اسباب ضغط الدم

اسباب ضغط الدم
اسباب ضغط الدم

ضغط الدم

ضغط الدم هو مشكلة صحية مزمنة تزداد فيها القوة التي يحدثها الدم على جدران الأوعية الدموية، مما يُحدث مشاكل صحية في الجسم أخطرها الذي يؤثر على القلب، ويعتمد ضغط الدم على كمية الدم التي يضخها القلب ومقدار مقاومة الشرايين لتدفق الدم من خلالها، فكلما ازدادت كمية الدم التي يضخها القلب أو كلما تضيقت الشرايين كلما ارتفع ضغط الدم لدى الشخص. [١]

يتراوح ضغط الدم المثالي ما بين 90/60 ملم زئبقيًا إلى 120/80 ملم زئبقيًا، بينما يعد ضغط الدم منخفضًا عندما تبلغ قيمته أقل من 90/60 ملم زئبقيًا ويعد مرتفعًا عندما تتجاوز قيمته 140/90 ملم زئبقيًا، وتجدر الإشارة إلى أن ارتفاع ضغط الدم باستمرار يتسبب في إجهاد الأوعية الدموية والقلب وبعض الأعضاء الأخرى، مثل الدماغ والكليتين والعينين، مما يتسبب في زيادة خطر الإصابة ببعض الاعتلالات الصحية مثل الأزمة القلبية أو فشل عضلة القلب أو أمراض القلب الأخرى، أو مرض الشرايين الطرفية أو تمدد الأوعية الدموية الأبهرية أو الإصابة بالسكتات الدماغية أو أمراض الكلى. [٢]


أسباب ارتفاع ضغط الدم

إنّ الأسباب الواضحة والحقيقية لارتفاع ضغط الدم لا زالت غير معروفة، ولكنّ هناك العديد من الأمور والعوامل التي تلعب دورًا مهمًا وتؤثر على ضغط الدم مما يزيد من خطر الإصابة بمرض ارتفاع ضغط الدم المزمن أو الأمراض الأخرى، ومنها: [٢][٣].

  • الاستعداد الوراثي، والتاريخ العائلي لارتفاع ضغط الدم.
  • التقدم في العمر تحديدًا لأولئك الأشخاص الذين هم فوق ال 65 عامًا.
  • زيادة الوزن أو الإصابة بالسمنة.
  • الأشخاص الذين تعد أصولهم إفريقية أو كاريبية.
  • اتباع نظام غذائي يحتوي على كميات كبيرة من الملح و كميات قليلة من الفواكه والخضراوات.
  • عدم ممارسة الرياضة أو قلة النشاط البدني للشخص.
  • شرب كميات كبيرة من المشروبات التي تحتوي على الكافيين مثل القهوة والشاي.
  • الإدمان على الكحول أو شربها أكثر من اللازم.
  • التدخين.
  • الإجهاد والضغط العصبي.
  • اضطرابات الغدة الكظرية والغدة الدرقية.
  • توقف وانقطاع النفس أثناء النوم.


علاج ارتفاع ضغط الدم

يعتمد علاج ارتفاع ضغط الدم على عدة عوامل منها شدة ارتفاعه، والمخاطر المرتبطة بتطور السكتة الدماغية أو أمراض القلب والشرايين لدى الشخص المصاب، ويُعالج ضغط الدم المرتفع أولًا من خلال تغيير نمط الحياة إضافةً إلى أخذ بعض الأدوية التي تقلل من ضغط الدم المرتفع بطرق مختلفة، ومنها: [١][٤]

  • مثبطات الإنزيم المحول للأنجيوتنسين؛ مثل دواء الكابتوبريل والإنالابريل و الليزينوبريل.
  • حاصرات مستقبلات الأنجيوتنسين 2؛ مثل دواء الكانديسارتان و اللوسارتان.
  • مثبطات الرينين؛ مثل دواء الأليسكرين.
  • حاصرات قنوات الكالسيوم؛ مثل دواء الأملوديبين و الديلتيازم.
  • مدرات البول الثيازيدية؛ مثل دواء الكلورثاليدون و الهيدروكلوروثيازيد.
  • موسعات الأوعية الدموية؛ مثل دواء الهيدرالازين و مينوكسيديل.
  • حاصرات بيتا؛ مثل دواء البروبرانولول و الأسيبيوتالول و الأتينالول.
  • حاصرات ألفا؛ مثل دواء الدوكسازوسين و البرازوسين.
  • الأدوية التي تؤثر على الجهاز العصبي المركزي تحديدًا على المراكز العصبية في الدماغ؛ مثل دواء الكلونيدين والغوانفاسين والميثايل دوبا.


العلاجات البديلة لارتفاع ضغط الدم

يوجد بعض المكملات الغذائية التي تساعد على خفض ضغط الدم المرتفع ومنها: [١]

  • الألياف؛ مثل نخالة القمح.
  • المعادن؛ مثل المغنيسيوم والكالسيوم والبوتاسيوم.
  • حمض الفوليك.
  • أحماض أوميجا 3 الدهنية الموجودة في الأسماك الدهنية.
  • الثوم.


الوقاية من ارتفاع ضغط الدم

يمكن الوقاية من الإصابة بارتفاع ضغط الدم أو الحد منه من خلال ما يأتي: [٢]

  • اتباع نظام غذائي صحي؛ يحتوي على العديد من الألياف الغذائية والحبوب الكاملة والخضراوات والفواكه.
  • الحفاظ على وزن الجسم ضمن المعدل الطبيعي والمثالي.
  • الحفاظ على ممارسة التمارين الرياضية بانتظام وزيادة النشاط البدني.
  • الامتناع عن التدخين وشرب الكحول.
  • التقليل من تناول المشروبات التي تحتوي على كميات عالية من الكافيين مثل القهوة.
  • النوم لساعات كافية يوميًّا.


المراجع

  1. ^ أ ب ت Mayo Clinic Staff (12\5\2018), "High blood pressure (hypertension)"، www.mayoclinic.org, Retrieved 27\12\2018.
  2. ^ أ ب ت "Overview - High blood pressure (hypertension)", www.nhs.uk,15\6\2016، Retrieved 27\12\2018.
  3. Debra Jaliman (11\7\2017), "Causes of High Blood Pressure"، www.webmd.com, Retrieved 27\12\2018.
  4. Christian Nordqvist (28\11\2017), "What's to know about high blood pressure?"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28\12\2018.

482 مشاهدة