اعراض مرض الكلى

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٢٩ ، ١٢ نوفمبر ٢٠١٩
اعراض مرض الكلى

الكلى

يوجد في الجسم كليتين كل منهم بحجم القبضة، تقعان فوق الخاصرة إلى الجانبين من الجسم اليمين واليسار، تحتوي كل كلية على ما يصل إلى مليون وحدة تسمى النيفرون، يتكون النيفرون من وحدة ترشيح للأوعية الدموية الدقيقة تسمى الكُبيبة المرتبطة بالأنبوب. وظيفة الكلى؛ تنظيف الجسم من الفضلات السائلة والسموم، فإذا أصيبت الكلية بضرر أدى ذلك إلى تراكم السموم والفضلات السائلة في الجسم، ويمكن أن يسبب تورم في الكاحلين والشعور بالغثيان والقيء والضعف العام والشعور بالتعب، ومواجهة مشكلات في النوم والتفس، دون تلقي العلاج المناسب، ويمكن أن يتفاقم الضرر، ممّا يُؤدي إلى توقف الكليتين عن العمل الذي يسسب خطرًا على حياة المصاب. [١]


أعراض مرض الكلى

العديد من الأعراض المختلفة يمكن أن تكون علامات على الفشل الكلوي، إلّا أنّه في بعض الأحيان لا تظهر الأعراض عادةً، إلّا أن المصاب سيلاحظ بعض الأدلة على هذا المرض، ومن هذه الأعراض المرجحة ما يأتي: [٢][٣]

  • انخفاض كمية البول عن المعتاد.
  • تورم الساقين والكاحلين والقدمين، والسبب هو تراكم السوائل الناجمة عن فش الكليتين في تخليص الجسم منها.
  • ضيق النفس دون أسباب واضحة، يمكن أن يرتبط ضيق التنفس بالكلى بطريقتين أولاً، يمكن أن تتراكم السوائل الزائدة في الجسم في الرئتين وثانياً نقص خلايا الدم الحمراء الحاملة للأكسجين فيُعاني الجسم من نقص في الأكسجين وقلة التنفس.
  • الإعياء العام والتعب الشديد، الكلى السليمة تصنع هرمونًا يُسمى الإريثروبويتين، الذي يُحفز الجسم على إنتاج خلايا دم حمراء التي تحمل الأكسجين، عندما تفشل الكلى، يصبح تصنيع هذا الهرمون أقل، مع وجود عدد أقل من خلايا الدم الحمراء التي تحمل الأكسجين تتعب العضلات والعقل بسرعة كبيرة، ويؤدي الى فقر الدم.
  • النعاس المفرط.
  • الشعور باستمرار بالغثيان، ويمكن أن يؤدي التراكم الشديد للفضلات في الدم إلى الغثيان والقيء وفقدان الشهية وبالتالي فقدان الوزن.
  • الشعور بألم أو ضغط في الصدر.


وظائف الكلى

تؤدي الكليتان العديد من الوظائف المهمة، بما في ذلك: [٤][٥]

  • الحفاظ على معدل متوازن من الماء والمعادن مثل؛ معدن الصوديوم، ومعدن الفسفور، ومعدن البوتاسيوم في الدم.
  • تنقية الدم من الفضلات الناتجة عن الهضم ونشاط العضلات والتعرض للمواد الكيميائية.
  • تصنع مركب يسمى إريثروبيوتين، وهو محفز لصنع خلايا الدم الحمراء.
  • إعادة تشكيل فيتامين د بشكل يستفاد منه في صحة العظام والجلد.


مرض الكلى الحاد

ويحدث عند توقف الكلية عن العمل فجأة خلال فترة زمنية قصيرة، وتعود الكلية إلى عملها الطبيعي بعد العلاج، ومن أسبابها: [٦][٧]

  • كمية ضخ الدم للكلية غير كافية.
  • تلف في أنسجة الكلية.
  • انحصار البول داخل الكلية.
  • الإصابة بصدمة مصاحبة لنزف كما يحدث في حادث السير أو نوبة قلبية.
  • الجفاف ونقص السوائل والتسبب بتلف في أنسجة العضلات مما يتسبب في ازدياد نسبة البروتين في الدم.
  • تضخم في البروستات، ممّا يعيق تدفق البول إلى المثانة.
  • تناول بعض الأدوية أو العقاقير السامة بجرعات مفرطة.
  • مضاعفات في الحمل مثل؛ تسمم الحمل.

يحدث مرض الكلى الحاد دائمًا في حالة أو حدث طبي آخر، وتتضمن الحالات التي يمكن أن تزيد من خطر الفشل الكلوي الحاد، ما يأتي: [٦]

  • الحالات الخطيرة التي تتطلب العناية المركزة والبقاء في المستشفى.
  • التقدم في السن.
  • مرض الشريان المحيطي الذي يُؤدي الى انسداد في الأوعية الدموية في الذراعين أو الساقيين.
  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط دم.
  • فشل القلب.
  • أمراض الكلى.
  • أمراض الكبد.
  • بعض أنواع السرطان وعلاجاته.


مرض الكلى المزمن

عندما تتوقف الكلية عن العمل إلى فترة تصل إلى ثلاثة شهور يسمى عندها بمرض الكلى المزمن، ومن المرجح ألّا تُلاحظ أيّ أعراض في المراحل الأولى منه. من أهم أسباب الإصابة بمرض الكلى المزمن ما يلي: [٥]

  • مرض السكري: وهو مرض لا ينتج فيه الجسم ما يكفي من الأنسولين أو فقدانه القدرة على استخدام كميات طبيعية من الأنسولين، ممّا يُؤدي إلى ارتفاع مستوى السكر في الدم، الذي يمكن أن يسبب مشكلات في أجزاء كثيرة من الجسم، فيعدّ مرض السكري المسبب الرئيسي لأمراض الكلى.
  • ارتفاع ضغط الدم: هو سبب شائع آخر لأمراض الكلى وغيرها من الأمراض مثل؛ النوبات القلبية، والسكتات الدماغية، فارتفاع ضغط الدم يحدث عندما تزداد قوة الدم ضد جدران الشريان، وعندما يُسيطر على ارتفاع ضغط الدم، ينخفض ​​خطر حدوث مضاعفات مثل؛ مرض الكلى المزمن.
  • التهاب كبيبات الكلى: هو مرض يسبب التهابًا في وحدات الترشيح الدقيقة للكلية التي تسمى الكبيبة، قد يحدث التهاب كبيبات الكلى فجأة، إذ قد يحدث بعد التهاب الحلق، وقد يُصاب الفرد به وتعود صحته الى حالة جيدة مرة أخرى، ومع ذلك، قد يتطور المرض ببطء على مدى عدة سنوات وقد يتسبب في فقد وظائف الكلى تدريجيًا.
  • حصى الكلى من الأمراض الشائعة للغاية، وتسبب ألمًا شديدًا في الظهر والجانب، يوجد العديد من الأسباب المحتملة لحصى الكلى، بما في ذلك؛ اضطراب وراثي يُؤدي إلى امتصاص الكثير من الكالسيوم من الأطعمة، والتهابات المسالك البولية، ويمكن للأدوية والنظام الغذائي أحيانًا أن يُساعدا في منع تكوين حصى الكلى المتكرر، أمّا في الحالات التي تكون فيها الحصى أكبر من أن تمر خارج الجسم، فيمكن إجراء علاجات لإزالة الحصى أو تقسيمها إلى أجزاء صغيرة يمكن أن تمر خارج الجسم.
  • العقاقير والسموم يمكن أيضًا أن تسبب مشكلات في الكلى، كذلك استخدام أعداد كبيرة من مسكنات الألم التي لا تحتاج إلى وصفة طبية قد يكون ضارًا بالكلى، وقد تسبب بعض الأدوية الأخرى، والسموم، والمبيدات الحشرية، والمخدرات، مثل؛ الهيروين تلفًا في الكلى.

وقد تزيد بعض العوامل من خطر الإصابة بأمراض الكلى المزمنة وتتضمن هذه العوامل ما يأتي: [٣]

  • مرض السكري.
  • ارتفاع ضغط دم.
  • أمراض القلب والأوعية الدموية.
  • التدخين.
  • السمنة.
  • العِرق مثل؛ أن يكون الشخص أمريكيًا من أصل أفريقي أو أمريكي أو آسيوي.
  • وجود تاريخ عائلي في مرض الكلى.
  • هيكل الكلى غير الطبيعي.
  • التقدم بالعمر.


مراجع

  1. Matthew Hoffman, MD, "Picture of the Kidneys"، webmd, Retrieved 2-11-2019.
  2. "Kidney Disease Symptoms", lifeoptions, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب "Chronic kidney disease", mayoclinic, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  4. "Kidney (Renal) Failure", medicinenet, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  5. ^ أ ب "HOW YOUR KIDNEYS WORK", kidney, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  6. ^ أ ب "Acute kidney failure", mayoclinic, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  7. Carissa Stephens, RN, CCRN, CPN (23-8-2017), "What is acute kidney failure?"، healthline, Retrieved 2-11-2019. Edited.