اسباب الاصابة بالبواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٥٨ ، ١٣ نوفمبر ٢٠١٨

البواسير

هي انتفاخ في منطقة داخل الفتحة الشرجية ومنطقة الشرج، والتي تحتوي على الأوعية الدموية وبعض العضلات إضافةً إلى النسيج الضام، وهناك بواسير داخلية يغطيها غشاء مخاطي، ولا يشعر المريض بالألم عند لمس المنطقة أو عند تمددها، والبواسير الخارجية التي يغطيها الجلد، وتكون شديدة الحساسية.[١]


أسباب الإصابة بالبواسير

إن السبب الرئيسي لحدوث البواسير أو انتفاخها وانتشارها هو الضغط على الأوعية الدموية في منطقة الشرج والمستقيم، وبالتالي يتعثر تصريف الدم منها، وفيما يلي أهم الأسباب المعروفة لزيادة الضغط على منطقة البواسير:[٢]

  • الانقطاع عن ممارسة الرياضة.
  • قلة تناول الأطعمة التي تحتوي على الألياف.
  • إنهاك حركة الأمعاء نتيجة الإمساك أو الإسهال.
  • الوزن الزائد.
  • الجلوس لأوقات طويلة، وقد يشمل ذلك دورة المياه.
  • الحمل.
  • التهاب الأمعاء.
  • الإصابة بسرطان القولون.
  • أمراض الكبد.
  • إصابة الحبل الشوكي.
  • علاقات جنسية شرجية.


أعراض الإصابة بالبواسير

إن أعراض البواسير خاصة المُتهدلة يمكن ملاحظتها في بعض الأوقات فقط؛ لأنها قد تنتفخ ثم يقل حجمها، وهذه الأعراض هي:[٣]

  • انتفاخ: قد يلاحظ الشخص وجود ورم أو انتفاخ في منطقة الشرج عند ذهابه إلى المرحاض، وقد يسبب لمسه ألمًا وربما لا يحدث ذلك.
  • الشعور بالألم: ويشمل ذلك الشعور بالألم عند الإخراج أو لمس البواسير وربما الجلوس.
  • وجود دم: ربما يرى المصاب دمًا في البراز، أو في ملابسه الداخلية، أو عند تنظيف منطقة الشرج، ويكون لون الدم في هذه الحالة فاتحًا ومائيًا، على عكس الدم الناتج عن نزيف المعدة أو الأمعاء، الذي يغلب عليه اللون القاتم أو الأسود.
  • عدم الشعور بالراحة: لا يشعر بعض المصابين بالبواسير بالراحة، أو أنهم لم يتمكنوا من الإخراج جيدًا وإفراغ الأمعاء، وهذا الأمر يبدو واضحًا أكثر في حالة البواسير الكبيرة.
  • الهرش: إذ تظهر الحاجة للحك أو الهرش عند الإصابة بالبواسير في المنطقة المصابة حول الشرج.


علاج البواسير

يشتمل علاج البواسير على جانبين؛ الأول العلاجات التي يمكن للشخص القيام بها وحده في المنزل، والأُخرى تعود لقرار الأطباء:[٣]

  • العلاجات الذاتية: يمكن معالجة البواسير في المنزل بعدة طرق دون الحاجة للطبيب، وفيما يلي أهمها:
    • استخدام الثلج.
    • ممارسة الرياضة بصورة دائمة.
    • الابتعاد عن مشروبات الكافيين.
    • تناول أطعمة تستطيع الأمعاء هضمها دون جهد، وتناول كميات أكبر من الأغذية التي تحتوي على الألياف.
    • المواظبة على شرب كميات جيدة من الماء.
    • استخدام مُرطبات للبراز ومراهم موضعية، وهي عمومًا يمكن صرفها دون وصفة طبية.
  • العلاجات والإجراءات الطبية
    • حقن مادة تُقلص حجم الوريد في منطقة الشرج.
    • التخثر: يُجرى خلاله استعمال الأشعة تحت الحمراء، لوقف وصول الدم إلى الوريد وبالتالي تقليصه.
    • التدخل الجراحي: فيُلجَأ إلى الجراحة في حال لم تُجدِ الخيارات المتاحة نفعًا معها أو التي لا يمكن علاجها بالطرق السابقة، لا سيما في حالات البواسير المتدلية.


المراجع

  1. "Hemorrhoids: Expanded Version", www.fascrs.org, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  2. Benjamin Wedro, " What causes hemorrhoids?"، www.emedicinehealth.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Barbara Bolen (30-10-2018), "An Overview of Prolapsed Hemorrhoids"، www.verywellhealth.com, Retrieved 10-11-2018. Edited.