إفرازات صفراء بعد النفاس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٣ ، ٧ أغسطس ٢٠١٨
إفرازات صفراء بعد النفاس

الإفرازات المهبلية هي عبارة عن خروج سائل من مهبل المرأة،

وتعتبر الإفرازات المهبيلة أمرًا طبيعيًّا، حيث إنهاتقوم بعملية الحفاظ عن نظافة المهبل،

وتخلصه من الخلايا الميتة والبكتيريا الضارة التي من شأنها أن تسبب الالتهابات المهبلية للمرأة،

وتعتبر الإفرازات المهبلية أمرًا طبيعيًّا لا يستدعي القلق إلا إذا رافق هذه الإفرازات لون ورائحة كريهة، وقد تحدث الإفرازات المهبلية بعدة مراحل وأوقات مختلفة،فقد تحدث هذه الإفرازات خلال فترة التبويض لدى المرأة من كل شهر،أو قبل وبعد الدورة الشهرية،وفي حالات ما قبل الولادة أو بعد الولادة أو كما تسمى فترة النفاس، فما هي فترة النفاس؟ وهل إفرازات ما بعد النفاس مقلقة؟

النفاس:


 النفاس هو مصطلح يقصد به الفترة التي تأتي بعد عملية الولادة، وتمكن فترة النفاس المرأة من إعادة جسمها إلى وضعه الطبيعي بعد مرور تسعة أشهر من التغيرات الهرمونية والجسدية أثناء الحمل، ليعود الجسم كما كان قبل الحمل والولادة، حيث يعود الرحم لحجمة الطبيعي، وقد تبلغ مدة النفاس ستة أسابيع أي ما يعادل الأربعين يومًا تبدأ من نزول المشيمة، وتنطوي هذه الفترة على قيام الرحم بالتخلص من الدم الموجود بالرحم والذييستمر لمدة تتراوح بين يومين إلى أسبوعين، ويعتبر النفاس عملية تنظيف للرحم، لذا فقد تنطوي هذه العملية على نزول إفرازات مهبلية أخرى قد تكون سائلة أو دهنية لزجة، ومن الإفرازات التي تحدث بعد النفاس نزول إفرازات صفراء فعلى ماذا تدل؟ وهل تستدعي القلق ومراجعة الطبيب؟

الإفرازات المهبلية الصفراء بعد النفاس:


قد تتعرض المرأة بعد الولادة وأثناء فترة الولادة لعدة مشاكل، من هذه المشاكل تلوث الرحم وهو حالة نادرة ولكن تزيد نسبتها في حال كانت الولادة قيصرية، وهنا يتم العلاج عن طريق المضادات الحيوية، وقد تصاب المرأة بالتهابات في المجاري والمسالك البولية بحيث تشعر بحرقة أثناء التبول وحاجه ملحة للتبول في فترات قريبة نسبيًا، وينصح في هذه الحالة بشرب كميات كافية من الماء وعدم تأجيل عملية التبول، ومن أكثر الأمور التي تتعرض لها المرأه بعد الولادة هي التلوث المهبلي بحيث يصاب المهبل بعد عملية الولادة بتلوث، مما يصاحبه شعور المرأة بحرقان وارتفاع في درجة حرارة الجسم، واحمرار وتهيج لمنطقة المهبل، وحكة ووجود إفرازات مهبلية صفراء اللون، وهنا يجدر الإشارة إلى أن مثل هذه الإفرازات غير طبيعية وتستدعي مراجعة الطبيب المختص.

كيفية تجنب الإفرازات المهبلية والتعامل معها بعد النفاس:


-تنظيف المنطقة الواقعة بين المهبل وفتحة الشرج حتى لا تصاب بالتلوث وبالتالي ينتقل منها التلوث للجسم.

- غسل منطقة المهبل وفتحة الشرج بغسول طبي وعدم استخدام غسول صناعي غير آمن.

- تجنب استخدام الصابون المعطر والذي تدخل بتركيبته المواد الكيميائية واستخدام الصابون الطبي.

- تجفيف المنطقة بمناديل معقمة.

- شرب كمية كافية من الماء يوميًا.