياة خلايا الدم الحمراء في المتوسط ​​120 يومًا فقط،[٢] إذ تُحطَّم في الكبد أو الطحال، ويجرى تقسيم الهيموغلوبين في المقام الأول عن طريق نظام الأكسجيناز الهيم مع الحفاظ على الحديد بهدف إعادة تدويره، ويُحطَّم الهيم إلى البيليروبين من خلال سلسلة من الخطوات الأنزيمية؛ ذلك بهدف إعادة استخدام الأحماض الأمينية.[٣]


انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء

إنّ انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء يؤدي إلى حدوث فقر الدم، الذي بدوره قد يؤدي إلى الشعور بالتعب والإرهاق والضعف العام، إذ عندما يكون لدى الأشخاص عدد أقل من خلايا الدم الحمراء عن ما هو معتاد، يجب أن يعمل الجسم عملًا إضافيًا للحصول على ما يكفي من الأكسجين للخلايا، وهذا يؤدي إلى أن يشعر الشخص بالتعب الإضافي، ويسبب انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء مجموعة متنوعة من الأعراض والمضاعفات؛ مثل الشعور بالإعياء، وضيق التنفس، والدوار، وتسارع ضربات القلب، وفي حال تُرك انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء من غير علاج قد يسبب مضاعفات خطيرة تهدد حياة الشخص المصاب؛ إذ هناك العديد من التغيرات التي يمكن إجراؤها في النظام الغذائي، ونمط الحياة التي قد تساعد الجسم في إنتاج المزيد من هذه الخلايا، إلا أنّه في حال لم تُجدٍ هذه الطرق نفعًا واستمرت الأعراض فتجب مراجعة الطبيب،[٤] ويمكن أن يحدث انخفاض عدد خلايا الدم الحمراء نتيجة أسباب عدة، ومنها:[٥]

  • عدم إنتاج الجسم الكمية الكافية من هذه الخلايا.
  • يدمر الجسم خلايا الدم الحمراء أسرع من معدل إنتاجها.
  • وجود نزيف من الجسم.
  • مرض الكلى المزمن.
  • تليف الكبد.
  • مرض هودجكيِن.
  • قصور الغدة الدرقية أو خمولها.
  • فقر الدم بسبب نقص الحديد.
  • ابيضاض الدم.
  • الورم النقوي المتعدد.
  • متلازمة خلل التنسج النقوي.
  • اللمفومة اللاهودجكيِنية.
  • فقر الدم الناجم عن نقص الحديد.
  • تضخم الطحال.
  • انحلال الدم.


ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء

كلما ارتفع عدد خلايا الدم الحمراء ارتفع عدد الخلايا المحمَّلة بالأكسجين الموجودة في مجرى الدم، وتَحْمل خلايا الدم الحمراء الأكسجين من الرئتين إلى الأنسجة عبْر الجسم، ويزداد إنتاج هذه الخلايا نتيجة حدوث أمر ما يقلل من إمداد الأكسجين، أو حدوث حالة ما تؤثر مباشرةً في زيادة إنتاج خلايا الدم الحمراء، ويختلف تعريف ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء من ممارسة طبية لأخرى؛ إذ يبلغ المعدل الطبيعي لها في البالغين عمومًا من 4.35 إلى 5.65 مليون خلية دم حمراء لكل ميكرو ليتر واحد من الدم عند الرجال، ومن 3.92 حتى 5.13 مليون خليةِ دم حمراء لكل ميكرو ليتر واحد من الدم عند النساء، وعند الأطفال يختلف نطاق ارتفاع عدد خلايا الدم الحمراء وفقًا لعمر الطفل وجنسه، وقد يكون السبب في زيادة تعداد هذه الخلايا هو انخفاض مستويات الأُكسجين، أو أمراض الكلى، أو مشاكل أُخرى، ومن الأسباب التي قد تؤدي إلى انخفاض مستويات الأكسجين ما يأتي:[٦]

  • أمراض القلب؛ مثل: مرض القلب الخلقي عند الأشخاص البالغين.
  • فشل القلب.
  • حالة يولد بها الشخص تؤدي إلى تقليل قدرة خلايا الدم الحمراء على حمل الاُكسجين.
  • التواجد في المرتفعات الشاهقة.
  • داء الانسداد الرئوي المزمن (COPD).
  • تليّف الرئة.
  • أمراض الرئة الأُخرى.
  • انقطاع النفس النومي.
  • إدمان النيكوتين .
  • كما قد تلعب بعض الأدوية دورًا في زيادة عدد خلايا الدم الحمراء، ومن هذه الأدوية: الستروئيدات البنائية، ونقل الدم، وحُقَن البروتين؛ مثل: إريثروبويَتين، التي تحسّن إنتاج خلايا الدم الحمراء.


المراجع

  1. "Red blood cells", healthdirect,5-2018، Retrieved 30-4-2019. Edited.
  2. ^ أ ب "Blood Basics", hematology.org, Retrieved 30-4-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Evan M. Braunstein , (2-2019), "Red Blood Cell Production"، msdmanuals/Retrieved 30-4-2019. Edited.
  4. Jon Johnson (19-9-2017), "How to increase red blood cell count"، medicalnewstoday, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  5. Mayo Clinic Staff (7-4-2018), "Low hemoglobin count"، mayoclinic, Retrieved 2-5-2019. Edited.
  6. Mayo Clinic Staff (19-12-2018), "High red blood cell count"، mayoclinic, Retrieved 2-5-2019. Edited.