اعراض البواسير

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٥:٢٦ ، ٣١ يوليو ٢٠١٨

يصاب العديد من الأشخاص بمرض البواسير، الذي أجمع كل من أصيب به على أنه واحد من أكثر الأمراض المزعجة والمؤلمة،

ولم يعرف هذا المرض عمر معين،

فهو يصيب الجميع حتى الكبار من العمر ويجعلهم يشعروا بالعديد من الأعراض التي سنتحدث عنها بشكل مفصل في مقالنا هذا.

ويعرف الباسور أو البواسير بأنها أوردة بارزة تخرج وتحيط بفتحة الشرج،

ومن الأخبار المطمنة المتعلقة بهذا المرض أن هناك العديد من العلاجات المنزلية الموضوعة والمجربة من قبل العديد من المصابين والتي أثبتت فاعليتها في القضاء على أعراض البواسير بشكل نهائي.

وقبل الحديث عن الأعراض يجدربنا التطرق لذكر الأسباب التي أدت إلى إنتفاخ الأوردة في المنطقة الشرجية والتي تقوم بالوضع الطبيعي بوظيفة تسهيل عملية مرور البراز من هذه الفتحة،

وعندما تتعرض هذه الأوردة للإنتفاخ فهذا دليل واضح على التهابها وتعرضها لخطب ما بسبب مايلي:

  1. إضطرابات معوية، تؤدي هذه الإضطرابات إلى تعرض المصاب لنوبات من الإسهال والإمساك المتكرر والتي تصيب بدورها الأوردة وتؤدي إلى التهابها.
  2. عوامل وراثية غير محددة إلى وقتنا الحالي.
  3. إفتقار النظام الغذائي المتبع عند الكثيرين للألياف مما يؤدي إلى إصابتهم المتكررة بالإمساك.
  4. التعرض للإستسقاء البطني.
  5. التقدم بالسن.
  6. الحمل.
  7. خلل في عمل صمامات الأوردة.
  8. السمنة.
  9. الجلوس في نفس الوضعية لفترات طويلة.

وتظهر أعراض جميع ماتم ذكره على المصاب على شكل مايلي:


  1. حكة شديدة في منطقة الفتحة الشرجية.
  2. ملاحظة الدم على في البراز.
  3. ألم شديد عند القيام بعملية التغوط.
  4. الشعور بكتلة بارزة من فتحة الشرج.

ويجدر بنا الذكر بأن أعراض البواسير تختلف بحسب النوع الذي يصيب الشخص، فالبواسير الداخلية لا يشعر المريض عند الإصابة بها بأعراض كظهور كتلة أو نزف دموي مع البراز، بينما يشعر المصاب بما ذكرنا في حال تعرضه للبواسير الخارجية والتي يتزايد الإحساس بألمها عند تعرض الأوردة للخثار.

  • أعراض البواسير عند الحامل:

تصاب المرأة في فترة الحمل بهذا النوع من الأمراض نتيجة ضغط البطن المستمر على منطقة الحوض مما يؤدي إلى تضخم الأوردة وبروزها، كما قد تتعرض المرأة لهذا المرض بسبب التغيرات الهرمونية التي تحدث في جسمها كله والتي تؤثر أيضًا على هذه الأوردة، كما قد تزداد هذه المشكلة عند الكثيرات أثناء الولادة بسبب الضغط الذي تتعرض له المرأة أثناء هذه العملية.

وتتشابه أعراض البواسير عند المرأة الحامل بأعراض البواسير التي يشعر بها أغلب المصابين، وقد تحتاج المرأة لمساعدة طبية في بعض الأحيان كتدخل الجراحي لتخلص من هذه المشكلة.

علاج البواسير:


يعالج هذا المرض بالعديد من الطرق المنزلية والعشبية والطبية التي تساعد الأشخاص بشكل كبير في التخلص من هذه المشكلة.

فالعلاجات المزلية تشمل الجلوس في حمامات دافئة، تغير النظام الغذائي المتبع عند المصاب، ممارسة الرياضة.

أما العلاجات العشبية فنذكر منها الثوم، ووضع الزيوت العطرية في حمامات دافئة والجلوس فيها لفترة من الزمن، كما يساهم دهن المنطقة المصابة بزيت الزيتون بتخفيف أعراضه بشكل كبير.

وتشمل العلاجات الطبية العمليات الجلااحية التي تعمل على إستئصال الباسور وعلاجه.