اعراض مرض السكر

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٩:٤١ ، ٢٩ أكتوبر ٢٠١٨

مرض السكري

يشير مرض السكري إلى فئة الأمراض الأيضية التي تتميز بارتفاع مستوى سكر الغلوكوز في الدم سواء نتيجة عدم كفاية إنتاج هرمون الإنسولين، أو نتيجة عدم استجابة خلايا الجسم للأنسولين بصورةٍ صحيحةٍ، أو نتيجة السَّببين معًا:[١].


أعراض الإصابة بمرض السكري

يشترك نوعي السكري الأول والثاني في غالبية الأعراض، ولكن توجد بعض الاختلافات والفروق البسيطة.

  • أعراض الإصابة بالنوع الأول من السكري: يُعرَف هذا النوع أيضًا باسم السكري المُعتمد على الأنسولين، ويمكن أن تتضح أعراضه بصورةٍ مفاجئةٍ، ومنها ما يلي: [٢]
    • الشعور بالضعف والإرهاق.
    • كثرة التَّبول.
    • زيادة الشعور بالعطش.
    • الشعور بالجوع الشديد.
    • بداية تبوُّل الأطفال في الفراش ليلًا.
    • نقصان الوزن بلا قصد.
    • ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.
    • حدَّة الطِّباع والتغيُّر المزاجي.
    • إمكانية إصابة الفتيات بالالتهابات الفطرية التناسلية، أو إصابة الأطفال بطفح الحفَّاظات نتيجة الالتهابات الفطرية.[٣]
    • رائحة التَّنفس الشبيهة برائحة الفواكه.[٣]
  • أعراض الإصابة بالنوع الثاني من السكري: يتسبَّب ارتفاع مستوى الغلوكوز بأغلب الأعراض الناتجة عند الإصابة بهذا النوع من السكري، ومنها ما يلي:[٤]
    • كثرة التَّبول.
    • زيادة الشعور بالعطش.
    • الشعور بالإرهاق والتَّعب.
    • ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.
    • تكرار حدوث الإصابات والتقرُّحات والجروح.

يمكن أن يتعرَّض المرضى الذين يتناولون الأدوية التي تزيد مستوى الأنسولين إلى خطر نقصان مستوى السكر في الدم، ومن أعراض هبوط السكر ما يلي:[٤]

    • الدُّوار والصُّداع.
    • الارتعاش.
    • التَّعرق.
    • الشعور بالجوع.
    • تسارع نبض القلب.
    • التفكير المزعج.
    • حدَّة الطِّباع والمزاجية.

يُذكَر أيضًا بأن بعض الأطفال المصابين بهذا النوع قد يعانون من الأعراض التي يعاني منها الكبار، رغم أن البعض الآخر قد لا تظهر لديه هذه الأعراض، ومنها ما يلي: [٤]

    • حدَّة الطِّباع والشعور بالتَّعب.
    • زيادة الشعور بالعطش والجوع.
    • كثرة التَّبول.
    • نقصان الوزن رغم تناول المزيد من الطعام.
    • ضبابية الرؤية وعدم وضوحها.
    • بطء شفاء التقرُّحات.
    • وجود مناطق داكنة على الجلد.
  • أعراض الإصابة بسكري الحمل: يحدث سكري الحمل في ما يقارب 4 ٪ من حالات الحمل الحاصلة، ويتميز بعدم ظهور مؤشراتٍ أو أعراضٍ تدل عليه عادةً، مما يزيد أهمية أداء الفحوصات، ومع ذلك فإنه قلَّما تظهر بعض الأعراض كتزايد الشعور بالعطش وكثرة التبوُّل.[٥]


أنواع مرض السكري

توجد عدة أنواع لمرض السكري تتلخص في ما يلي:[٦]
  • النوع الأول من السكري: يحدث هذا النوع نتيجة تدمير جهاز المناعة لخلايا بيتا المُنتِجة لهرمون الإنسولين في البنكرياس، مما يؤدي إلى عدم قدرة البنكرياس على إنتاجه أو إنتاجه بكميات محدودة، وهذا بدوره يتسبَّب في عدم دخول السكر إلى خلايا الجسم حتى يُستخدم كمصدرٍ للطاقة، لذا فإنه يتوجب على مصابي هذا النوع من السكري استخدام حقن الأنسولين من أجل السيطرة على مستوى الغلوكوز في الدم، ويُذكَر بأن هناك إمكانيةٌ للإصابة بهذا النوع من السكري في أي مرحلةٍ عمريةٍ لكنه أكثر انتشارًا لدى أولئك الذين تقل أعمارهم عن 30 عامًا، كما أنه يُشكِّل حوالي 10 % من حالات السكري الموجودة.
  • النوع الثاني من السكري: يتميز هذا النوع بقدرة البنكرياس على إنتاج الأنسولين غير أن كميته غير كافية أو أنه لا يؤدي دوره بالطريقة الصحيحة، ويمكن السيطرة على هذا النوع أحيانًا من خلال الالتزام بحميةٍ غذائيةٍ وممارسة التَّمارين الرِّياضية وضبط الوزن، كما قد يتضمن علاجه تناول الأدوية الخافضة للغلوكوز أو اللُّجوء لحقن الأنسولين، إضافةً إلى ذلك فإن هذا النوع من السكري كثيرًا ما يُصيب الأفراد الذين يعانون من البدانة ممن تتجاوز أعمارهم الأربعين، كما أنه يُشكِّل حوالي 90% من حالات السكري.
  • أنواعٌ أخرى من السكري: والتي قد تنتج عن حالاتٍ مختلفةٍ كالحمل، أو الجراحة، أو نتيجة بعض الأدوية، أو الإصابة ببعض الأمراض، فسكري الحمل مثلًا يحدث عند ارتفاع مستوى الغلوكوز في الدم خلال مدة الحمل، وفيه يزداد احتياج الجنين للغلوكوز مع مرور فترة الحمل، كما تؤثّر التَّغيرات الهرمونية الحاصلة في هذه الفترة على عمل الأنسولين، مما يتسبَّب في زيادة مستوى غلوكوز الدم، ويُذكَر بأن مستواه يعود طبيعيًا عادةً بعد الولادة رغم ارتفاع خطر الإصابة بالنوع الثاني من السكري لاحقًا لدى أولئك اللواتي عانَين من سكري الحمل.


المراجع

  1. The MNT Editorial Team (5-1-2017), "Diabetes: Symptoms, causes, and treatments"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  2. Mayo Clinic Staff (7-8-2017), "Type 1 diabetes"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  3. ^ أ ب Mayo Clinic Staff (16-8-2017), "Type 1 diabetes in children"، www.mayoclinic.org, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  4. ^ أ ب ت Diana K. Wells (2-7-2018), "Recognizing Type 2 Diabetes Symptoms"، www.healthline.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  5. Melissa Conrad Stöppler, MD (13-6-2018), "Gestational Diabetes"، www.medicinenet.com, Retrieved 28-10-2018. Edited.
  6. "Diabetes Mellitus: An Overview", www.my.clevelandclinic.org,4-7-2017، Retrieved 28-10-2018. Edited.