اعراض صعوبة التنفس

بواسطة: - آخر تحديث: ١٧:٤٢ ، ٧ أبريل ٢٠١٩
اعراض صعوبة التنفس

صعوبة التنفس

هي الإحساس بعدم الراحة أثناء عملية التنفس أو صعوبة التقاط النفس، ومن الأعراض الشائعة جدًا، كما أنها مزعجة مخيفة لكل من المريض والطبيب، وقد تترافق صعوبة التنفس مع مجموعة أخرى من الأعراض؛ مثل: السعال، وألم في الصدر، وارتفاع حرارة الجسم، وتنتج من مجموعة مختلفة من الأمراض التي تؤثر في كل من الرئتين، والقلب، والأوعية الدموية، وتنتج صعوبة التنفس من نقص في مستويات الأكسجين في الدم، وزيادة في مستويات غاز ثاني أوكسيد الكربون، وعادةً ما تزداد صعوبة التنفس مع ممارسة الأنشطة البدنية المختلفة وعند الاستقاء.[١]

ويختلف المرضى في طريقة تعبيرهم عن صعوبة التنفس اعتمادًا على السبب المؤدي إليها، فبعضهم يشعر كأن الهواء ينفد منه، لذا يحاول زيادة سرعة عملية التنفس وعمقه قدر الإمكان بهدف الحصول على كمية أكبر من الأكسجين، وتكون في شكل إحساس غير مريح بأن هناك حاجة ضرورية للشهيق قبل اكتمال الزفير، ويشعر بعض المصابين بإحساس آخر مختلف، غالبًا ما يوصف بأنه ضيق يحدث في الصدر.[٢]


أعراض صعوبة التنفس

صعوبة التنفس هي شعور الشخص بعدم القدرة أخذ نفسه أو الحصول على الكمية الكافية من الأكسجين، وقد تترافق مع صعوبة التنفس مجموعة مختلفة من الأعراض، تشمل ما يأتي:[٣]

  • الشعور بالضيق في الصدر.
  • عدم القدرة على التنفس بالعمق الكافي.
  • اللهاث أثناء ممارسة الأنشطة اليومية المختلفة.
  • شعور الشخص كأنه جائع للهواء.
  • تكون صعوبة التنفس حادّة أو مزمنة، وتبدأ الحادة في غضون بضع دقائق أو ساعات، ويمكن أن تترافق مع أعراض أخرى؛ مثل: ارتفاع درجة حرارة الجسم، والسعال، والطفح الجلدي، أما صعوبة التنفس المزمنة فيمكن أن يشعر بها المريض أثناء ممارسة الأنشطة اليومية؛ مثل: المشي من غرفة إلى غرفة، أو الوقوف من وضعية الجلوس، وفي بعض الأحيان قد تتغير شدة صعوبة التنفس مع تغير وضعية الجسم، على سبيل المثال قد يؤدي الاستلقاء إلى حدوث صعوبة في التنفس عند الأشخاص الذين لديهم أنواع معينة من أمراض القلب والرئة. كما قد تترافق صعوبة التنفس مع بعض الأعراض التي تجب مراجعة الطبيب على الفور في حال ظهورها، ومنها ما يأتي:[٤]
  • تورم في القدمين والكاحلين.
  • صعوبة في التنفس أثناء الاستلقاء.
  • حمى شديدة، وقشعريرة، وسعال.
  • تغير لون الشفتين، أو أطراف الأصابع إلى اللون الأزرق.
  • الصفير، وهو صوت صفير غير طبيعي أثناء التنفس.
  • ضوضاء عالية النبرة تحدث مع النفس.
  • تدهور في حالة سوء التنفس الموجود مسبقًا بعد استخدام بخاخات التنفس.
  • صعوبة التنفس التي لا تختفي بعد 30 دقيقة من الراحة.


أسباب صعوبة التنفس

تحدث نتيجة عدد كبير من الأسباب، إذ إن المشاكل التي تحدث في العديد من أجهزة الجسم قد تؤدي إلى حدوثها، وفي كثير من الأحيان يكون من الصعب تشخيص سبب الحالة، إلا أن أنماط صعوبة التنفس، والأعراض الأخرى المرافقة لها تساعدان في التشخيص، ومن الأسباب المؤدية إلى ضيق التنفس:[١]

  • مشاكل في الجهاز التنفسي، إذ يؤدي الانسداد الذي يحصل في قنوات الهواء سواء في الأنف أو الفم أو القصبات الهوائية إلى حدوث صعوبة في التنفس، ومن أهم أمراض الجهاز التنفسي التي قد تؤدي إلى صعوبة التنفس الربو، وفيه يحدث تضيق في القصبات الهوائية وانسدادها بكميات كبيرة من المواد المخاطية، مما يجعل من عملية التنفس صعبة، ومن الأمراض الأخرى: انسداد الرئة المزمن، والتهابات الرئة والشعب الهوائية، كما أن أي تلف يحدث في أنسجة الرئة؛ مثل: في حالة الأورام الرئوية، أو السوائل المراكمة على الرئتين قد يؤثر في قدرتها على نقل الأكسجين إلى مجرى الدم وتبادل الغازات، بالإضافة إلى ذلك يمكن للجلطات التي تحدث في الرئتين أن تسببها وفي هذه الحالة تكون صعوبة التنفس مفاجئة وتتدهور حالتها بسرعة، وتُعدّ خطيرة جدًا تستدعي مراجعة الطبيب على الفور.
  • مشاكل في القلب؛ مثل: فشل في عضلة القلب، أو مشاكل في صمامات القلب، أو التهاب أنسجة القلب، وغيرها من المشاكل، وفي هذه الحال يكون القلب غير قادر على ضخ كمية الدم المُحَمّل بالأكسجين بكميات كافية إلى بقية أعضاء الجسم، كما يمكن أن تسبب مشكلات القلب المختلفة تجمع السوائل في الرئتين، وهذا قد يحد من قدرتها على تبادل الغازات، وعادةً ما تبدأ صعوبة التنفس التي تحدث بسبب مشاكل القلب عند بذل الجهد، ثم تتطور الحالة وقد تحدث عند النوم أو الاستلقاء.
  • الأورام والسرطان، تؤدي المراحل المتقدمة من السرطان إلى صعوبة في التنفس وضيق النفس، إذ يهاجم القنوات الهوائية، كما يؤدي إلى تجمع السوائل في الرئة، بالتالي قد يؤثر هذا في التنفس، وتُعدّ صعوبة التنفس عرضًا رئيسًا لسرطان الرئة، بالإضافة إلى ظهور مجموعة أخرى من الأعراض؛ مثل: سعال مترافق مع خروج الدم، وألم في الصدر.
  • فقر الدم، يحدث بسبب نقص في عدد كريات الدم الحمراء التي تنقل الأكسجين إلى مختلف أجزاء الجسم، ودون وجودها بعدد كافٍ لا تحصل الخلايا والأنسجة على كمية كافية من الأكسجين، مما قد يزيد من الضغط على القلب، وهذا يؤدي إلى حدوث مشاكل القلب المختلفة.
  • أسباب أخرى، تحدث صعوبة التنفس نتيجة بعض الانفعالات العاطفية أو القلق، كما يمكن للسمنة، ومشاكل الغدة الدرقية، والمشاكل الأيضية الأخرى أن تساهم في حدوثها.


المراجع

  1. ^ أ ب "Breathlessness", myvmc,15-9-2017، Retrieved 6-3-2019. Edited.
  2. Noah Lechtzin, MD (5-2018), "Shortness of Breath"، msdmanuals, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  3. Melinda Ratini, DO, MS (21-3-2017), "What Is Shortness of Breath (Dyspnea)?"، webmd, Retrieved 6-3-2019. Edited.
  4. "Shortness of Breath Symptoms, Causes and Risk Factors", American Lung Association,13-3-2018، Retrieved 6-3-2019. Edited.