اعراض مرض نخاع العظم

بواسطة: - آخر تحديث: ٠٧:١٧ ، ٦ مارس ٢٠١٩
اعراض مرض نخاع العظم

أمراض نخاع العظم

يُعرّف نخاع العظم أنّه نسيج إسفنجيّ يوجد في بعض العظام الموجودة في الجسم، كعظام الفخذ والوِرك، ويحتوي في داخله على الخلايا الجِذعيّة المسؤولة عن تكوّن خلايا الدم الحمراء، وخلايا الدم البيضاء، والصفائح، ولكلّ منها وظيفة مهمّة في الجسم، إذ تحمل خلايا الدم الحمراء الأُكسجين إلى كافة أنحاء الجسم، أمّا الخلايا البيضاء تُساعد على محاربة أنواع العدوى المختلفة، في حين تُساهم الصفائح في تجلّط الدم، وقد يُصيب نخاع العظم بعض الاختلالات التي تؤثّر على أداء الخلايا التي يُنتجها، ممّا يسبّب الكثير من الحالات التي قد يُوصف بعضها بالخطير، مثل: الُّلوكيميا، والّلمفومة، والمرض التكاثري النِقوي، وفقر الدم اللاتنسُّجي.[١]


أعراض مرض نخاع العظم

تختلف الأعراض التي يُعانيها المُصاب تِبعًا لنوع الخلايا المُصابة في نخاع العظم، ومن هذه الأعراض:

أعراض الورم النِقوي المُتعدّد[٢]

  • ألَم وكسور في العظام.
  • الشعور بالإجهاد.
  • ارتفاع معدل التعرّض لأنواع العدوى.
  • التغيُّر في عدد مرّات التبوُّل.
  • الارتباك.
  • الشعور بالعَطَش.
  • الغثيان والاستفراغ.
  • فقدان الوزن.

أعراض لُوكيميا الدم[٢]

  • الضّعف العام.
  • الشعور بالإجهاد.
  • انقطاع النَفَس المُتكرّر.
  • الحمّى.
  • ألَم في العظام.
  • فقدان الوزن.
  • التعّرق الليلي.
  • تضخُّم العقد اللمفيّة أو الطحال.
  • تكرار الإصابة بالالتهابات والعدوى.
  • شُحوب البشرة.
  • ظهور كدمات مُتكرّرة وغير مفسّرة.
  • استمرار النّزف حتى لو كانت الجروح صغيرةً.
  • الشعور بألَم عام في الجسم.

أعراض فقر الدم اللاتنسُّجي[٣]

  • الشعور بالإجهاد.
  • عدم انتظام في ضربات القلب وتسارعها.
  • شحوب الجلد.
  • تكرار الإصابة بالعدوى وطول فترتها.
  • نزيف اللثّة والأنف.
  • النزيف لفترة بعد الإصابة بجَرح.
  • طفح جلدي.
  • ضِيق في النَفَس بعد أداء جُهد.
  • الشعور بدُوار.
  • تكدُّم الجلد بسهولة ولأسباب غير واضحة.
  • الصداع.


أسباب الإصابة بأمراض نخاع العظم

تسبّب بعض المشكلات والأمراض إحداث خلل في تركيب نخاع العظم ووظيفته، مما يؤثّر سلبًا على إنتاج خلايا الدم الناضجة وعلى أدائها لعملها بصورة صحيحة، وقد تكون نتائج إصابة نخاع العظم مختلفةً، فمنها ما يُلازم الشخص لسنوات عديدة دون ظهور أي أعراض، وبعضها الآخر قد يكون خطيرًا ويهدُّد حياة الشخص المُصاب، ويمكن أن تُكشَف الإصابة بأمراض نخاع العظم المُزمنة من خلال إجراء فحوصات الدم الدوريّة مثل فحص الدم الكامل، أمّا الحادّة فإنّها تسبّب رفع فاعليّة خلايا الدم أكثر من الحد الطبيعي، أو خفضها كثيرًا، ممّا يجعله حالةً خطيرةً تترافق مع العديد من الأعراض التي تكشف الإصابة، وفيما يأتي بعض أمراض نخاع العظم مع المُسبّب الرئيس لها:[٤]

  • كثرة الحُمر الحقيقيّة وكثرة الصُفيحات مجهولة السبب: يُنتج نخاع العظم في هذه الحالات نوعًا أو أكثر من خلايا الدم بكميّة أكبر من اللازم، مما يُقلّل إنتاج بعض أنواع خلايا الدم الأُخرى.
  • متلازمة خلل التنسُّج النِقوي والُّلوكيميا: يُنتج نخاع العظم خلايا غير طبيعيّة، تكون غير قادرة على النُضج، أو لا تستطيع أداء مهامها بطريقة صحيحة.
  • التليُّف النِقوي: تزداد نسبة النسيج الليفي الداعم الموجود في نخاع العظم، ممّا يضغط على الخلايا الأُخرى الموجودة، وبالتالي يُقلّل من أعدادها، ويُغيّر من شكلها الطبيعي، إذ لا تستطيع بعد ذلك أداء مهامها بصورة طبيعية.
  • فقر الدم الّلاتنسُّجي: يُصبح نخاع العظم غير قادر على إنتاج واحدة أو أكثر من أنواع الخلايا المختلفة.
  • نقص بعض العناصر: قد يؤدي نقص بعض العناصر الضروريّة المكوّنة لخلايا الدم إلى حُدوث بعض الاختلالات في نخاع العظم، ممّا يؤثر على قدرته على إنتاج خلايا الدم، مثل: نقص الحديد، أو فيتامين B12، أو حمض الفُوليك، وعند إنتاج خلايا صغيرة الحجم تُسمّى بحالة صُغر كريات الدم الحُمر، وفي حالة زيادة حجمها تسمّى باختلال كبير الكُريات، أمّا في حالة انخفاض كميّة الهيموغلوبين الموجودة داخل خلايا الدم تُسمّى بنقص الصِباغ.
  • ورم الدم النقوي المُتعدّد والورم الّلمفي: يُنتج نخاع العظم في هذه الحالة كميّةً كبيرةً من خلايا الدم البيضاء، مثل: البلازما، والخلايا اللمفيّة.
  • إصابة نخاع العظم بعدوى فيروسيّة أو بكتيريّة أو فِطريّة تؤثر على إنتاج الخلايا.
  • إصابة أحَد أعضاء الجسم بسرطان معيّن، ثمّ انتقاله إلى نخاع العظم يؤثّر على إنتاج الخلايا.


المَراجع

  1. "Bone Marrow Diseases", medlineplus,2016-6-2، Retrieved 2019-2-14. Edited.
  2. ^ أ ب Nicole Galan (2017-11-22), "Bone marrow cancer: What you need to know"، medicalnewstoday, Retrieved 2019-2-14. Edited.
  3. Mayo Clinic Staff (2018-3-6), "Aplastic anemia"، mayoclinic, Retrieved 2019-2-14. Edited.
  4. "Bone Marrow Disorders", labtestsonline,2017-11-28، Retrieved 2019-2-14. Edited.