إبرة الظهر للولادة الطبيعية

إبرة الظهر للولادة الطبيعية

إبرة الظهر للولادة الطبيعية

إبرة الإبيدورال أو إبرة الظهر أحد أنواع التخدير المحيطي الذي يُستخدَم في منع الشعور بالألم في جزء محدد من جسم الإنسان، والغرض منه في عملية الولادة تسكين الألم وليس التخدير؛ إذ تمنع إبرة الظهر إرسال الإشارات العصبية الصادرة من الجزء السفلي من الظهر، مما يسبب انخفاض الشعور في هذه المنطقة. وتٌحقَن إبرة الظهر بعد اتساع عنق الرحم بمقدار 4-5 سم والتأكد من بدء المخاض بالفعل، ويبدأ مفعول الإبرة بعد 10-20 دقيقة، وينتهي مفعوله بعد ساعة أو اثنتين؛ لذا تُحقَن المرأة بإبرة جديدة إذا طالت عملية الولادة عن ذلك عبر القسطرة المركبة بالظهر.[١]


كيفية حقن إبرة الظهر

المسؤول عن حقن إبرة الظهر طبيب التخدير، وفي البداية يُركّب الطبيب للمرأة قسطرة وريدية لتحصل عن طريقها عن المحاليل الوريدية والأدوية المسكنة، وينتظر الطبيب 15 دقيقة حتى يبدأ مفعول المسكن، ثم يطلب من المرأة الجلوس مع الانحناء قليلًا للأمام مع رفع القدمين على كرسي، ثم يمسح الظهر مكان الحقن بمطهر مناسب لتنظيفه وتطهيره، ثم يحقن الطبيب المرأة بإبرة مخدر موضعي لتسكين الألم في مكان حقن إبرة الإبيدورال، ثم يدخل الطبيب الإبرة إلى منطقة فوق الجافية أسفل الظهر، ويجب أن تظل المرأة ثابتة تمامًا أثناء إدخال الإبرة، ثم يدخل عبر الإبرة القسطرة ويزيل الإبرة، وتظلّ القسطرة ثابتة بظهر المرأة طوال مدة الولادة، وتبقى المرأة مستيقظة بعد حقن الإبرة لكن لا تشعر بأي ألم، وقد تشعر بضغط الانقباضات التي تساعدها في دفع الجنين.[٢][٣]


الأعراض الجانبية لإبرة الظهر

يصاحب استخدام الأبيديورال ظهور بعض الأعراض الجانبية البسيطة؛ مثل:[٤]

  • الحكة بسبب الأدوية المحقونة في الظهر؛ مثل: مسكنات الأفيون، وتبديل هذه الأدوية قد يخفف الحكة أو قد يصف الطبيب دواءً لعلاج الحكة.
  • الغثيان، والتقيؤ.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم لدى 23% من النساء التي تحصل على إبرة الظهر من دون سبب واضح لحدوث ذلك.
  • الشعور باحتقان في الظهر وألم يستمر عدة أيام فقط.
  • انخفاض مفاجئ في ضغط الدم لدى 14% من النساء اللاتي يحصلن على إبرة الظهر؛ نتيجة تأثير التخدير في الأعصاب المغذية للأوعية الدموية المسببة لانقباضها، مما يسبب ارتخاء هذه الأوعية وهبوط ضغط الدم وهو أمر ليس خطيرًا، لكنّ الانخفاض الحاد قد يؤثر في الجنين؛ لذا تُحقَن المرأة بالمحاليل الوريدية قبل حقن إبرة الظهر، كما يتابع طبيب التخدير ضغط الأم طوال عملية الولادة، ويحقنها بالدواء المناسب عند انخفاضه.
  • صعوبة التبول، إذ يؤثر التخدير في الأعصاب المُغذّية للمثانة التي تحفّزها على تفريغ البول؛ لذا توضع قسطرة بولية داخل المثانة لتفريغها أولًا بأول خلال عملية الولادة، ومن المفترض أن تستعيد المرأة التحكم بالمثانة فور انتهاء مفعول إبرة الظهر.

كما توجد بعض الأعراض الجانبية الأخرى نادرة الحدوث التي قد تظهر بعد استخدام إبرة الظهر؛ وهي:[٤]

  • مشكلات في التنفس؛ نتيجة تأثر عضلات الصدر التي تتحكم بعملية التنفس.
  • صداع حاد؛ إذا أصابت إبرة الظهر الغشاء المحيط بالحبل الشوكي عن طريق الخطأ يتسرّب السائل إلى الخارج مما يسبب الشعور بصداع حاد يُعالَج بواسطة الأدوية المسكنة عن طريق الفم، وشرب الكافيين، والإكثار من شرب السوائل، لكنّ هذا الخطأ لا يحدث إلّا في 1% من حالات الولادة بالابيديورال. وفي حالة استمرار الصداع يحقن الطبيب عينة صغيرة من دم المرأة بالثقب الذي حدث، ومع تجلط الدم يغلق الثقب ويتوقف الصداع.
  • العدوى؛ في أيّ مرة تُعرّض فيها أي شخص لثقب الجلد بالإبرة قد تدخل البكتيريا مع الإبرة مسببة العدوى، لكنّه أمر نادر مع إبرة الظهر؛ لأنّ الإبرة معقمة كما يعقم الطبيب الجلد المحيط بمكان الحقن قبل حقن الإبرة.
  • التشنجات.
  • تضرر الأعصاب، إذا أصابت الإبرة الأعصاب خلال الحقن قد ذلك يؤدي إلى فقدان مؤقت للشعور بالجزء السفلي من الجسم أو فقدانه بشكل دائم، لكنّه عارض نادر يصيب امرأة واحدة من كل 4000-200000 امرأة تخضع للابديورال.


حالات عدم إعطاء إبرة الظهر

يوجد عدد من الحالات التي لا تُعطَى فيها إبرة الظهر، ومن الخطر إعطاؤها للحامل قبل الولادة، ومن هذه الحالات ما يأتي:[٥]

  • الإصابة بحساسية من الأدوية المخدرة.
  • وجود مشكلات في تخثّر الدم.
  • الإصابة بالعدوى.
  • مرض السكري غير المنضبط.
  • تناول بعض الأدوية الأخرى.

بناءً على الحالات السابقة قد يبحث الطبيب عن نوع آخر من مسكنات الألم، أو قد تحتاج الحامل إلى الانتظار حتى وقت أفضل لإجراء عملية الولادة.


المراجع

  1. "Epidural Anesthesia", americanpregnancy, Retrieved 2019-7-31.
  2. "Epidurals for childbirth", healthywa, Retrieved 2019-7-31.
  3. Elana Pearl Ben-Joseph (2018-4), "Epidurals"، kidshealth, Retrieved 2019-7-31.
  4. ^ أ ب Stephanie Watson (2018-2-9), "Risks of Epidurals During Delivery"، healthline, Retrieved 2019-7-31.
  5. " What is an Epidural?", www.webmd.com, Retrieved 24/8/2019. Edited.