اعراض الحمل للبكرية

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٤ ، ٢٥ يوليو ٢٠١٨
اعراض الحمل للبكرية

بواسطة : د.فرح الجليلاتي

في حين أن اختبارات الحمل والموجات فوق الصوتية هي الطرق الوحيدة لتحديد وجود الحمل،

يوجد هناك علامات وأعراض أخرى يمكن البحث عنها وملاحظتها .

أولى علامات الحمل الشائعة هي غياب فترة الطمث ،

ويمكن أن تشمل أيضاً غثيان الصباح، الحساسية تجاه الروائح والأطعمة، والتعب.

أعراض الحمل للبكرية :


وقد تشمل العلامات والأعراض المبكرة الأكثر شيوعاً للحمل ما يلي :

  • غياب فترة الطمث. إذا كانت المرأة في سن الإنجاب، وقد مرّ أسبوع أو أكثر دون بدء دورة الطمث المتوقعة،

فإنه على الغالب قد تكون حاملاً. ومع ذلك ، يمكن أن تكون هذه العلامة مضللة وخاصة إذا كانت لديك دورة الحيض غير منتظمة .

  • تورم الثديين. في وقت مبكر من الحمل فإن التغيرات الهرمونية قد تجعل الثديين أكثر حساسية،

لذلك من المرجح أن ينخفض ​​الألم بعد بضعة أسابيع حتى يتكيف الجسم مع التغيرات الهرمونية.

  • الغثيان مع أو بدون قيء. مرض الغثيان، والذي يمكن أن يأتي في أي وقت من النهار أو الليل،

وغالباً ما يبدأ بعد شهر واحد من أن تصبح حاملاً. ومع ذلك، فإن بعض النساء يشعرن بالغثيان في وقت سابق، وبعضهن لا يعاني منها أبداً. في حين أن سبب الغثيان خلال فترة الحمل ليست واضحاً، هرمونات الحمل على الأرجح تلعب دوراً.

  • زيادة التبول. قد تجد تصبح مرّات التبول أكثر من المعتاد. كمية الدم في الجسم تزيد خلال فترة الحمل،

مما يسبب الكلى لمعالجة السائل الزائد الذي ينتهي في المثانة.

  • الإعياء. التعب أيضاً يحتل المرتبة العالية بين الأعراض المبكرة للحمل.

أثناء الحمل المبكر،فإن مستويات هرمون البروجسترون ترتفع والتي قد تزيد من الشعور بالنعاس.

علامات وأعراض أخرى أقل وضوحا من الحمل التي قد تواجهها خلال الأشهر الثلاثة الأولى تشمل:

  • النكد.

زيادة الهرمونات في الجسم في وقت مبكر من الحمل يمكن أن تجعل الشخص أكثر حساسية بشكل غير عادي،إضافة إلى تقلبات المزاج أيضاً الشائعة.

  • الانتفاخ.

التغيرات الهرمونية أثناء الحمل المبكر يمكن أن تسبب الشعور بالانتفاخ، على شبيه ما قد يتم الشعور به في بداية فترة الحيض.

  • التشنج.

بعض النساء تعاني من تقلصات الرحم الخفيفة في وقت مبكر من الحمل .

  • الإمساك.

التغيرات الهرمونية تسبب بطء حركة الجهاز الهضمي ، والتي يمكن أن تؤدي إلى الإمساك .

  • الحساسية تجاه الطعام .

عندما تصبح حاملاً ، قد تصبح أكثر حساسية لروائح معينة وقد يتغير الشعور بالذوق . مثل معظم الأعراض الأخرى للحمل ، هذه الأفضليات الغذائية يمكن أن تنتهي بمجرد انتهاء التغيرات الهرمونية .

  • إحتقان بالأنف .

زيادة مستويات الهرمونات وكمية الدم التي يمكن أن يسبب تضخم في الأغشية المخاطية في الأنف ، والتي تجف وتنزف بسهولة ، هذا قد يسبب انسداد أو سيلان في الأنف .

  • حرقة أثناء الحمل المبكر.

يمكن أن تؤثر الهرمونات على الصمام بين المعدة والمريء للاسترخاء ، وهذا يسمح للحمض في المعدة بالتسرب ، مما يتسبب في حرقة المعدة .

  • التوهج أثناء الحمل ، أيضاً ظهور حب الشباب .

قد يبدأ العديد من الناس في القول أن لديك "توهج الحمل" . العلاقة بين زيادة حجم الدم ومستويات الهرمون العالي يدفع المزيد من الدم من خلال البشرة. هذا يسبب الغدد العرقية في الجسم للعمل بشكل إضافي . والذي بدوره ، يعطي البشرة ، مظهراً لامعاً . من ناحية أخرى ، يمكن أيضاً ظهور حب الشباب.

لسوء الحظ ، العديد من هذه العلامات والأعراض ليست فريدة من نوعها للحمل فقط .

يمكن أن يشير البعض إلى أنك تعاني من المرض أو أن فترة الطمث على وشك أن تبدأ .

وبالمثل، يمكن أن تكون المرأة حاملاً دون أن تعاني من العديد من هذه الأعراض .

ومع ذلك ، إذا كانت فترة الطمث الخاصة بك غير منتظمة ولاحظت بعض العلامات أو الأعراض أعلاه ، فإن اتخاذ اختبار الحمل المنزلي أو مراجعة مزود الرعاية الصحية سيكون أمراً جيداً.

إذا كان اختبار الحمل المنزلي موجباً ،  قم بتحديد موعد مع مقدم الرعاية الصحية .

وكلما تأكدت فترة الحمل ، كلما كان بإمكانك البدء بالرعاية السابقة واللازمة للولادة .

المراجع :