اعراض مرض فيروس كورونا

بواسطة: - آخر تحديث: ١٢:٤٤ ، ٥ نوفمبر ٢٠١٩
اعراض مرض فيروس كورونا

مرض فيروس كورونا

يعدّ فيروس كورونا من أشهر أنواع الفيروسات المعدية التي تصيب الجهاز التنفسي العلوي؛ الأنف والجيوب الأنفية، والجزء العلوي من الحلق .[١] وتنتقل فيروسات كورونا من شخص إلى آخر بالنفس محمولًا برذاذ الهواء، أو بالتعرض لإفرازات الجهاز التنفسي، وتشبه أعراض الإصابة بفيروس كورونا أعراض الرشح العادية التي يمكن علاجها بسهولة بأخذ قسط من الراحة واستخدام بعض الأدوية التي لا تحتاج إلى وصفة طبية للتخفيف من الأعراض.[٢]


أعراض مرض فيروس كورونا

تبلغ فترة الحضانة وهي الفترة بين الإصابة وبدء الأعراض حوالي خمسة أيام، ولكنها قد تتراوح في بعض الأحيان بين يومين إلى 14 يومًا.[٣] في بداية الإصابة فإن الأعراض تكون خفيفة مشابه لأعراض الرشح و الإنفلونزا و هي:[٢]

قد تتطور تلك الأعراض سريعاً وينتقل الالتهاب إلى الجهاز التنفسي السفلي؛ الرئتين، والشعب، والحويصلات الهوائية، وفي تلك الحالة؛ قد يصاب المريض بالتهاب رئوي حاد ممكن أن يؤدي إلى الوفاة. ويمكن للفيروس أن يصيب أعضاء أخرى مثل؛ الكلى وقد يسبب فشلًا كلويًا، أو التهابًا في الغشاء المحيط بالقلب أو مشكلات في عملية تجلط الدم، ممّا يؤدي إلى نزيف.[٣]


أنواع فيروس كورونا

تختلف أنواع فيروسات كورونا البشرية المختلفة في شدة المرض الذي تسببه ومدى انتشارها؛ إذ توجد حاليًا ستة أنواع معترف بها من فيروس كورونا تصيب البشر؛ وهي ما يلي:[٢]

  • 229E (فيروس كورونا ألفا).
  • NL63 (فيروس كورونا ألفا).
  • OC43(فيروس كورونا بيتا).
  • HKU1 (فيروس كورونا بيتا).

والأنواع الأكثر خطورة هي:

  • MERS-CoV؛ وهي التي تسبب متلازمة الشرق الأوسط التنفسية.
  • المتلازمة التنفسية الحادة الوخيمة (SARS-CoV)؛ وهو الفيروس المسؤول عن الإصابة بالسارس.


أنواع مرض كورونا

تعرّف الأطباء إلى متلازمة الشرق الأوسط التنفسية أو ما تُسمّى MERS أول مرة في عام 2012؛ إذ ظهر هذا المرض التنفسي الحاد لأول مرة في المملكة العربية السعودية، ومنذ ذلك الحين انتشر إلى بلدان أخرى ووصل إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وحدث أكبر انتشار خارج شبه الجزيرة العربية في كوريا الجنوبية في عام 2015. وتشمل أعراضه؛ الحمى، وضيق التنفس، والسعال. وينتشر هذا المرض بالاتصال الوثيق بالأشخاص المصابين به. ومع ذلك؛ فإنّ حالات الإصابة جميعها بفيروس كورونا مرتبطة بالأفراد الذين عادوا مؤخرًا من السفر إلى شبه الجزيرة العربية، وهذا المرض قاتل بنسبة 30% إلى 40% لدى المصابين به.[٢]

أما متلازمة الجهاز التنفسي الحادة الوخيمة أو السارس؛ فهو من الأمراض المُعدية التي يسببها فيروس كورونا السارس، ويؤدي إلى الإصابة بنوع يهدّد الحياة من الالتهاب الرئوي. وبدأ هذا الفيروس في مقاطعة قوانغدونغ في جنوب الصين في نوفمبر 2002 ووصل في النهاية إلى هونج كونج، ومن هناك انتشر سريعًا في أنحاء العالم كافة وأصاب الناس في 37 دولة. وهو يصيب هذا الفيروس الجهاز التنفسي العلوي والسفلي، ويسبب التهاب المعدة والأمعاء، وتتطور أعراض السارس على مدار الأسبوع وتبدأ بالحمى.[٢] وفي وقت مبكر من هذه الحالة يصاب الأشخاص بأعراض تشبه الإنفلونزا؛ مثل:[٢]

الالتهاب الرئوي الحاد؛ وقد يتطور بعد ذلك في المرحلة الأكثر تقدمًا، ويسبب فشلًا في الرئتين أو القلب أو الكبد.


طرق انتقال فيروس كورونا

لا يوجد الكثير من البحوث حول كيفية انتشار فيروس كورونا البشري من شخص إلى آخر، لكن يُعتقد أنّ الفيروسات تنتقل عن طريق السوائل المفرزة من الجهاز التنفسي بالطرق التالية:[٢]

  • لمس أو مصافحة شخص مصاب بالفيروس يمكن أن ينقل الفيروس من شخص لآخر.
  • التلامس مع سطح أو جسم به الفيروس ثم لمس الأنف أو العينين أو الفم.
  • السعال والعطس دون تغطية الفم يمكن أن ينثر القطرات في الهواء و ينشر الفيروس.
  • في حالات نادرة قد ينتشر فيروس كورونا عن طريق البراز.


 تشخيص مرض فيروس كورونا

في البداية عند أول ظهور لفيروس كورونا لم يوجد أيّ فحوصات أو اختبارات للكشف عنه، وكان تشخيصه في المقام الأول يعتمد على الأعراض والتاريخ المرضي للمصاب، إلّا انّ بعض الفحوصات التي تعتمد على مسحات من الأنف والحنجرة أو عن طريق أخذ عينات من الدم طورت لتكشف عن المرض، كذلك قد تكشف الأشعة السينية أو التصوير المقطعي بالأشعة السينية على وجود علامات للالتهاب الرئوي. وذلك لأنّ معظم الوفيات المرتبطة بكورونا فيروس بسبب فشل في التنفس، والذي يمكن أن يؤدي إلى فشل في القلب والكبد، خاصةً عند من هم أكبر من 60 عامًا أو من هم مصابون بأمراض مزمنة أخرى.[٤]

طرق علاج فيروس كورونا

يمكن علاج فيروس كورونا بنفس طريقة علاج الرشح العادي وذلك عن طريق اتباع بعض الإرشادات واستخدام بعض الأدوية التي تخفف من الأعراض، وذلك عن طريق:[٢]

  • شرب كميات كافية من الماء و السوائل.
  • أخذ قسط من الراحة.
  • تناول المسكنات مثل؛ الباراسيتامول والأيبيوبروفين، وتجنب إعطاء الأسبرين للأطفال دون سن 12 عام وذلك لتفادي الإصابة بمتلازمة راي.
  • المحافظة على بقاء الجو رطباً والابتعاد عن الجو الجاف.
  • تجنب البقاء في الأماكن المغلقة الممتلئة بالدخان والابتعاد عن التدخين.

 

طرق الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا

لا يوجد مطعوم أو لقاح لفيروس كورونا، ويمكن تجنب الإصابة به باتباع بعض النصائح والإرشادات التالية وهي مما يلي:[٥]

  • غسل اليدين جيداً بالماء الدافئ و الصابون.
  • استخدام الجل المطهر لليدين كلما لزم الأمر.
  • محاولة عدم لمس العينين، الأنف و الفم خاصة بعد مصافحة الأشخاص الذين يعانون من الرشح و الإنفلونزا إلا بعد غسل اليدين جيداً.
  • عدم مشاركة الأدوات أو الأغراض الشخصية مع أي شخص آخر سواء كان مريضاً أو سليماً.

ولحماية الآخرين وتجنب خطر العدوى في حالة الإصابة، ينصح المريض بما يلي:[٥]

  • البقاء في المنزل في فترة المرض.
  • تجنب الاتصال الوثيق مع الآخرين.
  • تغطية الفم والأنف بمنديل عند السعال أو العطس ثم رمي المناديل في المهملات وغسل اليدين.
  • تنظيف وتطهير الأشياء والأسطح.

 

المراجع

  1. "Coronavirus", webmd, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  2. ^ أ ب ت ث ج ح خ د Adam Felman (1-2-2018), "What's to know about coronaviruses?"، medicalnewstoday, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Sandra Gonzalez Gompf, "Middle East Respiratory Syndrome Coronavirus Infection (MERS-CoV Infection)"، medicinenet, Retrieved 2-11-2019. Edited.
  4. Shannon Johnson (14-3-2016), "SARS (Severe Acute Respiratory Syndrome)"، healthline, Retrieved 2-11-2019.
  5. ^ أ ب "Coronavirus", cdc,6-8-2019، Retrieved 2-11-2019.