إفرازات بيضاء قبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ١١:٢٤ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
إفرازات بيضاء قبل الدورة

يفرز جسم المرأة مجموعة مختلفة من الإفرازات التي لا يفرزها عادةً جسم الرجل،

ويعود ذلك لوجود هرمونات أنثوية في جسم المرأة تتسبب بخروج هذه الإفرازات والتي لها تفسيرات كثيرة.

وتقوم عادةً الغدد الموجودة داخل المهبل وعنق الرحم بوظيفة إفراز هذه السوائل،

وتتمثل وظيفة الإفرازات بمساعدة المهبل على تنظيف نفسه من الخلايا الميتة والبكتيريا والجراثيم المختلفة التي تتواجد داخله.

وتصيب هذه الإفرازات جميع النساء بنسب مختلفة، كما يمكن وصف الإفرازات الطبيعية بما يلي:


  • تنزل دائمًا الإفرازات الطبيعية بدون لون مائلة إلى الشفافية والبياض.
  • لا يوجد لها أي رائحة كريهة.
  • لا تشعر المرأة بأي نوع من الحكة والهرش في منطقة المهبل عند نزول هذه الإفرازات.

كما قد تشير الإفرازات المهبلية إلى وجود خطب ما عند تميزها بما يلي:


  • رائحة كريهة.
  • لون مائل إلى الاصفرار، كما قد تنزل في بعض الأحيان بلون مائل إلى الخضرة.
  • حكة شديدة في منطقة الفرج.
  • ألم في منطقة أسفل الظهر والبطن.

وعادةً ما تشير الأعراض السابقة لتعرض المرأة لالتهابات مختلفة أدت إلى نزول هذه الإفرازات غير الطبيعية،

كما قد تشير في بعض الأحيان لوجود مرض خطير يوجب زيارة عاجلة للطبيب.

وتشير الإفرازات في جسم المرأة إلى حدوث تغيرات في فترة التبويض،

كما قد تشير إلى وجود حمل وإلى قرب قدوم الدورة الشهرية.

وتعتمد الكثير من النساء على الإفرازات المهبلية وتستخدمها كوسيلة لمنع الحمل،

ويتم ذلك من خلال مراقبة المرأة للإفرازات المهبلية التي تنزل عليها في أغلب الشهر،

فتشير الإفرازات المخاطية الشفافة عند انتهاء الدورة إلى بداية فترة التبويض،

وتتميز الإفرازات في هذه الفترة بلزوجتها التي تسمح للحيوانات المنوية بأن تنزلق داخل الرحم حتى تصل للبويضة وتقوم بتلقيحها،

ثم تتحول هذه الإفرازات من الوضع المخاطي إلى الوضع السائل وهي تشير في هذه الفترة إلى فترة خصوبة جيدة،

ويصبح قوامها أكثر سيولة حتى يسمح بحركة سهلة وميسرة للحيوانات المنوية،

ثم تنتهي فترة التبويض بتحول الإفرازات إلى إفرازات كريمية ذات لون أبيض مائل للصفرة،

وتشير هذه الإفرازات إلى انتهاء فترة التبويض عند المرأة.

وتستطيع المرأة من خلال هذه الإفرازات أن تقوم بتحديد أيام الخصوبة وتجنب الجماع في حال عدم رغبتها بالحمل،

أو يمكنها استخدام وسائل العزل المختلفة أثناء هذه الفترة.

وقد تشعر المرأة ببعض الإفرازات التي تسبق الدورة الشهرية،

وتظهر هذه الإفرازات على شكل جبنة بيضاء متقطعة، وتشعر بها المرأة قبل أيام الدورة مباشرةً، وهي تشير إلى قرب الدورة الشهرية،

كما تتميز هذه الإفرازات بعدم سماحها للحيوانات المنوية بلمرور إلى داخل الرحم.

وقد تنزل في بعض الأحيان إفرازات بيضاء اللون مصحوبة بحكة شديدة قبل الدورة بأيام،

وتشير الحكة المرافقة لهذه الإفرازات لتعرض المرأة لعدوى خميرية،

وهي عدوى فطرية تتطلب تدخل طبي للعلاج،

كما يصاحب هذه الإفرازات الناتجة عن هذه العدوى الم أثناء التبول يرافقه حرقة شديدة في البول.