اسباب الكحة

اسباب الكحة
اسباب الكحة

الكحة

تعد الكحة من أكثر الأسباب شيوعًا لزيارة الطبيب وقد تستمر لمدة أقل من ثلاثة أسابيع وتسمى بالسعال الحاد، أو قد تستمر لمدة ثلاثة إلى ثمانية أسابيع وتسمى بالسعال شبه الحاد.

والسعال الذي يستمر لمدة أكثر من ثمانية أسابيع باسم السعال المزمن، وتستهدف علاجات الكحة السبب الأساسي لها وليس إنهاء السعال المؤقت، ويمكن معرفة سبب السعال بناءً على مدة السعال ونسبته، والأشخاص الذين يستمرون بالكحة بوجود البرد أو الالتهابات يعطون دورة من المضادات الحيوية للمسبب، ويوجد مجموعة من الأعراض التي قد ترافق الكحة:[١]

  • حرقة في المعدة.
  • خشونة الصوت.
  • سيلان الأنف.
  • احتقان الأنف.
  • الصفير.
  • ضيق في التنفس.
  • الدوخة أو الإغماء.
  • وجع الصدر وعدم الراحة.
  • الصداع.
  • الإحباط والقلق المستمر.
  • فقدان النوم.
  • تسرب البول.
  • بعض الأعراض الخطيرة التي يجب الاتصال بالطبيب في حال حدوثها، وهي: الكحة مع الدم، والتعرق الليلي، والحمى الشديدة، ونقص التنفس، وفقدان الوزن دون محاولة، وألم دائم في الصدر.


أسباب الكحة

تعتمد أعراض السعال ومدته وشدته على السبب، وتختلف أسباب السعال من نوع إلى آخر، ومن أهم أشكال السعال شيوعًا ما يأتي:[٢]

  • نزلات البرد.
  • السعال الديكي.
  • مرض الانسداد الرئوي المزمن.
  • التهاب الأنف التحسسي.
  • التهاب الأنف غير التحسسي.
  • العدوى التي تسبب السعال بعدها.
  • التهاب الجنوب الأنفية الحاد.
  • الربو
  • استنزاف البلغم من الجزء الخلفي من الأنف إلى الحلق.
  • مرض الجزر المعدي المريئي.
  • التهاب الشعب الهوائية
  • الأدوية التي تحفز الكحة.
  • التدخين.


علاج الكحة

تسبب الكحة العديد من الأمراض أو الحالات، وفي أغلب الأحيان يستطيع الناس إدارة السعال في المنزل عن طريق الأدوية التي لا تستلزم الوصفات الطبية أو حتى من خلال أخذ حمام مشبع بالبخار، ويوجد بعض النصائح التي يمكن اتباعها لإدارة الكحة في المنزل كما يأتي:[٣]

  • شرب السوائل والمحافظة على رطوبة الجسم: يساعد شرب السوائل على تخفيف المخاط الذي يتسرب من الأنف إلى الحلق ويحافظ على الأغشية المخاطية رطبة، وخاصةً في فصل الشتاء في فترة جفاف الجسم.
  • شرب المشروبات الساخنة، واستخدام قطرة السعال: إذ تخدر قطرة الكحة الجزء الخلفي من الحلق مما يقلل من الكحة، وشرب الشاي مع العسل على سبيل المثال قد يخفف من ألم الحلق أي.
  • الاستحمام بحمام مشبع بالبخار، واستخدام المرطب: يساعد الاستحمام بالماء الساخن على تخفيف الإفرازات في الأنف وتخفيف الكحة ونزلات البرد والحساسية، ويساعد الترطيب على تجفيف الإفرزات الأنفية وإراحة الجسم ولكن يجب عدم المبالغة بالترطيب، إذ ستتحول المرطبات لخزانات لضخ الفطريات والعفن والبكتيريا في الهواء.
  • إزالة المهيجات من الهواء مثل العطور وبخاخات الحمام، لأنها قد تسبب تهيج مزمن في الجيوب الأنفية مما يسبب المزيد من الكحة، ولذلك ينصح بتجنب هذه المنتجات، فالدخان يسبب كحة المدخن وقد يعاني كل من حول المدخن بتهيج في مجرى الهواء ولذلك ينصح بالتوقف عن التدخين ومراجعة الطبيب.
  • تناول الأدوية المعالجة للكحة: في حالة عدم تجاوب الكحة مع الحلول السابقة يمكن اللجوء إلى الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والأدوية المزيلة للاحتقان ومثبطات الكحة وغيرها.


المراجع

  1. Stephanie Watson (30-3-2018), "Do I Have a Chronic Cough? Symptoms, Treatment, and More"، www.healthline.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  2. Daniel More (1-12-2018), "The Most Common Causes of Cough"، www.verywellhealth.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.
  3. Melinda Ratini (1-7-2015), "Cough Relief: How to Lose a Bad Cough"، www.webmd.com, Retrieved 29-12-2018. Edited.

443 مشاهدة