اعراض ارتفاع السكر في الدم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٣٤ ، ٤ ديسمبر ٢٠١٨
اعراض ارتفاع السكر في الدم

ارتفاع السكر في الدم

مرض السكري هو حالة صحية معقدة وخطيرة، ويمكن لها أن تصيب كامل الجسد، وهذا النوع من الأمراض يحتاج رعاية يومية خاصة، وإذا ما زادت المضاعفات يمكن أن يكون السكري ذا تأثير عميق على نوعية حياة المريض، وعلى الرغم من عدم وجود علاج نهائي لمرض السكري إلا أنه لا يزال ممكنًا استمتاع المصاب بحياته إذا تعامل مع المرض تعاملًا صحيحًا.

السكري مرضٌ مزمنٌ يُلازِم الإنسان طوال حياته بمجرد الإصابة به، ويُصاب الإنسان بهذا المرض نتيجةَ الزيادة الكبيرة لِمستوى السكر الموجود في الدم النّاجمة عن نُقصانٍ في هرمون الأنسولين الذي يُفرِزُه عُضْو البنكرياس، والذي يحرق السكر ويحوّله إلى طاقةٍ لِيستفيدَ منها الجسم، ويَحدث هذا النقصان بسبب وجود خللٍ في البنكرياس.

وهناك ثلاثةُ أنواعٍ لمرض السكري، ففي النّوع الأوَل يُهاجِم جهاز المناعة خلايا البنكرياس المسؤولة عن إنتاج هرمون الأنسولين مما يؤدي إلى انعدام أو نقصان الأنسولين في الجسم فيحدث ما يُسمّى النوع الأول من السكري، وهو شائعٌ لدى الأطفال وقد يحدث خلال فترة البلوغ، أما في حالة عدم قدرة الجسم على استهلاك الأنسولين لحرق السكر يحدث ما يُسمى النوع الثاني من السكري، وهو يُصيبُ الإنسان في أيّ سِنٍّ، إلا أنه شائعُ الحدوث بعد سنِّ الأربعين، والنوع الثالث هو ما يُعرَف بسكر الحمل حيث يُصيبُ النّساء الحوامل وهو حالةٌ مُؤقتةٌ قد تنتهي بانتهاء الحمل أو تستمر لبعد الولادة.[١]

وأمّا ارتفاع السكر في الدم، هو المصطلح التقني لارتفاع مستوى الجلوكوز في الدم، إذ يهضم الطعام الذي نتناوله، ويُحوّل إلى سكر يمكن لخلايا الجسم امتصاصه، وهو ما يُعرف بالجلوكوز (سكر الدم) أحد أبسط أشكال السكر، ويحدث جلوكوز الدم المرتفع عندما يكون لدى الجسم كمية قليلة جدًا من الأنسولين أو عندما لا يستطيع الجسم استخدام الأنسولين استخدامًا صحيحًا، والسيطرة على مستوى السكر في الدم هي أولوية أي خطة علاج لمريض السكري، حيث ارتفاع السكر في الدم هو مصدر قلق كبير يتأثر فيه المصابين بمرض السكري لكلا النوعين.


تشخيص ارتفاع السكر في الدم

لايمكن تشخيص الشخص المصاب بارتفاع السكر في الدم حتى يجرى له التحليل اللازم، لذلك تنقسم إلى نوعين:

  • ارتفاع السكر في الدم في حالة الصيام: إذ تكون مستويات السكر في الدم أكثر من 130 مليجرام لكل ديسيلتر (ملغ / ديسيلتر ) بعد الصيام عن الطعام والشراب لمدة 8 ساعات على الاقل.[٢]
  • ارتفاع السكر في الدم في حالة الاكل والشرب أو بعد وجبة الطعام: إذ تكون مستويات السكر في الدم أعلى من 180 مليجرامًا لكل ديسيلتر (ملغ / ديسيلتر) بعد ساعتين من تناول الطعام..[٢]، ويوجد حالات أخرى قد تسبب ارتفاع نسبة السكر في الدم هي التهاب البنكرياس، ومتلازمة كوشيغ، والأورام السرطانية التي تفرز الهرمونات، وسرطان البنكرياس، وبعض الأدوية، وأمراض خطيرة.


أعراض ارتفاع السكر في الدم

التعرف على الأعراض المبكرة لارتفاع السكر في الدم يساعد على العلاج حيث تكون هذه الأعراض:[٣]

  • زيادة العطش بحيث يُصبح الماء الرّفيق الدائم للمصاب بالسكري.
  • كثرة التبول، وذلك بسبب كثرة شُرْب الماء، ويُلاحَظ عند الأطفال المصابين بالنوع الأول تَبلُّل الفِراش أثناء النوم.
  • عدم وضوح الرؤية بحيث يَشعر وكأنّ ضبابًا يُعيقُ رُؤيته.
  • الإعياء.
  • صداع الرأس.
  • رائحة الفم، مثل رائحة الفواكة.
  • استفراغ وغثيان.
  • ضيق في التنفس.
  • فم جاف.
  • ضعف ووهن.
  • وجع بطن.
  • غيبوبة.

تكرار ارتفاع مستويات السكر في الدم غير المعالج، قد يؤدي على المدى البعيد إلى:

  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • تلف الأعصاب (الاعتلال العصبي).
  • تلف الكلى (اعتلال الكلية السكري) أو الفشل الكلوي.
  • الأضرار في الأوعية الدموية في شبكية العين (اعتلال الشبكية السكري)، مما يؤدي إلى العمى، وتغيم العدسة الواضحة للعين (الساد).
  • مشاكل في القدم تسببها الأعصاب التالفة أو تدفق الدم السيئ الذي يمكن أن يؤدي إلى التهابات الجلد الخطيرة، والتقرحات، وفي بعض الحالات الشديدة البتر.
  • مشاكل العظام والمفاصل.
  • الأسنان والتهابات اللثة.


أعراض خطيرة للسكري

إذا ارتفع سكر الدم بدرجة كافية أو لفترة طويلة، فقد يؤدي إلى حالتين خطيرتين:

  • الحماض الكيتوني السكري، يحدث الحماض الكيتوني السكري عندما لا يكون ما يكفي من الأنسولين في الجسم، فعندما يحدث هذا، لا يستطيع السكر (الجلوكوز) الدخول إلى الخلايا للحصول على الطاقة، ويرتفع مستوى السكر في الدم، ويبدأ الجسم في تكسير الدهون للحصول على الطاقة، وهذه العملية تنتج الأحماض السامة المعروفة باسم الكيتونات، وتتراكم الكيتونات الزائدة في الدم وتنتشر في النهاية إلى البول، إذا تُركت دون علاج، ويمكن أن يؤدي الحمض الكيتوني السكري إلى غيبوبة مرضى السكري وتهديد الحياة[٤].
  • فرط سكر الدم، تحدث هذه الحالة عندما ينتج الجسم الأنسولين، وقد تصبح مستويات الجلوكوز في الدم مرتفعة للغاية، أكبر من 600 ملغ / ديسيلتر (33 مليمول / لتر)، لأن الأنسولين موجود، ولكنه لا يعمل العمل الصحيح، ولا يستطيع الجسم استخدام الجلوكوز أو الدهون للحصول على الطاقة، ثم يتسرب الجلوكوز إلى البول، مما يؤدي إلى زيادة التبول، فإذا تركت الحالة دون علاج، مع وجود فرط سكر الدم يمكن أن يؤدي إلى الجفاف الذي يهدد الحياة والغيبوبة، كما أنّ الرعاية الطبية السريعة أمر ضروري[٤].


المراجع

  1. "Hyperglycemia (High Blood Glucose)", diabetes,16-9-2014، Retrieved 5-11-2018.
  2. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (3-11-2018), "Hyperglycemia in diabetes"، mayoclinic, Retrieved 5-11-2018.
  3. "High Blood Sugar and Diabetes", WebMD,28-3-2018، Retrieved 5-11-2018.
  4. ^ أ ب Melissa Conrad Stöppler (28-3-2018), "Hyperglycemia (High Blood Sugar) Symptoms, Levels, Diet and Causes"، MedicineNet , Retrieved 5-11-2018.