اعراض مغص الكلى

اعراض مغص الكلى

الكلى

توصف الكلى أنّها زوج من الأعضاء، ذات شكل يشبه شكل حبة الفاصولياء، موجودة على جانبي العمود الفقري وتحت الأضلاع وخلف البطن، كما يبلغ طول كلّ كلية ما يقارب 4 أو 5 بوصات، وتعدّ وظيفة الكلى تصفية الدم، والتخلّص من المواد الضارة، وتساهم في التحكم بتوازن السوائل في الجسم، بالإضافة إلى قدرتها على المحافظة على مستويات الإلكتروليت المناسبة، كما تحتوي الكلية على حوالي مليون فلتر صغير يسمّى النيفرون، وعندما يأتي الدم إلى الكلية يتم تصفيته من السموم والمواد الضارة التي تتحول إلى البول، الذي يتجمع في تجويف الكلية، ثمّ ينتقل عبر الحالب إلى المثانة للتخلّص منه.[١]

كما توجد عدّة مشكلات يمكن أن تصيب الكلى، منها: المغص الكلوي، الذي ينتج في الغالب عن وجود حصىً في أي جزء من المسالك البولية، منها: الكلى، والحالب، والمثانة، والإحليل، كما يعود تكوّن الحصى إلى تكدّس المعادن أو المواد الأخرى، مثل: حمض اليوريك، من خلال التصاقها ببعضها، ممّا يؤدّي إلى تكوّن الحصى.[٢]


أعراض مغص الكلى

إنّ تكوّن الحصى في المسالك البولية يمكنه أن يسبّب المغص الكلوي، خاصّةً إذا كانت الحصى تسدّ الحالب، وهو الأنبوب الذي يصل بين الكلى والمثانة، والمسؤول عن إيصال البول إلى المثانة، كما توجد عدّة أعراض للمغص الكلوي، وهي على النحو الآتي:[٣]

  • الشعور بالغثيان أو القيء.
  • الشعور بضرورة الحاجة للتبوّل.
  • التبوّل أكثر أو أقل من العادة.
  • ظهور رائحة كريهة مع البول.
  • الإصابة بالحمى أو القشعريرة إذا كان الشخص مصابًا بالعدوى.
  • الشعور بآلام شديدة على جانبي الجسم، في المنطقة ما بين الأضلاع والحوض، أو أسفل البطن من الخلف.
  • آلام عند التبوّل، وظهور الدّم معه، إذ يمكن أن يكون ذات لون بني، أو وردي، أو أحمر.
  • انتشار الآلام إلى الظهر أو الفخدان، وعادةً ما تستمرّ آلام المغص الكلوي لمدة 20 إلى 60 دقيقةً، ويمكن أن تأتي على فترات.


أسباب مغص الكلى

ذُكر سابقًا أنّ سبب حدوث المغص الكلوي هو وجود حصى في المسالك البولية، خاصّةً إذا كان في الحالب، ممّا يمنع البول من الوصول إلى المثانة، ويسبّب آلامًا ومغص الكلى، كما توجد العديد من العوامل التي تسبّب تكوّن حصىً في المسالك البولية، وهي على النحو الآتي:[٢]

  • الوراثة.
  • الإصابة بالجفاف.
  • الإصابة بالسمنة.
  • تناول بعض الأدوية.
  • زيادة كمية الكالسيوم في البول.
  • إجراء بعض العمليات الجراحية في الجهاز الهضمي، مثل جراحة تغيير شرايين المعدة.
  • الإصابة ببعض أمراض الجهاز الهضمي، مثل: داء كورون، أو التهاب القولون التقرحي.


علاج المغص الكلوي

يعتمد علاج المغص الكلوي على حجم الحصى الموجودة في المسالك البولية، فإذا كان حجم الحصى كبيرًا يمكن للطبيب إجراء بعض الأمور لإزالتها، ومنها ما يأتي:[٣]

  • استخدام الألترا ساوند الموجّه للحصى، الذي تُستخدم فيه الموجات لتفتيت الحصى إلى قطع صغيرة جدًا، ثمّ يتخلّص منها الجسم مع البول.
  • منظار الحالب، إذ يقوم الطبيب بإدخال منظار رفيع داخل مجرى البول والمثانة، لإزالة الحصى.
  • استخراج الحصى عن طريق الجلد، وذلك من خلال إدخال أدوات صغيرة من الظهر بواسطة قطع صغيرة، لإزالة الحصى.


المراجع

  1. Matthew Hoffman, "Picture of the Kidneys"، www.webmd.com, Retrieved 4-2-2019. Edited.
  2. ^ أ ب Jon Johnson (25-12-2017), "What is renal colic? Symptoms and relief"، www.medicalnewstoday.com, Retrieved 5-2-2019. Edited.
  3. ^ أ ب Stephanie Watson (21-6-2017), "Renal Colic"، www.healthline.com, Retrieved 5-2-2019.