اعراض ماقبل الدورة

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:٤٧ ، ٢١ نوفمبر ٢٠١٨
اعراض ماقبل الدورة

متلازمة ما قبل الدورة

هي مجموعة من الأعراض الجسدية والنفسية والعاطفية المرتبطة بحدوث الحيض لدى النساء، وتظهر هذه الأعراض بعد حدوث الإباضة، إذ تبدأ عادةً قبل حدوث الحيض بـ 5-11 يوم، وتزول بمجرّد بدء الحيض، وعلى الرغم من أن 85% من النساء في عمر الإنجاب يعانين من بعض أعراض هذه المتلازمة، إلا أنه لتشخيص المتلازمة يقتضي أن تكون الأعراض من الشدة بحيث تمنع المصابة من ممارسة أنشطة حياتها بشكل طبيعي، وتحدث هذه الأعراض بسبب التغيّرات في مستوى هرموني الإستروجين والبروجيسترون خلال الدورة الشهرية، كما أن انخفاض مستوى السيروتونين، وهو مادة كيميائية في الدماغ مسؤولة عن التغييرات المزاجية، يعد جزءًا أساسيًّا من أسباب هذه المتلازمة[١].


أعراض متلازمة ما قبل الدورة

إن الأعراض المحتملة للمتلازمة كثيرة، ولكن معظم النساء يعانين من عدد قليل فقط من هذه الأعراض:[١][٢].

  • الأعراض الشعورية والسلوكية:
    • التوتر أو القلق.
    • مزاج مكتئب.
    • نوبات بكاء.
    • تقلب المزاج والتهيج.
    • سرعة الغضب.
    • فقد الاهتمام بالأنشطة التقليدية.
    • تغيرات في الشهية والتوق إلى الطعام.
    • اضطرابات النوم (الأرق أو زيادة النوم).
    • العزلة الاجتماعية.
    • ضعف التركيز.
  • العلامات والأعراض الجسدية:
    • ألم في المفاصل أو العضلات.
    • الصداع.
    • الإرهاق.
    • زيادة الوزن المرتبطة باحتباس السوائل.
    • انتفاخ البطن.
    • مغص في البطن.
    • انتفاخ وألم بمنطقة الثدي.
    • تفاقم حب الشباب.
    • إمساك أو إسهال.

بالنسبة لبعض النساء، يكون الألم البدني والضغط العاطفي شديدًا لدرجة التأثير على وظائفهم اليومية، ولكن عمومًا تختفي الأعراض في غضون أربعة أيام من بداية فترة الحيض بالنسبة لمعظم النساء، ورغم أن هذه الأعراض جميعها قد تحدث في أمراض أخرى غير متلازمة ما قبل الدورة كالاكتئاب مثلًا، إلا أن تَرَافقها الدّوري مع حدوث الطمث هو سبب تسميتها كجزء من متلازمة ما قبل الدورة، وفي دراسة أُجريت على الفتيات في سن البلوغ، ظهر أن أكثر الأعراض شيوعًا هي الأعراض العاطفية، والتي تتجلى بتأرجح المزاج والشدة النفسية (الكرب) وسرعة الغضب، وكذلك زيادة حساسية الثدي للألم والنفخة البطنية والإرهاق العام واحتباس السوائل.


تشخيص متلازمة ما قبل الدورة

يتطلب تشخيص متلازمة ما قبل الدورة حدوث ما يلي في وقتٍ واحد:[٣]

  • تواجد خمسة أعراض مما سبق.
  • أن يوجد أحدها خلال الأسبوع الذي يسبق الطمث ويختفي خلال 4 أيام من بداية الطمث.
  • أن تظهر الأعراض في 3 دورات طمث متتالية.
  • أن تؤثّر الأعراض بشكل واضح على مجالات الحياة اليومية.
  • ألا تكونَ الأعراض مما يُنسب بشكلٍ مستقل إلى اضطراب آخر كوجودٍ مسبق للاكتئاب أو القلق.


عوامل الخطر للإصابة بمتلازمة ما قبل الدورة

ترتبط متلازمة ما قبل الدورة بعوامل اجتماعية وثقافية وجينية ونفسية، وتظهر أعراضها أكثر عند:[٤]

  • النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين أواخر العشرينات وأواخر الأربعينات.
  • النساء اللاتي أنجبن من قبل طفلًا واحدًا على الأقل.
  • وجود تاريخ مرَضي شخصي أو عائلي بالإصابة بالاكتئاب.
  • وجود تاريخ بالإصابة باكتئاب ما بعد الولادة أو اضطرابات المزاج.
  • الاستهلاك الزائد للكافيين.
  • التدخين.

كما تزداد الأعراض سوءًا كلما اقتربت المرأة من بلوغ سنّ اليأس.


علاج متلازمة ما قبل الدورة

العلاج المنزلي لمتلازمة ما قبل الدورة

يمكن التعامل مع أعراض متلازمة ما قبل الدورة عن طريق إجراء بعض التغييرات في نمط الحياة، وتشمل ما يلي:[٢]
  • تعديل النّظام الغذائي:
    • تناول وجبات أصغر كمًّا وأكثر عددًا لتقليل الانتفاخ والإحساس بالامتلاء.
    • تقليل تناول الملح والأطعمة المالحة، لتقليل الانتفاخ واحتباس السوائل.
    • اختيار أطعمة ذات محتوى عالٍ من الكربوهيدرات المعقدة، مثل الفاكهة، والخضراوات، والحبوب الكاملة.
    • اختيار الأطعمة الغنية بالكالسيوم، أو تناول جرعة يومية من مكمل كالسيوم غذائي.
    • تجنب الكافيين والكحوليات.
  • ممارسة الرياضة: يجب ممارسة المشي السريع أو ركوب الدراجة أو السباحة أو غيرها من الرياضات الهوائية نصف ساعة على الأقل معظم أيام الأسبوع، إذ تساعد الرياضة في تحسين الصحة العامة، والتخلص من أعراض معينة، كالإرهاق والاكتئاب.
  • تقليل معدل الضغط النفسي:
    • الحصول على قسط كافٍ من النوم.
    • المحافظة على استرخاء العضلات وممارسة تمارين التنفس العميق، للمساعدة في تقليل نوبات الصداع والقلق وصعوبة النوم (الأرق).
    • ممارسة اليوجا أو التدليك للاسترخاء وتخفيف الإجهاد والتوتر.


العالج بالأدوية لمتلازمة ما قبل الدورة

يمكن أن يصف الطبيب أحد الأدوية أو أكثر لعلاج متلازمة ما قبل الدورة، ويختلف نجاح الأدوية في تخفيف الأعراض من امرأة لأخرى، وتتضمن الأدوية الشائعة لعلاج المتلازمة ما يلي:[٢]

  • مضادات الاكتئاب: لقد أثبتت مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية والتي تشمل فلوكستين وباروكستين وسيرترالين نجاحًا في تخفيف الأعراض الخاصة بالحالة المزاجية، وتعد مثبطات إعادة امتصاص السيروتونين الانتقائية من العلاجات الأساسية لعلاج متلازمة ما قبل الدورة، إذ تستخدم مضادات الاكتئاب فترة أسبوعين قبل بدء الحيض.
  • العقاقير غير الستيرويدية المضادة للالتهابات: مثل الآيبوبروفين أو نابروكسين، إذ تُتَناول قبل أو مع بداية الحيض لتساعد على تخفيف التشنجات وآلام الثدي.
  • مدرات البول: عند عدم كفاية ممارسة الرياضة وتقليل تناول الأملاح لتقليل زيادة الوزن، فإن تناول مدرات البول يساعد الجسم في التخلص من السوائل الزائدة من خلال الكليتين، كما يمكن أن يساعد دواء سبيرونولاكتون وهو مدر للبول، في تخفيف التورّم والانتفاخ الناتجين عن متلازمة ما قبل الدورة.
  • وسائل منع الحمل الهرمونية: توقف هذه الأدوية التبويض، مما قد يخفف من أعراض متلازمة ما قبل الدورة.


المراجع

  1. ^ أ ب Valencia Higuera, Chris Kapp (2016-8-26), "PMS (Premenstrual Syndrome)"، Healthline, Retrieved 2018-11-11. Edited.
  2. ^ أ ب ت "Premenstrual syndrome (PMS)", mayoclinic,2018-4-5، Retrieved 2018-11-11. Edited.
  3. "Premenstrual syndrome (PMS)", womenshealth,2018-3-16، Retrieved 2018-11-11. Edited.
  4. Linda J. Vorvick, David Zieve (2016-5-21), "Premenstrual syndrome"، medlineplus, Retrieved 2018-11-11. Edited.