اعراض دود البطن عند الكبار

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٨:١٩ ، ١٤ أكتوبر ٢٠١٩
اعراض دود البطن عند الكبار

دود البطن عند الكبار

إنّ الإصابة بـديدان البطن مشكلة شائعة، فهي منتشرة عند الأطفال لكنها قد تصيب الكبار أيضًا، وهناك أكثر من نوع من الديدان، وأشهرها الديدان الشريطية والخيطية والأسكارس، وتصيب الديدان أكثر من مكان في الجسم؛ مثل: الرئتان، والكبد، لكنها غالبًا ما تصيب الأمعاء، وقد تختلف الأعراض التي تسببها كل دودة أو قد تتشابه في بعض الأحيان. وتتشابه أعراض الإصابة بالديدان بشكل عام مع أمراض أو اضطرابات أخرى في الجهاز الهضمي؛ لذلك يُتَعرَّف في هذا المقال إلى أهم الأعراض التي تجعل الشخص قادرًا على التمييز بين الإصابة بالديدان وغيرها من الأمراض[١][٢].

 

اعراض دود البطن عند الكبار

الدودة الشريطية

تعيش الدودة الشريطية في أمعاء الحيوانات وتُنقل إلى الإنسان عن طريق تناول لحومها غير مكتملة الطهو، أو شرب ماء ملوث بها، وإنّ علاج الديدان الشريطية سهل، لكنّ إهماله قد يسبب أحيانًا مضاعفات تؤثر في حياة المريض؛ مثل: انسداد الأمعاء أو المرارة. ومن الأعراض التي قد يشعر بها المريض عند الإصابة بالدودة الشريطية[٣]:

  • الغثيان.
  • الإرهاق والضعف العام.
  • الإسهال المتكرر.
  • آلام في البطن.
  • الجوع المستمر أو فقدان الشهية.
  • فقدان الوزن.
  • نقص في فيتامينات وأملاح ومعادن الجسم.

وبالرّغم من ذلك ففي كثير من الأحيان لا تتسبب الديدان الشّريطية في ظهور الأعراض، وقد تكون العلامة الوحيدة للإصابة بالديدان هي ملاحظتها عند التغوّط، وفي حالات نادرة أخرى قد تؤدي الإصابة بالديدان الشريطية إلى ظهور عدد من المضاعفات إن تُرِكَت دون علاج، بما في ذلك انسداد الأمعاء، أو القنوات الصفراوية أو القنوات الدقيقة في البنكرياس.


الدودة الخيطية

وقد تسمى الدودة الدبوسية، وتصيب تلك الديدان الأطفال غالبًا، لكنها قد تنتقل إلى الكبار أيضًا، وإذا كان هناك مصاب واحد في العائلة فقد تُنقَل الدودة إلى الأفراد جميعهم؛ لذلك يُنصح بعلاج الجميع حتى وإن لم تظهر عليهم أيّ أعراض؛ ذلك لضمان عدم تكرار الإصابة. ولا توجد أعراض هضمية واضحة تسببها الدودة الخيطية، لكنها قد تسبب حكة في فتحة الشرج التي تشتدّ ليلًا؛ بسبب وضع أنثى الدود بيوضها على الشخص المُصاب التي تُنقل أحيانًا إلى حكّة في المهبل أو المسالك البولية محدثةً عدوى بكتيرية بسبب كثرة خدش الأنسجة حول فتحة الشرج، إضافةً إلى ملاحظة ظهور خيوط بيضاء مع البراز[٤].


دودة الإسكارس

أمّا عن دودة الإسكارس، فهي دودة أسطوانية الشكل تدخل إلى جسم الإنسان وتستخدمه عائلًا لتتحول من يرقات أو بيوض إلى ديدان بالغة، وقد يصل طول دودة الإسكارس إلى 30 سم. وتصيب تلك الدودة الرئتين أو الأمعاء. ومن الأعراض التي قد يشعر بها المصاب عند وجودها في الأمعاء ما يلي[٥]:

  • مشاكل وآلام في البطن.
  • غثيان واستفراغ.
  • إسهال.
  • خروج الدم مع البراز.
  • إرهاق وهُزال.
  • سوء تغذية، وفقدان الشهية.
  • فقدان ملحوظ في الوزن من دون عمد.
  • خروج الديدان مع البراز.

وعند ابتلاع بيوض دودة الإسكارس فإنّ هذه البيوض تتعلّق ببطانة الأمعاء الدقيقة لتفقس وتتكاثر، ومن ثم تُنقل اليرقات عبر الجهاز اللمفاوي أو الدم إلى الرئتين محدثةً الأعراض التالية التي قد تتشابه مع الربو أو الالتهاب الرئوي: الصفير، وضيق التنفس، والسعال المستمر.  

علاج دود البطن عند الكبار

يُعدّ علاج الديدان سهلًا، فبعد التشخيص السليم وتحديد نوع الدودة يعطي الطبيب طارد الديدان المناسب للمريض، وفي بعض الحالات قد يطلب الطبيب تكرار العلاج بعد مدة زمنية معينة؛ لأنّ أدوية الديدان عادة تقتل البالغة منها لكنّ البيوض لا تموت؛ لهذا ينتظر الطبيب مدة حتى تفقس تلك البيوض ليعرضها للدواء مرة أخرى، ويُنفّذ العلاج حسب أكثر الديدان انتشارًا وفق ما يلي:


الدودة الشريطية

لتشخيص الإصابة بعدوى الدودة الشريطية قد يتطلّب ذلك تحليل عينة من البراز لتحديد نوع الدودة، فإذا لم تُكتشَف الديدان في البراز؛ فقد يطلب الطبيب تحليل الدم للتحقق من الأجسام المضادة المنتجة لمكافحة عدوى الديدان الشريطية، وللحالات الخطيرة قد يستخدم الطبيب اختبارات التصوير؛ مثل: التصوير المقطعي، أو التصوير بالرنين المغناطيسي للتحقق من وجود تلف خارج أعضاء الجهاز الهضمي. وتُعالَج الديدان الشريطية عادة بدواء يؤخذ عن طريق الفم، والدواء الأكثر استخدامًا لذلك هو برازيكوانتيل؛ إذ يشلّ الدواء حركة الديدان الشريطية التي تتخلى عن الأمعاء، وتذوب وتُمرّر من الجسم عبر التغوّط. ثم يفحص الطبيب عينات البراز في شهر واحد وثلاثة أشهر بعد الانتهاء من العلاج[٣].


الدودة الدبوسية

يُعدّ دواء ألبيندازول هو العلاج الأكثر شيوعًا للديدان الدبوسية، وهو حبة واحدة تقتل الديدان، ويتوافر بجرعات مختلفة للبالغين والأطفال الذين تقلّ أعمارهم عن عامين. ولأنّ البيض يعيش لبضعة أسابيع؛ يتعين على المريض تناول جرعة ثانية بعد أسبوعين لتقليل فرصة الإصابة مرة أخرى[٤]. إضافة إلى دواء الميبيندازول أيضًا؛ الذي يؤخذ أيضًا في جرعة واحدة ويُكرّر بعد أسبوعين، ونظرًا لأنّه من الشائع أن يصاب كل فرد في الأسرة بالديدان الدبوسية في الوقت نفسه، فقد يوصي الطبيب بمعالجة الجميع في وقت واحد، كما قد يوصي الطبيب أيضًا بشرب ماء الصنبور؛ للمساعدة في التخلص من الديدان الدبوسية وتقليل شدّة الأعراض[٤]. وبعد تناول الحبوب وإكمال العلاج يجب على المريض أيضًا تنفيذ ما يلي[٤]:

  • غسل اليدين بعناية بعد استخدام المرحاض، وقبل الأكل وبعده.
  • غسل أنواع الفراش والملابس والألعاب كافة؛ لتدمير أيّ بيوضٍ باقية.
  • غسل الفراش كله كل 3-7 أيام لمدة ثلاثة أسابيع.
  • غسل الملابس الداخلية والبيجامات يوميًا لمدة أسبوعين.


دودة الإسكارس

تُعدّ الأدوية المضادة للديدان أول خطوة علاجية للتغلّب على دودة الإسكارس، وتشمل العلاجات الأكثر شيوعًا ما يلي[٥]:

  • إيفرمكتين.
  • البيندازول.
  • ميبيندازول.

يتناولها المريض لمدة يوم إلى ثلاثة أيام لتقضي على الديدان البالغة، وتتضمّن الآثار الجانبية لها الإصابة بـألم خفيف في البطن أو الإسهال. وفي حالات العدوى الشديدة قد تلزم الجراحة لإزالة الديدان وإصلاح التلف الذي قد تسببت فيه، إذ يُعدّ انسداد الأمعاء أو انثقابها أو انسداد القنوات الصفراوية والتهاب الزائدة من المضاعفات التي قد تستلزم العملية الجراحية[٥].


الوقاية من دود البطن عند الكبار

يوقى الشخص من الإصابة بالديدان عن طريق الحفاظ على النظافة الشخصية، وتقليم الأظافر لمنع تراكم الجراثيم والميكروبات تحتها، وغسل الخضروات والفواكه، وطهو الطعام جيدًا لضمان موت الميكروبات كلها التي قد تعلق بالطعام، ومحاولة عدم استخدام المراحيض العامة مع ضرورة غسل اليدين جيدًا[٦].


المراجع

  1. "Ascariasis", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  2. "Symptoms of Intestinal Worms", www.livestrong.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Tapeworms in Humans", www.webmd.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  4. ^ أ ب ت ث "How to Get Rid of Pinworms", www.emedicinehealth.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  5. ^ أ ب ت "Ascariasis", www.mayoclinic.org, Retrieved 09-10-2019. Edited.
  6. "Tapeworms in Humans", www.webmd.com, Retrieved 09-10-2019. Edited.