احتساب موعد الولادة بثواني

بواسطة: - آخر تحديث: ١٠:٤٩ ، ٢٧ يونيو ٢٠١٨
احتساب موعد الولادة بثواني



تحتاج المرأة الحامل إلى أن تعرف موعد ولادتها بدقة متناهية، وذلك لتحضير نفسها لهذا اليوم، وهناك بعض الاستعدادات التي تقوم بها الحامل من حيث تحضير الملابس التي تخص الطفل، وبعض زيوت الجسم والبودرة والشامبو الخاص للطفل والحفاظات وغيرها من هذه الأمور التي تزيد رغبة المرأة الحامل بقدوم يوم الولادة، وهناك الكثير من المواقع الإكترونية التي تطلب تاريخ أول يوم حمل وموعد آخر دورة شهرية؛ ليتم احتساب تاريخ يوم الولادة بالأسبوع واليوم والساعة والثانية.

علامات قرب موعد الولادة:

• اقتراب المرأة من الشهر التاسع قبله بأيام أو بعد الدخول فيه بعدة أيام؛ هي علامات الولادة واقتراب موعد الولادة.

• هناك بعض العلامات التي تظهر قرب موعد الولادة وهي اتساع عنق الرحم استعدادًا للولادة، وهناك مقدارًا معيّنًا من الاتساع الذي يدلّ على الولادة، ويتم عن طريق الفحص الداخلي عند الطبيب.

• نزول الجنين في أسفل عضلات الحوض للاستعداد للنزول، وتظهر هذه العلامة عندما يأخذ البطن وضعية سفلية باتجاه الأرضـ ويصبح ضغطه على مثانة المرأة الحامل، ولا تستطيع أن تتحمل أقل كمية من البول.

• تبدأ الآلام المختلفة في منطقة الظهر والرجلين والمفاصل، التي تتمدد لقرب موعد الولادة.

• نتيجة لاسترخاء كافة عضلات الجسم وتمددها قد يصيب المرأة الإسهال بسبب استرخاء عضلات المعدة مثلها مثل باقي العضلات في الجسم.

• اقتراب موعد الولادة يؤدي إلى الإحساس بالتعب والإرهاق المتزايد، ويصاحبها اضطرابات في النوم وكثرة التبول والآلام في كافة أعضاء الجسم.

• في آخر اسبوعين للحمل تفقد المرأة قليلًا من الوزن أو يتم ثبات الوزن، وذلك لبدء انخفاض السائل المحيط بالجنين استعدادًا للولادة.

• اختلاط الإفرازات المهبلية بقليل من الدماء أو تغير لونها إلى البني الغامق، وفي بعض الحالات قد يحدث نزيف بكميات هائلة من الدماء.

• انقباضات قوية ومنتظمة تصاحب قرب موعد الولادة.

• نزول السائل المحيط بالجنين نتيجة انفجار كيس الماء؛ وذلك دليل حدوث الولادة خلال ساعات.

• تصلب البطن حيث يصلب مثل الحجر واشتداده، مما يؤدي للإحساس بالثقل والتعب.

• حدوث بعض الرّعشات التي تساعد على استرخاء الجسم، بسبب تمدد العضلات استعدادا للولادة، والإحساس بالبرودة، وتشنجات في منطقة الرّحم وقد يصاحبها في بعض الأحيان خروج الغازات، وفقاعات من الهواء من الرحم.

• القدرة منذ أشهر على أخذ نفس عميق، وهذه دليل على أنّ الجنين بدأ بالنزول لأسفل الرحم استعدادًا للولادة.

• الشعور بطاقة كبيرة تمكّن المرأة من عمل كافة الأمور التي يجب أن تقوم بها قبل الولادة.

• المشي والعلاقة الحميمة وبعض تمارين التي تساعد فتح الحوض تسهل وتسرع عملية الولادة.

• أخذ حمام ساخن لزيادة الانقباضات التي تساعد على تسريع الولادة.

• ارتفاع حرارة الجسم أو الحمى والإحساس ببعض الصداع وعدم استقرار الرؤية.