اعراض الاصابة بسرطان الدماغ

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٥٥ ، ٢١ مارس ٢٠١٩
اعراض الاصابة بسرطان الدماغ

سرطان الدّماغ

يعدّ سرطان الدماغ أحد الأنواع الخبيثة لأورام الدماغ، إذ يحدث عند النمو غير الطّبيعي في خلايا الدماغ، أو في الأماكن المحيطة به، إذ تنقسم أنواع الأورام إلى الأورام الخبيثة السرطانية، والأورام الحميدة غير السّرطانية، وقد تبدأ هذه الأورام من الدماغ نفسه، وتسمّى أورام الدماغ الأولية، أو قد تبدأ في جزء معين في الجسم وتنتشر لتصل الدماغ، وتسمّى الأورام السرطانية الثانوية أو النقيلية، وتختلف سرعة انتشار الأورام اعتمادًا على الحجم، إذ يساعد تحديد حجم الورم وموقعه على مدى تأثير وظيفة الجهاز العصبي[١].

إنّ السبب الرئيس لحدوث أورام الدماغ الزيادة غير المسيطر عليها في نمو الخلايا وانتشارها، وتتعدد أنواع أورام الدماغ لتصل إلى 150 نوعًا، وتحدّد الأنواع تبعًا لنوع الخلية الحاصل فيها النّمو وموقعها، وقد تساعد بعض العوامل على حدوث سرطان الدماغ، مثل: التعرّض للإشعاع خاصّةً لمنطقة الرأس في مرحلة الطفولة، أو التركيب الجيني، إذ تساعد الجينات الوراثية على إحداث ورم واحد من بين 20 حالةً سرطانيةً، وقد تزيد العوامل الوراثية أيضًا من خطر تقليل درجة الورم أو رفعها.[٢]


أعراض الإصابة بسرطان الدماغ

تعتمد الأعراض الظّاهرة على حجم السرطان وموقعه وتقدّم نموه، إلا أنّ الأعراض المشتركة والنّاتجة عن سرطان الدماغ تشمل ما يأتي:[١]

  • الإصابة بنوبات جديدة من الصداع، أو اختلاف حدّتها ووتيرتها.
  • تكرار الإصابة بنوبات الصداع تدريجيًا.
  • غثيان وقيء لأسبابٍ مجهولة.
  • اضطرابات في الرؤية، كالغباش، أو فقد الرؤية المحيطية، أو الرؤية المزدوجة.
  • التدرّج في فقدان الإحساس بالحركة في الأطراف.
  • ضعف الاتزان.
  • مشكلات في الكلام.
  • فقد التركيز أثناء الأنشطة اليومية.
  • حدوث تغيّرات في سلوك الأفراد أو شخصياتهم.
  • بداية الإصابة بالنوبات، خاصّةً عند الأشخاص الذين لم يسبق لهم الإصابة بها.
  • اضطرابات في حاسة السمع.


عوامل خطر الإصابة بسرطان الدماغ

يرتبط حجم سرطان الدماغ عادةً بازدياد المضاعفات، بالرّغم من أنّ الأورام الصغيرة في بعض الحالات قد تؤثر تأثيرًا سلبيًا كبيرًا عند وجودها في مناطق قريبة من الأعضاء المتحكمة بالوظائف الحيوية الكبيرة في الجسم، وتشمل المضاعفات ما يأتي:[٣]

  • ازدياد الضغط داخل الجمجمة: يساعد شكل الجمجمة الضيّق والمغلق على زيادة المضاعفات التي يُحدِثها الورم الدماغي عند ازدياد حجمه، فيضغط على مناطق أخرى في الدماغ، ممّا يزيد من حجم التأثيرات المحتملة، فيؤدي الضغط الحاصل على نسيج الدماغ إلى فقد وظيفته، واندفاعه إلى الأسفل نحو النخاع الشوكي أو حسب موقعه، بالتالي ينجم عنه ما يعرف بالفتق، الذي يسبّب التنفّس السّريع وضربات قلب غير منتظمة، وقد ينجم عنه حالات وفاة سريعة جدًا في حالة عدم المعالجة.
  • استسقاء الرأس: تؤدّي أورام الدماغ في الغالب إلى تدفّق السّائل الموجود في البطينين، ممّا يؤدّي إلى زيادة الضغط داخل الجمجمة، الذي يسبّب مشكلات الرؤية الضعيفة، وحالات الإغماء.
  • خلل في الوظائف الحيوية: تساعد أورام الدماغ على التأثير على منطقة جذع الدماغ، فتؤثر على حالة التّنفّس، وعلى معدّل ضربات القلب وضغط الدم، الأمر الذي يترتيب عليه مشكلات في الوظائف الحيوية المهمّة، فقد تؤدي الحالات الطارئة منه إلى الوفاة.


المراجع

  1. ^ أ ب "Brain tumor", www.mayoclinic.org, Retrieved 21-3-2019. Edited.
  2. "Brain Cancer", www.thebraintumourcharity.org, Retrieved 2019-2-14. Edited.
  3. Lisa Fayed (2019-1-17), "Symptoms of a Brain Tumor"، www.verywellhealth.com, Retrieved 2019-2-14. Edited.